صحيفة الاتحاد

الرياضي

مونتيلا يصف جاتوزو بـ «المخلص»

ميلانو (د ب أ)

قال فينشينزو مونتيلا المدير الفني المقال من تدريب ميلان: أشعر بالأسى لتوقيت القرار، مستوى الفريق كان يتطور بعد الصعوبات التي مر بها في البداية.. ولكن، يجب تقبل الأمر لأنها كرة القدم، أحياناً، تدفع ثمن خطأ يتعلق بسنتيمترات قليلة.
وأضاف: جاتوزو شخص مخلص وصديق. وإنسان يمكن الوثوق به، مطالباً إدارة النادي الإيطالي بمنحه الفرصة، بعد اختياره لخلافته بشكل مؤقت.
ولعب جاتوزو «39 عاماً» لفريق ميلان بين عامي 1999 و2012، وفاز معه بلقب الدوري الإيطالي مرتين ولقب دوري أبطال أوروبا مرتين.
وتوج جاتوزو ضمن صفوف المنتخب الإيطالي بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا.
وبدأ جاتوزو مسيرته التدريبية في 2013 مع فريق سيون السويسري، الذي أنهى معه مسيرته كلاعب في 2012.
كما عمل جاتوزو بالتدريب مع فرق أخرى منها باليرمو الإيطالي.
ويأمل ميلان في استعادة أمجاد الماضي، حيث سبق للفريق أن توج بسبعة ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا، لكنه أحرز آخر ألقابه في الدوري الإيطالي تحت قيادة المدرب ماسيميليانو أليجري في 2011.
وأقيل أليجري من تدريب الفريق في وسط موسم 2013 /‏‏‏ 2014، وتعاقب على تدريب الفريق بعدها كل من كلارنس سيدورف وفيليبو إنزاجي وسينيسا ميهايلوفيتش وكريستيان بروكي، قبل تعاقد الفريق مع مونتيلا في يونيو 2016.
وكان كل من سيدورف وإنزاجي وبروكي لعب سابقاً في صفوف ميلان، وأعلن ميلان إقالة فينشينزو مونتيلا من منصب المدير الفني للفريق، وإسناد مهمة تدريب الفريق إلى لاعب خط وسطه السابق جينارو جاتوزو، مدرب فريق الشباب بالنادي.
وذكر ميلان في بيان أصدره أمس الأول: نحن ممتنون للغاية لـ مونتيلا وفريقه المعاون على كل العمل الذي قدمه للفريق حتى اليوم، وعلى التزامهم واحترافيتهم.
وأضافت إدارة النادي أنها أسندت مهمة تدريب الفريق الأول إلى جينارو جاتوزو، متمنية له التوفيق وحسن الحظ.
وبات ميلان، الذي تعادل على ملعبه سلبياً أمام تورينو في المرحلة الـ 14 من الدوري الإيطالي، متأخراً في المركز السابع في الدوري، بفارق 18 نقطة خلف المتصدر نابولي، وبفارق 11 نقطة خلف أقرب المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، حيث كان التعادل مع تورينو هو الثاني له مقابل 6 انتصارات و6 هزائم في المباريات الـ14 التي خاضها في المسابقة هذا الموسم.
وسقط الفريق في فخ هذه النتائج المحبطة، رغم النشاط البارز في سوق انتقالات اللاعبين في صيف هذا العام، حيث أنفق النادي العريق 240 مليون يورو، وذلك في محاولة من ملاك النادي الجدد لاستعادة قوة الفريق وأمجاده.
وجاءت إقالة مونتيلا «43 عاماً» في موسمه الثاني بمنصب المدير الفني لميلان، وقاد مونتيلا الفريق في الموسم الماضي إلى احتلال المركز السادس في الدوري الإيطالي، والمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي هذا الموسم، كما قاد الفريق لاجتياز دور المجموعات وبلوغ الأدوار الفاصلة في الدوري الأوروبي.
وقال مونتيلا: التوقعات كانت كبيرة للغاية في لبداية. وهذا خطأ نرتكبه جميعاً.. ولكن، كما هو في الأمور الفنية، الخطأ خطئي.واستعاد مونتيلا ذكريات الفوز على يوفنتوس في كأس السوبر الإيطالي، وكذلك نجاح الفريق في التأهل لمسابقة الدوري الأوروبي.