صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«الجمارك» تبحث التعاون مع «الاتحاد العربي للمخلصين»

الكعبي وبوعصيبة وبن لاحج والرفاعي والخييلي خلال لقائهم وفد الاتحاد العربي للمخلصين (من المصدر)

الكعبي وبوعصيبة وبن لاحج والرفاعي والخييلي خلال لقائهم وفد الاتحاد العربي للمخلصين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بحث الهيئة الاتحادية للجمارك، سبل تعزيز التعاون بين الهيئة والاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية.
جاء ذلك، خلال استقبال معالي المفوض علي بن صبيح الكعبي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك وفد الاتحاد، برئاسة الدكتور ممدوح الرفاعي، رئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين خلال زيارته لمقر الهيئة بأبوظبي الاثنين الماضي، وحضر اللقاء محمد جمعة بوعصيبة المدير العام للهيئة، وأحمد بن لاحج المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية وعدد من مديري الإدارات.
وتناول اللقاء عدداً من محاور العمل الجمركي المشترك، ومن أبرزها دراسة توقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة والاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين بهدف نشر الثقافة الجمركية داخل المجتمع العربي، وتنظيم دورات تدريبية مشتركة وتبادل الخبرات في مجال التهريب الجمركي، وتنظيم الفعاليات المشتركة حول تطورات العمل الجمركي.
كما تناول اللقاء سبل تذليل معوقات التبادل التجاري بين الدول العربية.
وأكد الكعبي، خلال اللقاء حرص القيادة الرشيدة والهيئة الاتحادية للجمارك على تعزيز التعاون مع كافة مؤسسات العمل الجمركي في العالم العربي لمواجهة المخاطر والتحديات الأمنية والاقتصادية المتزايدة، مشيراً إلى أن الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين مؤسسة عربية وليدة تمثل شريكاً مهماً في العملية الجمركية هم فئة المخلصين الجمركيين.
وأوضح معاليه أن المستقبل يحمل في طياته أهمية كبيرة للمخلصين الجمركيين في إدارة المخاطر وتعزيز القدرات الاستخباراتية، وتسهيل الإجراءات الجمركية في ظل التقدم والتطور التقني الذي تشهده برامج التخليص الجمركي في العالم.
وشدد معالي المفوض رئيس الهيئة على أن التحديات التي تواجه العمل الجمركي العربي متعددة ومتزايدة في مجال إدارة المخاطر الأمنية وتيسير وتسهيل التجارة، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود إدارات الجمارك العربية وتعاونها في سبيل تعزيز وبناء المقدرة الجمركية لدى تلك الإدارات، مشيراً إلى أن التعاون مع الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين يمكن أن يساهم بجهود ملموسة في تعزيز العمل العربي الجمركي المشترك.
وأشاد الدكتور ممدوح الرفاعي رئيس الاتحاد، بمنظومة العمل الجمركي في دولة الإمارات وتبوئها أعلى المراكز عالمياً في مؤشرات كفاءة الإجراءات الجمركية وفعالية هيئات الجمارك في تقارير التنافسية العالمية، كما أشاد بتصديق الدولة على اتفاقية تيسير التجارة الصادرة عن منظمة الجمارك العالمية كأول دولة عربية تصادق على تلك الاتفاقية.وأكد أن أنظمة إدارة المخاطر الجمركية والتخليص الإلكترونية التي تطبق في الإمارات تمثل نموذجاً يحتذى في العالم العربي، مشيراً إلى ضرورة الاستفادة من الخبرات الإماراتية في هذا الصدد على مستوى إدارات الجمارك العربية.وأشار إلى أن الاتحاد الجمركي العربي يهدف إلى رفع كفاءة المخلصين الجمركيين ودعم مسيرة العمل العربي المشترك لضمان انسياب حركة التجارة البينية ومكافحة الغش التجاري، والحد من عمليات التهريب الجمركي، وإزالة معوقات الاستثمار في الوطن العربي.