أسامة أحمد وعماد النمر (الشارقة)

تألقت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، في دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، حينما أهدت الفارستان كنَّة الهاشمي وخولة الهاملي الإمارات ذهبية وفضية قفز الحواجز، بعد أن حلقت الهاشمي بالمركز الأول في الشوط الترحيبي «كلاس 1» على صهوة الجواد «أنجيلينا»، قاطعةً المسار دون أخطاء، مسجلةً الزمن الأسرع «3 ثوان و99 جزءاً من الثانية» فيما حصدت زميلتها الهاملي المركز الثاني على صهوة الجواد «فالنتينو» في شوط التمايز دون أخطاء بزمن 34 ثانية، وسبعة أجزاء من الثانية، بينما كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب الفارسة السعودية الأميرة جواهر آل سعود على صهوة الجواد «كارلو» بزمن بلغ 34 ثانية، و56 جزءاً من الثانية.
وفازت الأردنية سارة العرموطي، بلقب الشوط الرئيسي «كلاس 2» على صهوة الجواد «فيروس»، بعد أن قطعت مسار هذا الشوط دون أخطاء بزمن بلغ 64 ثانية، وتسعة أجزاء من الثانية.
فيما ذهب كأس الفرق لفارسات مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة شيماء الهاملي على صهوة الجواد «دونت ووري»، وميثاء الهاجري على صهوة الجواد «ألاسكا»، وإيمان المهيري على صهوة الجواد «دوويكارا»، ونادية تريم على صهوة الجواد «أسكاريا».
وحرم فارق الـ 14 جزءاً من الثانية، فارسة نادي الشارقة الرياضي للمرأة، نادية تريم، بالجواد «أسكاريا»، من «ذهب» شوط التمايز، لتنال الميدالية الفضية دون أخطاء وبزمن بلغ 64 ثانية و23 جزءاً من الثانية، فيما ذهب المركز الثالث والميدالية البرونزية للفارسة السعودية فنون الحميدان على صهوة الجواد «ديابلو دي جراسيت»، بسجل خالٍ من الأخطاء، وبزمن بلغ 69 ثانية و13 جزءاً من الثانية. وكان المركز الثاني والميدالية الفضية من نصيب فارسات السعودية، غالية الموسى على صهوة الجواد «جيرونا»، ولما العجمي على صهوة الجواد «جالويتينا»، والأميرة العنود آل سعود على صهوة الجواد «إيل مير فان هيت»، وفنون الحميدان على صهوة الجواد «ديابيو دي جراسيت»، فيما كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب فارسات الأردن.
وتوّج الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، والشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة، وندى عسكر النقبي نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، وعدد من أعضاء الاتحادين العربي والإماراتي للفروسية، الفارسات صاحبات المراكز الثلاثة الأولى.

فاطمة البلوشي تكسب برونزية رياضة النبلاء
أسفرت منافسات القوس والسهم عن فوز اللاعبة الأولمبية رند سعد المشهداني من نادي الخطوط الجوية العراقية بذهبية الدور التأهيلي للقوس الأولمبي فردي، فيما أحرزت مواطنتها الأولمبية فاطمة سعد المشهداني ذهبية القوس المركب فردي، وحصدت اللاعبة مريم عيسى نجم من البحرين الميدالية الفضية، بينما نالت لاعبة نادي الشارقة الرياضي للمرأة فاطمة محمد البلوشي الميدالية البرونزية بمشاركة 18 لاعبة من 6 أندية، من الإمارات والعراق والسعودية والبحرين والسودان.

أصغر فارسة تتخطى الحواجز
قدمت الفارسة علياء المهيري، لاعبة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، نفسها بقوة في عالم سباقات قفز الحواجز، وكتبت اسمها في سجلات الحدث لكونها أصغر فارسة تشارك في المنافسات بـ 9 سنوات فقط، وهى طالبة بالصف الخامس، وتشارك للمرة الأولى في بطولة رسمية بحجم العرس العربي الرياضي الكبير.
وأعربت فارسة المستقبل عن فخرها واعتزازها بوجودها في هذا الحدث العربي، مبينة أنها تسعى لاكتساب الخبرة حتى تمثل قوة دفع كبيرة للمشاركات المقبلة. وقالت: «أتطلع إلى أن أقف على منصات التتويج في المستقبل القريب، خصوصاً أنني لم أشعر بالخوف أو الرهبة في (عربية السيدات)، فبمجرد ركوبي الجواد امتلكت شجاعة كبيرة مكنتي من تكملة السباق بنجاح».
وكشفت والدة الفارسة علياء أن ابنتها بدأت ممارسة رياضة قفز الحواجز قبل ثلاث سنوات، حيث تعلقت بهذه الرياضة بصورة كبيرة بعدما شاهدت عماتها الفارستين إيمان وأمل المهيري في التدريبات، فتعلقت بهما، وصممت على ركوب الخيل وهي في عمر الست سنوات، والتحقت بالنادي، وأظهرت جدية في تدريباتها خمسة أيام في الأسبوع، وأظهرت نبوغاً لافتاً، ما شجع مدربها على الدفع بها في المنافسات الرسمية رغم صغر سنها.
وقالت: «التشجيع الذي وجدته من جميع أفراد الأسرة بعد المؤشرات التي ظهرت في موهبتها مثل لها طاقة إيجابية من أجل تفجير موهبة (القفز)، وجود ابنتي في (عربية السيدات) يمثل دفعة كبيرة لها من أجل الاستفادة من الفارسات المشاركات اللائي يتفوقن عليها خبرة، بعد أن وجدت الإعجاب والإشادة من المسؤولين، وكل من تابع منافسات قفز الحواجز».

أشرف صبحي: الإمارات علامة فارقة في تطوير الرياضة
أكد معالي الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة المصري، أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات بالشارقة، هي واحدة من أبرز الأحداث والفعاليات الرياضية العربية، التي تقام بشكل دوري، وتساهم في دعم الحركة الرياضية العربية، مشيراً إلى أن دولة الإمارات باتت تمثل علامة كبيرة في تطور الرياضة على المستوى العربي.
وأشاد معاليه، بجهود نادي سيدات الشارقة، في تحقيق الحداثة الرياضية، على مستوى توسيع قاعدتي الممارسة والمنافسة للألعاب الرياضية، التي تشارك فيها المرأة. واختتم تصريحاته، بتوجيه الشكر لكل القائمين على هذه الدورة، وفي مقدمتهم قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.

الأمل الأول
فرض الأمل التونسي نفسه في ظهوره الأول بكرة السلة، ونجح في عبور فريق الفتاة الرياضي الكويت بنتيجة 88-63 بفارق 25 نقطة، في اللقاء الذي جمع الفريقين أمس، والذي شهد تألق الدولية هدى هنروري بنيلها لقب أفضل مسجلة في المباراة برصيد 30 نقطة، بجانب المحترفة رين بينانيور بتسجيلها 24 نقطة. ووجه الفريق إنذاراً مبكراً لفرق السلة، خصوصاً أنه يسعى من أجل تقديم كل ما عنده في حضوره الأول في هذا الحدث العربي المهم حتى يحصد نتائج إيجابية تؤهله لتحقيق الطموح المطلوب، وفق الأهداف الموضوعة من إدارة الفريق.

تقام اليوم 3 مواجهات حاسمة في«الطائرة»،حيث يلتقي في المباراة الأولى فريقي تلدرة السوري مع دي لاسال الأردني، فيما ستكون الجماهير في المباراة الثانية مع مواجهة القمة المرتقبة بين الوصل والمجمع البترولي الجزائري، على أن تُختتم الأمسية بلقاء العملاقين الصفاقسي التونسي والشارقة للمرأة.

6 أندية تشارك في كرة الطاولة، تمثل دول الإمارات، الكويت، السعودية، الجزائر، والبحرين، وهي: الفتاة الكويتي، الشارقة الرياضي، جدة الأخضر السعودي، الرياضي السعودي، عالي البحرين، والجمعية الرياضية الجزائر.