الاتحاد

عربي ودولي

الحوثيون يحتجزون المعونات الإغاثية المخصصة لتعز

عدن (الاتحاد، وكالات)

قال وزير الإدارة المحلية اليمني، رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، إن القوافل الإغاثية المخصصة لمديريات تعز، ما زالت محتجزة في ميناء الحديدة، وترفض المليشيا الانقلابية الإفراج عنها. وأضاف فتح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، أن المليشيا قامت باحتجاز عدد من المعونات الإغاثية المخصصة لمديرية جبل حبشي والمواسط في نقطة البرح التابع للمليشيا الانقلابية، وترفض الإفراج عنها، مشيراً إلى أن بعض القوافل محتجزة في بعض تلك النقاط منذ شهر ديسمبر الماضي.

وأكد وزير الإدارة المحلية، أن بعض المعونات الإغاثية محتجزة لأكثر من 3 أشهر في النقاط التابعة للمليشيا الانقلابية على مداخل محافظة تعز، وتقوم المليشيا بمصادرة عدد كبير منها، مطالباً المنظمات الدولية إدانة مثل هذه الأعمال والتصرفات التي تقوم بها المليشيا الانقلابية، مشيراً إلى أن هذه الأعمال زادت بشكل كبير من تردي الوضع الإنساني في اليمن. كما طالب فتح، المنظمات الأممية العاملة في مناطق المليشيات الانقلابية إلى العمل عن بحث بدائل إلى إيصال المساعدات إلى المناطق المتضررة، وضمان إيصال المساعدات إلى المحتاجين، معبراً عن إدانتها لتصرفات المليشيات الانقلابية وصمت المنظمات الدولية عن إدانة تلك الأفعال التي وصف بأنها زادت من تردي الأوضاع الإنسانية في المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا الانقلابية. ولفت وزير الإدارة المحلية إلى أن أعمال نهب المساعدات الإنسانية والإغاثية التي تقوم بها المليشيا، تزداد كل يوم، مطالباً بتصرف حازم من قبل المنظمات الدولية، خصوصاً برنامج الغذاء العالمي تجاه هذه الأعمال والضغط على المليشيا، وكشفها أمام الرأي العام الدولي على تلك الأعمال التي تقوم بها.
 

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة