الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
براجا: راض ٍعن الفوز وحزين على الأخطاء
براجا: راض ٍعن الفوز وحزين على الأخطاء
28 أكتوبر 2010 21:44

أكد الفريق الجزراوي أنه على الطريق الصحيح، وأن الهدف حصد النقاط كاملة لأي مباراة، خاصة اللقاءات التي تجمعه مع الفرق الأقل في المستوى، والمؤكد أن “العنكبوت” استوعب جيداً درس المواسم الماضية، عندما كان يهدر النقاط السهلة، وتخطى أمس الأول عقبة اتحاد كلباء على ملعبه وبين جماهيره بصعوبة، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في الجولة الثامنة لدوري المحترفين لكرة القدم، ليرفع الجزيرة رصيده إلى 20 نقطة، بفارق نقطتين عن بني ياس صاحب المركز الثاني. الفوز كله فوائد، فالعنكبوت أحكم قبضته على القمة، وأصبح يعزف منفرداً بالصدارة، وكما استعاد مهاجمه باري حاسته التهديفية، بعد إحرازه هدفين من الرباعية، وهو الفوز الأول للجزيرة على فرسان قلعة الساحل الشرقي الصفراء في عقر دارهم خلال 19 لقاءً بين الفريقين. وفي المقابل عززت المباراة ثقة جماهير وإدارة اتحاد كلباء في فريقها الذي كان نداً قوياً أمام فرسان الصدارة، ونجح أبناء كلباء بالفعل في تحقيق ما لم يفعله الآخرون خلال 7 مباريات سابقة لم تهتز خلالها شباك “العنكبوت” سوى أربع مرات، بينما أحرز الكلباوية ثلاثية حملت توقيع البديل إبراهيم مراد الذي سجل هدفين في الشوط الثاني بجانب هدف لجريجوري، وهو الأمر الذي سحب البسمة من وجه البرازيلي براجا مدرب الجزيرة الذي صدقت توقعاته قبل اللقاء، عندما قال إن اتحاد كلباء “الجريح” لن يكون لقمة سائغة، والجزيرة عليه أن يقاتل ليكسب نقاط المباراة، ولكن الأهم بالنسبة لبراجا هو ضرورة التحرك السريع لحل مشكلة الأخطاء التي تسببت في الثلاثية الكلباوية لكي يواصل فريقه المحافظة على القمة. أما البرازيلي باترسيو الذي يقف على أرضية ليست صلبة، نتيجة غياب النتائج الإيجابية، فقد قاد أمس الأول فريقه ببراعة، ونجح في تهديد الصدارة الجزراوية، على الرغم من الفشل في الحصول، ولو على نقطة واحدة تكون دعماً وإضافة للنقطة اليتيمة التي يملكها الفريق وحصدها من تعادله مع الأهلي. وعموما لم يكن الجزيرة في “أوج” بريقه، فقد كانت هناك أخطاء دفاعية، والطريق إلى شباك “العنكبوت” كان مفتوحاً أكثر من مرة، لدرجة أن اتحاد كلباء كان يمكنه باعتراف براجا تحقيق التعادل، على الرغم من تقدم الجزيرة في الشوط الأول بثلاثية نظيفة. وفي المؤتمر الصحفي قال البرازيلي آبل براجا مدرب الجزيرة بشأن عدم ظهور الفرحة على وجهه، على الرغم من نجاح فريقه في تعزيز صدارته للمسابقة، بالعكس أنا سعيد، ولكنني كمدرب محترف لا يمكن أن أقبل نجاح فريق اتحاد كلباء في هز شباكنا، ونحن متقدمون بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، ولهذا فهناك عدم رضا نتيجة للأخطاء التي رأيتها، ولهذا كنت قلقاً جداً في الدقائق الأخيرة، من نجاح اتحاد كلباء في التعادل، عبر أي كرة طائشة، مشيراً إلى أن الأمور كادت أن تسير مثل الموسم الماضي عندما واجهنا عجمان، وبالمصادفة أن عجمان كان هو الآخر مثل اتحاد كلباء الآن لم يكن يملك سوى نقطة واحدة، وهنا أقر واعترف بأن اتحاد كلباء الذي أحرجنا لا يستحق الترتيب الأخير، فهو فريق جيد ولديه الأفضل، واستطاع رغم تقدمنا بثلاثية من إحراز هدف في الشوط الأول، حيث لم تتحطم معنوياته، وفريقي أضاع مع تقدمه بالثلاثية فرصة تقدمه في هذا الشوط، ربما برباعية أو خماسية، بينما هاجم اتحاد كلباء بكثافة، فقد كان لديه مهاجمان صريحان يساندهما في الوسط ثلاثة لاعبين يميلون للهجوم، مع لاعب ارتكاز وحيد، ولهذا حذرت لاعبي فريقي بين الشوطين من أن اتحاد كلباء سيبذل جهداً أكبر في الشوط الثاني لتعديل النتيجة، وكان باترسيو مدرب اتحاد كلباء ذكياً بالتغيير الجيد ووضع سيمون مع منصور وهو الأمر الذي ساهم في توازن وسط فريقه، ولكننا كنا أفضل في هذا الخط خلال الشوط الأول بينما شاهدنا التكافؤ يفرض نفسه في الوسط خلال الشوط الثاني. أين الخلل؟ وعن أهم الأخطاء التي رأى أن فريقه، وقع فيها قال براجا قانون المهنة لا يسمح بأن اكشف أين الخلل، فهذه أمور داخلية، وعليّ علاجها بعد المباراة، فدفاعنا كان مهزوزاً، وهو الذي كان أحد مصادر قوتنا في المباريات السبع الماضية، حيث لم تدخل مرمانا خلالها سوى أربعة أهداف أصبحت الآن سبعة، وأنا لا أحمل الدفاع وحده المسؤولية فهناك دور دفاعي للوسط. وعن عودة الحاسة التهديفية للصائم عن هز الشباك باري، قال براجا إن باري لاعب جيد، ولكن الحظ لم يسعفه في اللقاءات السابقة، ولكنه أحرز هدفين أمام اتحاد كلباء، وأتمنى أن يواصل بنجاح بالمباريات القادمة، وبشأن اللاعب الذي كان هو الأفضل في فريقه خلال المباراة، قال براجا إنه الحارس علي خصيف. مال الله يستحق المنتخب كلباء (الاتحاد) – وجه حسن سعيد مدير فريق اتحاد كلباء ونجم المنتخب السابق الدعوة لمدرب المنتخب لمتابعة أداء لاعب الفريق الأول بالنادي راشد مال الله، قائلاً إنه يستحق وعن جدارة نيل شرف الانضمام لـ”الأبيض”. دبلوماسية علي خصيف كلباء (الاتحاد) – لجأ علي خصيف حارس المنتخب والجزيرة إلى الدبلوماسية للهروب بذكاء من أسئلة الإعلام عن الأهداف الثلاثة التي هزت شباكه أمام اتحاد كلباء، وقال وهو يغادر إلى سيارة الفريق كلموني بالتليفون، وعموماً حظي خصيف بإشادة من مدربه براجا واعتبره الأفضل في المباراة. باترسيو: الهدف الرابع للجزيرة من خطأ على دياكيه كلباء (الاتحاد) – قال باترسيو مدرب اتحاد كلباء في تصريحه الأخير قبل قرار إدارة النادي بالتخلي عن خدماته أمس إنني سعيد بفريقي، على الرغم من الهزيمة، وأشكر اللاعبين الذين قدموا مباراة كبيرة، هي الأفضل لهم هذا الموسم، مع أقوى فريق في الدولة، وأتوقع أن يفوز باللقب هذا الموسم، علماً بأنه كان قريباً من اللقب في الموسم الماضي، فـ”العنكبوت” لديه إمكانات هائلة، ولاعبون على أعلى مستوى، من الممكن صنع الفارق في أي مباراة، وأهنئ براجا على فريقه. وأضاف أن لاعبي اتحاد كلباء قدموا مباراة عالية المستوى، وفي الشوط الأول وقعت أخطاء ومن “غلطة” أفلتت الكرة، وجاء هدف الجزيرة الأول وأحرزه دياكيه، ولكن لاعبي فريقي ظلوا على حماسهم وقاتلوا، على الرغم من تقدم الجزراوية بثلاثية، وفي الشوط الثاني دخلنا المباراة بمعنويات عالية وبثقة لا حدود لها، والتزام تام بالخطة، مشيراً إلى أن الفريق أهدر ثلاث فرص، بينما الجزيرة استفاد من فرصه، وترجمها إلى أهداف، وهدفه الرابع الذي أحرزه دياكيه أخبرني اللاعبين بأنه خطأ لصالحنا، لأنني كنت بعيداً عن الكرة، بعدما ضغط دياكيه على مدافعنا، ووضع ثقله ووزنه عليه، فاختل توازن المدافع وسجل دياكيه وأنا لن أتكلم عن الحكام، وهذه وجهة نظر وإدارة النادي هي التي يمكنها رفع الأمر، ولكن يبقى أن فريقي يملك لاعبين موهوبين من الصغار الذين تزداد خبرتهم وسيكون لهم شأن آخر، وأنا أقوم بعملية بناء، وكما يرى الجميع نحن لا نحتاج سوى لبعض الوقت. وعن الحارس محمد عثمان وإمكانية عودة محمد عبد الله قال باترسيو عثمان هو أفضل حارس الآن وعبد الله ليس في رأسي، وحساباته مع إدارة النادي. وبشأن مصيره ونوايا إقالته قال باترسيو لا أفكر في الأمر، ولن أتكلم عن مصيري، فأنا أعمل وأسخر كل إمكاناتي وخبرتي للفريق، وها هو يتحسن وأنا على ثقة بأن الفريق سيكون وضعه أفضل في الفترة القادمة. وبالنسبة للمباراة القادمة مع العين ابتسم باترسيو وقال إنها لن تكون أسهل من مباراتنا مع الجزيرة فالعين فريق كبير وعامر بالنجوم. وبعد قرار إقالة باترسيو، بدأت إدارة نادي اتحاد كلباء البحث عن مدرب جديد لقيادة الفريق الذي أصبح في موقف حرج بعد استمرار النتائج السلبية. حسن سعيد :كان بالإمكان أفضل مما كان كلباء (الاتحاد) – حرص حسن سعيد مدير فريق اتحاد كلباء على الشد من أزر لاعبي فريقه، بعد صفارة النهاية، ووجه للجميع الشكر على الروح القتالية التي خاضوا بها اللقاء أمام فريق كبير يعتلي الصدارة، مشيراً إلى أن الفوز كان ممكناً على الجزيرة لو حالف لاعبي اتحاد كلباء التوفيق في الفرص التي سنحت لهم، وكان بالإمكان أن نحقق أفضل مما كان، فلابد أن ننهي مرحلة الأداء الجيد، ونبدأ في حصد النقاط، وهنا لابد أن أشيد بتطور مستوى الحارس محمد عثمان الذي كان جيداً، وقدم مباراة كبيرة، ولا يسأل عن الأهداف، وعلينا ألا نقسو عليه، فقد كان بعيداً عن المباريات منذ أكثر من موسمين، وأري انه وزميله جمعه يمثلان الأمل والمستقبل بالنسبة لحراس النادي والهدف الرابع لدياكيه جاء بدفعة منه، ولكن يبقي أن المباراة جاءت كبارقة أمل بأن اتحاد كلباء ما زال يملك الروح الحماسية والعزيمة من أجل تشريف النادي. إبراهيم مراد: فرحتي بالهدفين لم تكتمل كلباء (الاتحاد) – أكد إبراهيم عبد الله مراد نجم وهداف فريق اتحاد كلباء في المواسم الماضية، والذي نجح في إحراز هدفين فور نزوله في الشوط الثاني لا شك إنني سعيد بإحراز هدفين في مرمى فريق كبير بوزن الجزيرة، والهدفان يمثلان نصف عدد الأهداف التي دخلت مرمى العنكبوت خلال الجولات السبع التي سبقت مباراتنا معه، ولكن فرحتي أفسدها خروجنا بدون أي نقطة فقد كنا نستحق ولو نقطة واحدة. لاعبو كلباء يدخلون في نوبة بكاء هستيري كلباء (الاتحاد) – أكد خالد اليماحي المتحدث الرسمي باسم نادي اتحاد كلباء والمدير المالي، أننا لن نعلق هزيمتنا على شماعة التحكيم، فالأخطاء التحكيمية واردة وحامل الراية في تصوري لم يكن موفقا، والهدف الأول الذي هز شباكنا نتيجة سوء تقدير، بعد إصابة يعقوب حسن بتمزق، وكان من المفروض أن يخرج أحمد جمعه لاعب الجزيرة الكرة للخارج، لعلاج يعقوب، ولكنه أكمل انطلاقته، وتحامل يعقوب على نفسه وخسرناه واستفاد دياكيه من الكرة، وكما أن الهدف الرابع لدياكيه جاء بدفعه منه لمدافعنا، ولهذا فهي ضربة حرة لنا، علاوة على أنه كان هناك ضرب غير طبيعي من بعض لاعبي الجزيرة، ولكن في النهاية نقول الحمد لله قدمنا مباراة كبيرة أمام المتصدر وخرجنا بأقل الخسائر، ولاعبو كلباء لم يقصروا أبداً، وبخاصة جريجوري وإبراهيم مراد، وسعينا إلى الفوز، ولهذا كان البكاء هستيريا بعد صفارة النهاية في غرفة خلع الملابس حزناً على الهزيمة. وأضاف: أن فريق اتحاد كلباء لو استمر بمثل هذا المستوى، فلا خوف عليه، رافضاً الحديث عن نوايا الإدارة بشان باترسيو ومدى إمكانية تعزيز فرص بقائه بعد عرض الفريق أمام الجزيرة. يعقوب في المستشفى كلباء (الاتحاد) – أجريت أمس أشعة على قدم لاعب فريق اتحاد كلباء يعقوب حسن بعد إصابته، وعلى ضوء نتائج الأشعة تتحدد المدة التي يحتاجها يعقوب للعلاج.

المصدر: كلباء
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©