صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قتلى باشتباكات في طرابلس وبنغازي

أحد الليبيين يتفقد منزله المدمَّر بمنطقة وسط مدينة بنغازي(أ ف ب)

أحد الليبيين يتفقد منزله المدمَّر بمنطقة وسط مدينة بنغازي(أ ف ب)

طرابلس (وكالات)

يستعد الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر لشن عملية عسكرية لتأمين العاصمة طرابلس، وإنهاء سيطرة القوات الموالية لخليفة الغويل على بعض مرافق الدولة. يتزامن هذا مع الحديث عن لقاءٍ مرتقب بين حفتر وفايز السراج رئيسِ حكومة الوفاق الوطني المتواجد في بروكسل، حيث أجرى محادثات مع قيادة حلف الأطلسي بالتزامن أيضاً مع حديث عن تدخل دولي وشيك في ليبيا.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أنها تتوقع أن يقوم السراج، بزيارة موسكو هذا الشهر.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في إفادة صحفية، إن روسيا تسعى للمساعدة في الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وترغب في أن تحل مختلف الأطراف خلافاتها عبر المحادثات لا العنف.وأفادت مصادر محلية، باندلاع مواجهات مسلحة مساء بمحيط كوبري 17 غرب العاصمة الليبية طرابلس نتج عنها سقوط قتلى.
ونقل موقع الوسط الإخباري الليبي عن المصادر، إن الاشتباكات بدأت بعد صلاة المغرب وما تزال مستمرة، ولكن بوتيرة خفيفة، مشيرا إلى سماع أصوات إطلاق أعيرة نارية ومدفعية بين الحين والآخر وأن الوضع لا يزال خارجا عن السيطرة. وقال متحدث عسكري إن تسعة من قوات شرق ليبيا قتلوا خلال عملية للسيطرة على عدد من الأبنية بأطراف حي انتزعته مؤخرا من مناوئين متشددين.
وتقاتل قوات موالية لخليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي المتمركز في الشرق متشددين وخصوما آخرين في بنغازي منذ عام 2014.
وقال ميلاد الزوي المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي إن قواته أمنت الأبنية بعد اشتباكات ضارية أودت بحياة أربعة من الجنود.
وما زال الجيش يواجه مقاومة مسلحة في حيين بشمال بنغازي هما سوق الحوت والصابري.
ونعى الزوي، ثلاثة جنود لقوا حتفهم جراء انفجار لغم أثناء تقدمهم عقب سيطرة الجيش على مواقع جديدة بـ«عمارات الـ12» الواقعة بين منطقتي بوصنيب وقرية المجاريس بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي، مشيراً إلى استمرار العمليات العسكرية هناك.وقال الزوي لـ«بوابة الوسط» إن القوات الخاصة «فقدت ثلاثة جنود قضوا جراء الألغام الأرضية أثناء تقدمهم».
وأوضح الزوي أن قواتهم تقدمت تحت غطاء جوي من مقاتلات سلاح الجو الليبي التي نفذت طلعات جوية قتالية وقصف مدفعي مكثف، تقدموا المشاة وتمركزوا بمواقع متقدمة بعد سيطرتهم على مواقع ومراصد كانت تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية.
وأعلن المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص، أنه سيتم البدء في آلية عودة النازحين إلى حي الـ700 جنوب مدينة سرت، الأحد القادم.
وقال المركز الإعلامي، في بيان عبر صفحته الرسمية بـ«فيسبوك».
وطالبت اللجنة من «أرباب الأسر طباعة النماذج المرفقة وتعبئة البيانات والحضور لمقر اللجنة المشرفة على عودة السكان بمقرها داخل الحي».
ونشر المركز الإعلامي، صورة من النماذج التي طالب بتعبئة بياناتها من قبل النازحين.
وقال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، فتحي المريمي، إن 70 من مصابي الجيش الليبي، يتلقون العلاج حاليًا في روسيا، بعد إصابتهم جراء المعارك مع تنظيم «داعش».
وأوضح المريمي، أن «ذلك يأتي في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين البلدين في المجالات المختلفة».
ونقلت الوكالة عن الناطق باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، تأكيده سفر 70 من مصابي الجيش الليبي إلى روسيا لتلقي العلاج، مشيراً إلى أن هذه هي المرحلة الأولى من تنفيذ اتفاق مع روسيا.