الاقتصادي

الاتحاد

529.8 مليون درهم خسائر «شعاع كابيتال» في 2009

بلغت الخسائر الصافية لشركة شعاع كابيتال 529,8 مليون درهم للسنة المالية 2009 من ضمنها 312,2 مليون درهم تمثل الانخفاض الدائم في قيمة الاستثمارات ومخصصات بقيمة 210,5 مليون درهم خلال الفترة. وبلغت الخسائر التشغيلية 70,8 مليون درهم للسنة المالية 2009 مقابل خسائر تشغيلية بقيمة 522،7 مليون درهم إماراتي وخسائر صافية بلغت 889,6 مليون درهم للسنة المالية 2008.
كما بلغت الخسائر التشغيلية 13,1 مليون درهم إماراتي والخسائر الصافية 154,3 مليون درهم إماراتي للربع الرابع من السنة المالية 2009 مقابل خسائر تشغيلية بقيمة 474,8 مليون درهم وخسائر صافية بقيمة 577,4 مليون درهم للربع الرابع من السنة المالية 2008. وقد وصلت المخصصات إلى 89,8 مليون درهم وبلغ الانخفاض الدائم في قيمة الاستثمارات 53,2 مليون درهم خلال الربع الرابع من السنة المالية 2009 حيث اتجهت الشركة إلى الحد من المخاطر الناتجة عن تقلب الأسواق خلال هذه الفترة.
وقال ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة شعاع كابيتال: «شهدت الأسواق العالمية تغييراً عميقاً وغير مسبوق خلال عام 2009. ورغم وجود مؤشرات تؤكد على تحسن قطاع الخدمات المالية، فإن انتعاش السوق مازال هشاً خاصة في بعض المجالات التي تعمل فيها وحدات أعمالنا. ونود التأكيد ان الشركة قد قامت باتخاذ خطوات عدة أسهمت في توطيد مكانتها وذلك بالرغم من التحديات الكبيرة التي واجهتها. وقد حققت كل من وحدة الوساطة وإدارة الأصول والتمويل والاستثمار في الشركات الخاصة نتائج جيدة حيث أسهمت جميع هذه الوحدات بشكل إيجابي في الأداء العام للشركة إلا ان المخصصات خلال عام 2009 قد أثرت بشكل كبير في ربحية الشركة».
وأضاف: «قمنا بمراجعة شاملة لإستراتيجية الشركة وهو ما ساعدنا على وضع إستراتيجية جديدة وواضحة تركز بشكل أساسي على ربحية وحدات أعمالنا المدرة للرسوم وذلك بهدف تحقيق ربحية ثابتة على المدى الطويل. وفي هذا الإطار، نود الإشارة ان الشركة قد بدأت تطبيق الإستراتيجية الجديدة حيث نتوقع ان نحقق تقدما ملموسا خلال عام 2010».
وأكد «لقد بدأنا نتلمس النتائج الإيجابية لجهودنا الرامية إلى تقوية الشركة ومن ضمنها تعيين رئيس تنفيذي جديد. وقد تلقى السوق هذه النتائج بإيجابية كبيرة حيث قامت مؤسسة موديز للتصنيف برفع تصنيف شعاع كابيتال درجتين إلى Ba2 مع رفع المنظور المستقبلي للشركة إلى مستقر».
وقال سمير الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشعاع كابيتال: «لقد شهدنا تغييراً في التوجه العام في قطاع الخدمات المالية حيث أصبح التركيز على النوعية أمر أساسي خاصة في ظل حالة الاضطراب الغير مسبوق للسوق حيث توجه المستثمرون إلى اللاعبين الأكبر في هذا القطاع مثل شعاع كابيتال. بالرغم من غياب الاستقرار في السوق، لقد حققنا تقدماً كبيراً في جميع وحدات أعمالنا خلال العام الماضي وهو ما يؤكده الأداء الإيجابي لوحدات أعمالنا المدرة للرسوم».
وأضاف: «قمنا بإطلاق عدد من البرامج التي صممت بهدف تقوية الشركة من خلال التركيز على تحسين إيرادات وحدات الأعمال الأساسية المدرة للرسوم وإزالة المخاطر الناتجة عن تدني قيمة الأصول التي تمتلكها الشركة في محفظتها. كما أثمرت هذه الجهود في تحسين المركز النقدي للشركة بـ153 مليون درهم إماراتي خلال السنة المالية 2009، هذا بالإضافة إلى الحد من المطلوبات على المدى القريب والمتوسط بـ893 مليون درهم إماراتي. كما قمنا أيضاً باتخاذ خطوات عدة بهدف ترشيد النفقات بما يتوافق مع أنشطة وعمليات الشركة حيث نجحنا بتوفير مدخرات بقيمة 150 مليون درهم إماراتي خلال السنة المالية 2009 مقابل السنة المالية 2008».

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»