دنيا

الاتحاد

ذكاء اصطناعي لاكتشاف الأمراض الجينية

الاتحاد

الاتحاد

سان فرانسيسكو (د ب أ)

طور باحثون بجامعة هونج كونج منظومة للتعلم العميق تساعد في التنبؤ بالطفرات الجينية التي تؤدي للإصابة بالأمراض، بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي.
ومن المعروف أن أيونات المعادن تلعب دوراً محورياً، سواء على المستوى الوظيفي أو البنائي للأنظمة البيولوجية للإنسان، حيث إن المعادن مثل الكالسيوم والحديد والنحاس، تنطوي على أهمية بالغة من أجل الحفاظ على حياة الإنسان، كما أن تركيزات هذه المعادن داخل الخلية ترتبط بشكل وثيق بالحفاظ على الصحة العامة، وبالتالي فإن نقص أو زيادة أي من هذه العناصر عن المعدلات الطبيعية قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة.
واكتشف العلماء أن طفرات الجينوم البشري قد تؤثر على ترابط هذه العناصر المعدنية داخل البروتينات على مستوى الخلية داخل الإنسان، وهو ما قد يكون مؤشراً على الإصابة بأمراض خطيرة.

اقرأ أيضا

مارس الماضي كان من أكثر الأشهر حراً في العالم