الجمعة 1 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
صيانة الطرق المتضررة في رأس الخيمة وإعادة التيار لأذن والغيل
صيانة الطرق المتضررة في رأس الخيمة وإعادة التيار لأذن والغيل
30 أكتوبر 2018 00:47

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أدت الأمطار التي هطلت على المناطق الشمالية في رأس الخيمة، أمس، لجريان وادي غليلة بالمياه، وساهمت الأمطار الغزيرة التي شدتها المنطقة في انخفاض درجات الحرارة، وخرج العديد من الأهالي للاستمتاع بالأجواء الماطرة. من ناحيتها، بدأت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة في إزالة آثار الأمطار وصيانة بعض الطرق التي تضررت في الأودية التي هطلت عليها المياه بغزارة خلال اليومين الماضيين.
وأوضح أحمد حمد الشحي رئيس لجنة الطوارئ بالدائرة: إن فرق الدائرة بدأت أمس إصلاح بعض الطرق التي تضررت من الأمطار الغزيرة التي شهدتها المناطق الجنوبية في رأس الخيمة، مشيراً إلى أن عمليات الصيانة شملت طريق النصلة بالمنيعي وشارع رافاق القديم، لافتاً إلى أن لجنة من الدائرة زارت العديد من المناطق التي شهدت هطول أمطار الأمطار.
وتابع: نتعاون مع الدوائر والهيئات الأخرى للتعامل مع أي شكاوى تصل للدائرة خلال فترة تقلبات الطقس الحالية، لافتاً إلى ضرورة توخي الحذر من قبل الجمهور، والابتعاد عن الأماكن التي تشهد جريان الأودية بشدة.
إلى ذلك، أوضح محمد سعيد الشحي، من غليلة، أن الأمطار التي شهدها وادي غليلة أمس وأدت لجريان الوادي، ستساهم في تحسين مستوى المياه الجوفية بالمنطقة، خاصة أن كميات كبيرة من الأمطار هطلت على الوادي.
وقال حمد راشد الشحي، من أهالي الوادي: إن الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة أدت لانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، وهو ما ساهم في خروج الكثير من الأهالي للاستمتاع بالأجواء الطبيعية في الوادي، مشيراً إلى أن هذه الأمطار ستساهم في عودة الحياة للمزارع الموجودة بالمنطقة والتي عانت خلال السنوات الماضية شح الأمطار.
من ناحيتها،أكدت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، أنها أعادت الكهرباء لمنطقتي أذن والغيل فور انقطاع الكهرباء عن المنطقتين، نتيجة لفصل أحد الكابلات المغذية، حيث جرى على الفور التغذية والربط مع محطات أخرى.
وأوضح مصدر في «الهيئة» أن نظام الاعتمادية المتبع حالياً في «الهيئة» كفيل بحل مشاكل أي انقطاعات مفاجئة نتيجة الظروف الطبيعية، مشيراً إلى أن البنية التحتية القوية التي تمتلكها «الهيئة» في جميع المناطق حالياً ساهمت في احتواء أي مشاكل طارئة في المناطق التي تغطيها.
وأضاف: نظام الاعتمادية يقوم على توفير مصدر بديل للمناطق السكنية في حال وجود عطل أي عطل مفاجئ للمصدر الرئيس المغذي لهذه المناطق، وهذا النظام يعد من الأنظمة الحديثة التي استحدثتها «الهيئة»، وساهم في تقصير زمن الانقطاعات لأقل من المستوى العالي المعروف.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©