الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
منصة بأبوظبي لدعم المشاريع الصناعية الاستراتيجية
منصة بأبوظبي لدعم المشاريع الصناعية الاستراتيجية
29 أكتوبر 2018 00:16

أبوظبي (الاتحاد)

وقّعت سلطة التسجيل لسوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، مؤخراً مذكرة تفاهم مع مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، لتعزيز التعاون والعمل المشترك لتطوير منصة متكاملة لدعم المشاريع الصناعية الاستراتيجية بما يخدم نمو القطاع الصناعي في الدولة والمنطقة، ويساهم في تحقيق خطط تنويع الاقتصاد الوطني.
وأتت المذكرة التي وقعها خليفة بن سالم المنصوري، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، وظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي، لتفعيل التعاون المشترك، وتسهيل تبادل المعلومات المتصلة بالشركات الصناعية، وقاعدة ومعايير وتصنيفات الأنشطة الصناعية المعمول بها لدى الطرفين، وتبادل المعرفة والخبرات الفنية والتنظيمية والتجارب المؤسسية بما يساهم في تطوير ونمو المشاريع الصناعية الاستراتيجية.
وتتيح المذكرة مجالات واسعة للتعاون وتشارك المعلومات المتصلة بتطوير منصة المشاريع الصناعية الاستراتيجية، حيث تساهم التطورات المبتكرة والمتلاحقة في دولة الإمارات بدعم نمو القطاع الصناعي وتحويله لأحد القطاعات الحيوية التي تدعم توسع الاقتصاد الوطني، وتعزز مكانة أبوظبي ودولة الإمارات كمركز اقتصادي وصناعي متقدم.
وسيقوم الطرفان بموجب المذكرة بتشكيل لجنة عمل مشتركة لتولي متابعة تنفيذ وتفعيل بنود المذكرة، والمراجعة التنظيمية، وتقديم التوصيات والمقترحات فيما يتعلق بالمذكرة وتحديد المتطلبات اللازمة لتطبيقها بما يحقق أهدافها المنشودة.
وأكد المنصوري حرص مكتب التنمية الصناعية التابع للدائرة على تطوير وتنمية القطاع الصناعي في إمارة أبوظبي، عبر تعزيز شراكته الاستراتيجية مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، وذلك باعتباره الجهة المتخصصة بترخيص وتنظيم المشاريع الصناعية على مستوى الإمارة.
وقال إن الاتفاقية تؤسس لتفعيل آليات وقنوات التعاون المشترك بين سلطة التسجيل بالسوق ومكتب تنمية الصناعة، بهدف إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المتبادل بشكل فعال، بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي بين الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، لما من شأنه أن يعزز من مكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام كمركز اقتصادي وصناعي متقدم. وقال المهيري إن التكنولوجيا والابتكار باتا مساهمين رئيسيين في إعادة تشكيل المشهد الصناعي في دولة الإمارات وتمكينها من تعزيز تنافسيتها العالمية، عبر استغلال مواردها المتاحة واتباع خطط قائمة على المعرفة، مؤكداً بأن تعاون السوق مع مكتب تنمية الصناعة يهدف لتعزيز الجهود المشتركة للتنمية الصناعية في المنطقة واستقطاب الاستثمارات للقطاع الصناعي، وأن توقيع هذه المذكرة يتيح للجانبين تسريع عملية تشارك المعرفة وتبادل الخبرات لدعم نمو وازدهار القطاع الصناعي في أبوظبي والدولة.
يذكر أن مذكرة التفاهم الموقعة بين سوق أبوظبي العالمي ومكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، تأتي بالتماشي مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 ورؤية الإمارات 2012، كما تؤكد أهمية التعاون والتكامل بين الهيئات والمؤسسات الحكومية لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز اقتصادي وصناعي متنامٍ يساهم في دعم الاقتصاد الوطني وخطط التنوع الاقتصادي لدولة الإمارات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©