الاتحاد

الرئيسية

لن يغيبوا

واحة الكرامة (نصب الشهداء)

واحة الكرامة (نصب الشهداء)

مشاعر عز وفخر في نفوس جميع أبناء الوطن، وهم يستحضرون بطولات الشهداء التي سطروها للذود عن حياض الوطن، وبذلوا أرواحهم في سبيل صون المنجزات ونصرة المظلوم، والدفاع عن المبادئ الخالدة التي أقام عليها المؤسسون اتحاد دولتنا.
يوم الشهيد الإماراتي الذي يصادف الثلاثين من نوفمبر من كل عام، عنوان لهذه التضحيات، نستذكر فيه السيرة العطرة للشهداء لتبقى راسخة في ضمير ووجدان الشعب وتعطي دروساً للأجيال المتلاحقة بأن الأوطان تبنى وتزدهر بمثل هذه التضحيات وبرجالها الشجعان الذين يشكلون نماذج مضيئة على الانتماء للأرض والولاء لقيادته الرشيدة.
تضحيات لا يمكن أن تغيب أو أن تمحى، فالشواهد ماثلة أمامنا على ما قدمه الشهداء، فهذا الوطن يسمو بمنجزاته وأبنائه، وهذه ساحات الواجب التي نصر فيها المظلوم وأعيد الحق لأصحابه، وتلك هي الساحات التي كان لأبنائنا شرف إحلال السلام والأمن والاستقرار فيها، فالإمارات ما فتئت يوماً تشارك العالم معركته في محاربة مظاهر الشر والعنف والإرهاب، إيماناً منها بأن السلام هو المنتصر دائماً.
وما زال بواسل القوات المسلحة ظاهرين على الحق، يستمدون العزم من تلاحم القيادة والشعب، أوفياء لمبادئ اتحاد دولتهم، ولتضحيات من سبقوهم من الشهداء، فهم سيبقون درع الوطن الحصين وحامي حماه والمدافع عن مسيرة الخير والتسامح والسلام، وعنواناً للقوة والتضحية.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

"الكنيست" الإسرائيلي يقر حل نفسه وإجراء انتخابات جديدة