الاتحاد

منوعات

«شورى شباب الشارقة» يحذر من الجرائم الإلكترونية

الجلسة تناقش قضايا المخدرات الرقمية (من المصدر)

الجلسة تناقش قضايا المخدرات الرقمية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

ناقش «شورى شباب الشارقة» جملةً من القضايا المتمركزة حول الأمن والأمان، مثل الجرائم الإلكترونية ومكافحة المخدّرات والمخدّرات الرقمية وحوادث السير والسرعة على الطرقات، حيث شهد اليوم الثاني والأخير من حفل «منارة وطن»، الذي تنظمه «ناشئة الشارقة»، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، تحت شعار «من ناشئة الشارقة إلى العالم»، انعقاد جلسةٍ شبابية خاصة جمعت أعضاء «شورى الشباب» بدورته السابعة، بممثلين عن القيادة العامة لشرطة الشارقة.
واقترح أعضاء الشورى، فتح قسمٍ متخصص باستقبال البلاغات للشباب تحت السن القانوني، ومعالجتها في سرية تامة، إلى جانب وضع رادار يُخالِف كلّ من لا يقوم بتشغيل إضاءة سيارته ويعرّض نفسه ومن حوله للخطر، وتحديد بصمة تعريفية في كل سيارة، لغاية ضبط السير وتقليل الحوادث للشباب تحت السن القانوني.
كما شملت الاقتراحات إصدار «جائزة الشرطة للابتكار»، وهي جائزة تعزّز الخدمات الموفرة في مراكز الشرطة وتطورها، وتبني جسراً للتواصل بينها وبين أفراد المجتمع، كما دعا أعضاء الشورى إلى مشاركة أفراد المجتمع من خلال تسخير إمكانياتهم ومهاراتهم في الحفاظ على أمن وسعادة المجتمع من خلال تطبيق برنامج «كلنا شرطة». واقترح المشاركون في الجلسة استثمار مواهب الشباب في مجال الذكاء الاصطناعي وتوفير تخصصات جامعية تُعنى بدراسة التقنيات الحديثة التي تخدم المجال الأمني، إلى جانب إنشاء مسابقة أو أكاديمية للمبتكرين الشباب وتعيين جائزة لتحفيزهم والمساهمة في تعزيز عمل الشرطة.
وتفاعل ضيوف الجلسة من القيادة العامة لشرطة الشارقة مع مقترحات واستفسارات أعضاء مجلس شورى شباب الشارقة، وأبدوا استعدادهم الكامل للنظر فيها جميعها، وتبنّيها، والتعاون مع كافة الجهات المعنية في سبيل ترجمتها على أرض الواقع.
وقام ممثلو القيادة العامة لشرطة الشارقة بجولةٍ بين المنصّات السبع التي يقدّمها حفل «منارة وطن»، وأبدوا إعجابهم بمواهب الناشئة والقدرات المميزة التي يتمتّعون بها، حيث قدم منتسبو ناشئة الشارقة خلال الجولة نماذج من مواهبهم وإنجازاتهم في المسارات المختلفة من خلال عروضٍ متنوّعة، وهي: منصة المهارات الحياتية، والتي جاءت الجلسة ضمن فعالياتها، ومنصة الإيماء، ومنصة الموسيقى، ومنصة الفنون التشكيلية والمانغا، ومنصة فن العرائس وخيال الظل، ومنصة الرياضة، ومنصة العلوم والتكنولوجيا.

اقرأ أيضا

القرية العالمية.. «نسيج واحد» لثقافات متعددة