صحيفة الاتحاد

الإمارات

النيابة العامة بأبوظبي تنفذ قرار رئيس الدولة العفو عن نزلاء

أبوظبي (وام)

أكد المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي، أن النيابة العامة في أبوظبي نفذت القرار السامي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، العفو عن نزلاء المؤسسات العقابية بمناسبة اليوم الوطني الـ46، وبدأت الإجراءات بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، بما يضمن سرعة عودة من شملهم العفو إلى أسرهم مع احتفالات الدولة بهذه المناسبة الغالية.

وتقدم المستشار البلوشي بالشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة على هذه اللفتة الإنسانية التي اعتادها أبناء شعبه والمقيمون في كنف قيادته الحكيمة، حتى أصبحت جزءاً من ثمرات يوم الاتحاد لتعيش الأسر فرحتها مكتملة بلم شملها بأبنائها مع الاحتفال بيوم التئام إماراتنا الحبيبة.

ووجه الشكر أيضاً لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لما يوفره سموه من دعم للنيابة العامة بالإمارة ولأعمال القضاء بصفة عامة في إطار حرصه على ترسيخ مبادئ العدالة وسيادة القانون.

وأشاد النائب العام لإمارة أبوظبي بالمتابعة المستمرة التي يوليها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء للسلطة القضائية، ما أثمر إرساء الأمان والاستقرار في مجتمع إمارة أبوظبي، مشيراً إلى حرص سموه على اعتماد أفضل الممارسات العالمية في إعادة تأهيل نزلاء المنشآت العقابية وحفظ كراماتهم، بما يساعدهم على استعادة مكانتهم كأعضاء نافعين لمجتمعهم.

وأكد أن المكرمات المتتابعة لصاحب السمو رئيس الدولة كانت دائماً الحافز الأقوى لنزلاء المؤسسات العقابية للالتزام بحسن السير والسلوك والاستفادة من فرص التدريب والتأهيل ليكون لديهم الأولوية في نيل العفو السامي.

وطالب المستشار البلوشي جميع المشمولين بالعفو بإعادة ترتيب حياتهم ليكون الالتزام بالقانون ومعايير المجتمع الأخلاقية أساسا لذلك، مؤكداً أن العفو فتح آفاقا أمام المفرج عنهم من أجل حياة جديدة وحمل لهم رسالة أبوية وإنسانية بأن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً في مساعدة أبنائها، وإتاحة جميع الفرص الممكنة لهم كي يكونوا نافعين لأنفسهم ولأسرهم ولمجتمعهم.