صحيفة الاتحاد

الإمارات

مواطنون: اهتمام القيادة بالإسكان يعكس قوة اقتصاد الدولة

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أبدى مواطنون سعادتهم بإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تطوير منظومة إسكان عصرية مستدامة للمواطنين، واعتماد تحديثات على سياسات الإسكان، مؤكدين أن رؤية القيادة الرشيدة تعكس أهمية السكن كعنصر استقرار للأسرة والفرد الإماراتي، مشيرين إلى أن توجيه سموه بإطلاق مسمى «مدينة الرياض» على المشروع الإسكاني الأحدث والأضخم في أبوظبي، يعد إشارة على قوة النمو الاقتصادي الذي تشهده دولة الإمارات.
وقال المواطن ربيع الظاهري: «إن شيوخنا لم يدخروا جهداً في سعادة ورفاهية المواطنين، وإن تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جاءت بالخبر السعيد الذي حمل إلى المواطنين بوادر تحديث وتطوير منظومة الإسكان للمواطنين، الأمر الذي يضيف مزيداً من الاستقرار للمواطن الإماراتي، حيث إن السكن من أهم الاحتياجات للأسرة أو الفرد المواطن، ما ينعكس عليه بالاستقرار والهدوء النفسي».
وأضاف أن توجيه صاحب السمو ولي عهد أبوظبي بإطلاق اسم «الرياض» على المشروع الإسكاني يعد الأضخم في أبوظبي يعكس حجم النمو في الاقتصاد، وأن الاستمرار في المشروعات الكبرى يؤكد قوة الاقتصاد واتجاهه إلى الصعود في مختلف المجالات، لا سيما البناء والتشييد.

رد الجميل
وأشار الظاهري إلى أن ما تبذله القيادة الرشيدة من جهود يستوجب من المواطنين العمل على رد الجميل من خلال تأكيد الولاء والانتماء و«العمل الدؤوب» والبناء، وإن لم نكن جنوداً في ميدان القتال من أجل رفعة الوطن فيكون العمل وبذل الجهد في الحياة المدنية من خلال الإنتاج والتميز في الأداء الوظيفي بمختلف قطاعاته وفي شتى المجالات.

من سعادة إلى أخرى
وقال المواطن محمد المرزوقي: نعيش من سعادة إلى أخرى، حيث تحرص قيادتنا الرشيدة في كل مناسبة سعيدة على أن تجعل السعادة مضاعفة لدى أبنائها من خلال الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة في مجال الإسكان، وغيرها من الخدمات التي تواكب التحديات المستقبلية؛ لتؤكد أن رفاه المواطن وراحته وسعادته أولويه قصوى، ترتكز عليها القيادة الرشيدة في جهودها المبذولة كافة، مما يبعث في نفوسنا الطمأنينة والسعادة والمستقبل المشرق، بإذن الله. وأضاف أن «اسم مدينة الرياض يعكس الحب القاطن في قلوب دولة الإمارات حكومة وشعباً، ويرسخ الأخوة والمصير المشترك، ويزيدنا اعتزازاً وفخراً بهذه الأخوة».

الأمان الاجتماعي
ووصف المواطن مجيد الحربي اهتمام القيادة الرشيدة، قائلاً: «إنه الأمن والأمان، حيث إن توفير الاحتياجات الأساسية، لاسيما السكن الذي يعد من أهم المتطلبات التي بتوفيرها يتحقق الاستقرار النفسي والأسري والاجتماعي، ما يخلق حالة من الأمان الاجتماعي لدى الفرد المواطن، وبالتالي تنعكس على أسرته وعائلته».
وأضاف أن إعلان أضخم مشروع سكني باسم الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية أمر ينم عن متانة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وأن الأخوة المشتركة تمضي قدماً في النمو والازدهار والبناء وتعمير الأرض.