الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي قرب متحف اللوفر بباريس

ضباط الشرطة الفرنسية أمام متحف اللوفر بعد الاعتداء الإرهابي أمس (أ ف ب)

ضباط الشرطة الفرنسية أمام متحف اللوفر بعد الاعتداء الإرهابي أمس (أ ف ب)

أبو ظبي، وام (باريس، وكالات)

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس بأشد العبارات الجريمة الارهابية النكراء التي تعرض خلالها جندي فرنسي للطعن بسكين من قبل أحد الإرهابيين ما أدى إلى إصابته بجراح وذلك عند مدخل متحف اللوفر وسط العاصمة الفرنسية باريس. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن الامارات « إذ تدين بكل قوة هذه الجريمة النكراء تؤكد تضامنها الكامل مع الجمهورية الفرنسية الصديقة في مثل هذه الظروف ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وأمن وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وقالت «إننا في هذا اليوم نؤكد قيمنا الدينية وموقعنا الإنساني في الرفض المطلق للتطرف والإرهاب والجرائم التي يرتكبها في حق الأبرياء وموقعنا مع العالم المتحضر الذي يرى في الإنسانية والسلم مبدأ غالبا شاملا يجمعنا». و دعت الوزارة المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود المشتركة للتصدي لتحدي التطرف والارهاب الذي يمثل خطرا مشتركا لا يميز في تهديده بين بلد و آخر واستئصال شأفته باعتباره ظاهرة تستهدف سلامة و أمن واستقرار العالم.و شددت على أن الإرهاب الذي يستهدف زعزعة أمن واستقرار فرنسا يمثل تهديدا لكل القيم الانسانية والأخلاقية والقوانين والأعراف الدولية.

وأشادت الوزارة في ختام بيانها بالطريقة التي تعامل بها الجندي الفرنسي مع الإرهابي ما أدى إلى حفظ حياة الأبرياء وقالت إن هذه الاستهداف الإرهابي لمتحف اللوفر المعلم والمنارة الحضارية للتراث الانساني يؤكد الطبيعة الظلامية للإرهاب ومحاولاته الدؤوبة لتدمير التراث الانساني.

وقد هاجم رجل يحمل ساطورا ويصرخ «الله أكبر» عسكريين أمام متحف اللوفر في باريس قبل أن يصاب بجروح خطيرة برصاص الشرطة.

ولا تزال دوافع المهاجم مجهولة لكن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أكد أن العمل «له طابع إرهابي»، مضيفا أن التهديد بحصول اعمال ارهابية «يبقى قائما» وعلى فرنسا ان تواصل «التصدي له.. وهذا ما دفعنا الى تعبئة واسعة، وسنواصل القيام بهذا الأمر ما دام الوضع يستدعي ذلك».

وأُصيب أحد العسكريين بجروح طفيفة في الرأس، بينما أُصيب المهاجم «في البطن»، حسبما أوضح قائد شرطة باريس ميشال كادو الذي أضاف أن حقيبتين كانتا مع المهاجم لا تحتويان على متفجرات». وبحلول الظهر كان لا المهاجم لا يزال في غرفة العمليات وفي حالة حرجة.

وعلى الفور أطلق الرئيس الأميركي دونالد ترامب تغريدة حول الهجوم قائلا إن «إرهابي إسلامي متطرف جديد هاجم متحف اللوفر في باريس.. ألا تتحلون بالذكاء يا أميركيين». وشهدت فرنسا في 2015 و2016 سلسلة من الاعتداءات غير المسبوقة التي تبناها متشددون وأوقعت 238 قتيلا ومئات الجرحى. كما تم إحباط 17 محاولة اعتداء هذه السنة.وتأثرت السياحة الفرنسية بشكل مباشر وسجلت تراجعا العام الماضي خاصة في باريس. ويأتي الاعتداء في يوم تطلق المدينة خلال المساء حملتها من أجل استضافة الألعاب الاولمبية في 2024، وستتم إضاءة برج ايفل بالمناسبة.
 

اقرأ أيضا

الخارجية الأميركية: هناك تقارير عن وقوع هجوم كيماوي في سوريا