الاتحاد

الرياضي

الإمارات.. لماذا ؟

جياني ميرلو

جياني ميرلو

لدي ثقة لا حدود لها أن الإمارات سوف تنجح في تنظيم نسخة تاريخية من كأس آسيا، إنها ثقة تبلغ حد اليقين، فالخبرات التراكمية لديكم أصبحت كبيرة وتضمن النجاح الدائم، وبعيداً عن ضمان النجاح التنظيمي، فإن أكثر ما يستوقفني في الإمارات بصمتها المختلفة، إنها بصمة تتعلق بارتفاع مستوى تعليم وثقافة وتسامح هذا الشعب، وتقبله للآخر، ورغبته الدائمة في التفاعل مع العالم، قد يكون أحد أسباب ذلك أنكم تعشقون السفر إلى كل ركن من أركان الدنيا، كما أن العالم بكامله يأتي إليكم، بل يعيش معكم وبينكم متجسداً في تنوع الجنسيات الذي لا مثيل له في أي مكان.
لم يعد التنظيم الباهر للبطولات القارية والعالمية الذي يفي بأعلى المعايير، بل يفوقها هو أكثر ما يجذب أنظار العالم إلى الإمارات، أنتم تقدمون لقارتكم وللعالم ما هو أكثر من ذلك، واللافت أنكم تفعلون ذلك ببصمة إماراتية خاصة، لقد كنت ضيفاً عليكم في كثير من البطولات التي أقيمت على أرضكم وبين جماهيركم، وفي كل مرة يكون الإبهار حاضراً بقوة وبصورة تفوق سابقتها، إن أكثر هذه البطولات استقراراً في ذاكرتي بطولة كأس الخليج التي أقيمت في مثل هذا الوقت من عام 2007، وفاز منتخبكم بلقبها وسط مشاعر فرحة لا تنسى، وكذلك كنت حاضراً في مونديال الأندية 2010 والذي شهد فوز إنتر ميلان باللقب.
لقد أتيت إلى هذا البلد الجميل للمرة الأولى عام 2007، حينما تلقيت دعوة لحضور منافسات كأس الخليج، وحينها فاز منتخب الإمارات بالبطولة، لقد تولد لدي يقين أن الدولة التي تنجح في التنظيم، وفي الوقت ذاته يكون لها حضور كروي لافت يتمثل في الفوز باللقب أو المنافسة بقوة عليه على الأقل، يصنع المعادلة الكاملة للنجاح، فالشعور بالمتعة والبهجة في مثل هذه الحالات لا يمكن تخيله، بل إن مثل هذه الأحداث تتحول إلى ذكرى رائعة تستقر في وجدان الشعوب للأبد.
ما أريد قوله إن ما فعله منتخب الإمارات في 2007، وما قدمه العين في مونديال الأندية ببلوغ المباراة النهائية الشهر الماضي، إنما يشكل دافعاً لتكرار هذه الحالة في بطولة آسيا، حيث المزيج الرائع من التنظيم الباهر، والحضور الجماهيري، وتقديم الأداء الكروي المقنع من جانب البلد المنظم، أعلم جيداً أن الكرة الآسيوية تتطور بشدة في السنوات الأخيرة، بل إن صعوبة الأمر تتعلق بتغير الخريطة الكروية الآسيوية بصفة مستمرة، مما يعني أن مهمة منتخب الإمارات لن تكون سهلة أبداً، ولكن يجب أن يسعى الجميع هنا لتحقيق معادلة التنظيم الجيد كما جرت العادة، والأداء الكروي الراقي في الوقت ذاته.

جياني ميرلو
رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"