صحيفة الاتحاد

الإمارات

60% الطاقة التشغيلية لمستشفى النساء والأطفال بالشارقة

قيادات مستشفى النساء والأطفال وفرحة استقبال أوائل حالات الولادة (من المصدر)

قيادات مستشفى النساء والأطفال وفرحة استقبال أوائل حالات الولادة (من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة)

أكدت الدكتورة صفية الخاجة، المدير العام لمستشفى النساء والولادة الجديد بالشارقة، أن المستشفى يعتبر من الصروح الطبية الجديدة بالدولة، وسيقدم خدمات علاجية نوعية، وسيدخل العديد من العلاجات الجديدة، ليعتبر مرجعاً في مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع.
وقالت، إن المستشفى، الذي يضم 282 سريراً، افتتح الأسبوع الماضي المرحلة الثانية من تجهيزاته وبطاقة تشغيلية وصلت لنحو 60 %، كما أنه يطمح بإضافات وافتتاح لتخصصات جديدة تصل بها لنحو 90% في عام 2018، وأنه تم تعيين 30 طبيباً خلال الأربعة أشهر الماضية، معظمهم استشاريون ليصبح عدد الأطباء العاملين بالمستشفى 85 طبيباً وطبيبة، إضافة إلى 25 فنياً و54 إدارياً، ووصل عدد الكادر التمريضي لـ 282 ممرضا وممرضة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة المستشفى أمس، بمقرها بحضور الدكتور خالد خلفان بن سبت نائب المدير للشؤون الطبية والدكتورة منى الحواي نائب المدير للشؤون المالية والإدارية، وسميرة سليمان نائب المدير لشؤون التمريض، والذي تناول كيفية نقل كافة المرضى من مستشفى القاسمي إلى المستشفى الجديد بطريقة آمنة وطبية سليمة.
وأفادت الخاجة، أن بداية العام المقبل، سيتم افتتاح ثلاثة أجنحة خاصة تسمى الأجنحة الملكية، وكذلك ستة أجنحة لكبار الشخصيات، وهي جهزة بكافة التجهيزات للمرضى، وذلك وفق خدمات علاجية متطورة تحرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على تقديميها في منشآتها الطبية.
وأشارت إلى أن المستشفى يضم 31 سريراً للأطفال الخدج، كما سيتم مضاعفة ذلك العدد العام المقبل ليصل لأكثر من 60 سريراً من خلال خطة تم وضعها بالإضافة لافتتاح مركز لعلاج العقم قريباً، وجراحات القلب للأطفال، وعدد من الخدمات العلاجية النوعية التي يقدمها المستشفى بدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع لمراجعيها.
وأفاد الدكتور خالد خلفان بن سبت نائب المدير للشؤون الطبية أن المستشفى يقدم خدمات تكاملية مع مستشفى القاسمي في نفس المكان من خلال «مجمع متكامل»، إلى حد كبير، ويضم تخصصين يعتبران من التخصصات الأكثر طلباً، وهما تخصصا النساء والولادة، والأطفال، حيث بإمكانه تقديم افضل الخدمات إلى المرضى في كافة المناطق الشمالية .
وقالت منى الحواي نائب المدير للشؤون المالية والإدارية، إن هناك خدمات طبية مساندة تقدم في المستشفى، منها خدمات الصيدلة وخدمات الأشعة وخدمات المختبر، إضافة لاستحداث عيادة التغذية العلاجية للنساء وعيادة التغذية العلاجية للأطفال، مشيرة إلى أن هناك خططاً مستقبلية لإضافة خدمة العلاج الطبيعي المتخصص للحوامل.
وأفادت سميرة سليمان نائب المدير للشؤون التمريضية، أن المستشفى يعمل على استقطاب الجامعيين والجامعيات من الممرضين والممرضات من أصحاب الخبرات وإيجاد بيئة جاذبة لهم حتى لا يتسربوا من المهنة، مشيرة إلى أن نسبة المواطنين من الممرضين تصل لنحو خمسة بالمائة فقط وأن الوزارة تعمل، وفق منظومة موضوعة، على زيادة هذه النسبة ومنح العناصر المواطنة المتخصصة والمدربة الأولية في هذه الوظائف مستقبلاً.