صحيفة الاتحاد

الرياضي

دورة الشيخة هند تتوج بطلات النسخة الخامسة

حصة بنت عيسى بو حميد توجت الفائزات (من المصدر)

حصة بنت عيسى بو حميد توجت الفائزات (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

توجت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، مساء أمس الأول، الفائزات بالمراكز الأولى بدورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات، وذلك بقاعة جودولفين بأبراج الإمارات بدبي، لتطفئ الدورة نسختها الخامسة، وحضر حفل توزيع الجوائز، موزة المري عضو مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة رياضة المرأة رئيس اللجنة المنظمة للدورة، وليلي سهيل عضو المجلس، ولمياء خان لمياء خان نائب رئيس لجنة رياضة المرأة ومديرة نادي دبي للسيدات، وعدد من الشخصيات الرياضية.
وصعدت لمنصة التتويج لاعبات من 18 مؤسسة نجحت في الفوز بميداليات، من أصل 32 مؤسسة مشاركة، حيث تم تتويج اللاعبات ب48 ميدالية في 16 مسابقة في 10 ألعاب، وحصلت بلدية دبي على لقب أفضل المؤسسات المشاركة بأكبر عدد من الفرق واللاعبات، حيث شاركت ب118 لاعبة، فيما نالت هيئة كهرباء ومياه دبي المركز الثاني وشاركت ب101 لاعبة، فيما حصلت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب على لقب الروح الرياضية.
وقدمت اللجنة المنظمة جوائز خاصة لأصحاب الهمم، حيث تم تكريم 3 لاعبات في الشطرنج هن عائشة حسن الحوسني من شرطة دبي وحياه حسن الجابر من النيابة العامة، وعلياء خالد رضوان من بلدية دبي، فيما تم تكريم فاطمة سبيل الماس من بلدية دبي في الريشة الطائرة.
وحصلت 3 لاعبات على لقب الأفضل في الألعاب الجماعية، حيث فازت إيناس عبدالحميد من ديوا بلقب أفضل لاعبة في كرة السلة، وريم عبدالله البلوشي من النيابة العامة، بلقب أفضل لاعبة في كرة اليد، ونادية خديم من هيئة الطرق والمواصلات في الكرة الطائرة.
وعلى مستوى التهديف، في الألعاب الجماعية، فازت أمل جمال من النيابة العامة بلقب كرة السلة برصيد 93 نقطة، وأماندا ميديروس من بلدية دبي بلقب كرة اليد، وسجلت 49 هدفا، ونالت أسماء الزعابي من منطقة دبي التعليمية جائزة أفضل ضاربة في الكرة الطائرة.
وهنأت معالي حصة بنت عيسى بو حميد، الفائزات بالمراكز الأولى، في جميع الألعاب بالدورة على تميزهن وحصولهن على الصدارة في المنافسات المختلفة للألعاب التي أقيمت خلال أيام الدورة، مؤكدة أن هذا النجاح هو نتاج عمل رائع من جميع المشاركات.
وأضافت معاليها: الدورة ومنذ انطلاقتها ساهمت بشكل كبير في الترويج للرياضة النسائية، وعملت على إبراز مواهب رياضية نسائية في مختلف الألعاب ما يؤكد الدور الإيجابي لها في المجتمع بجانب الرياضي وتشجيع الفتيات والسيدات على ممارسة الرياضة، وزيادة أعداد المشاركات في الدورة تعتبر مصدر فخر للقائمين عليها وتسهم بشكل كبير في وجود تنافس بين المؤسسات الحكومية المشاركة وكذلك الخاصة، ونأمل أن يتواصل العمل من قبل اللجنة المنظمة على هذا المنوال الذي أصبح يتطور بشكل كبير ما يعطي مزيدا من النجاح للدورة والقائمين عليها.
وأكدت موزة المري، أن لجنة رياضة المرأة حرصت على جعل الدورة حدثًا رياضيا ومجتمعيا، وخصصت جوائز للمشاركات وللمشجعات إدراكا من اللجنة بأهمية التشجيع لتحفيز الرياضيات على تقديم أفضل أداء، والنسخة المقبلة من الدورة ستدخل لعبة جديدة ستكون مفاجأة، حيث يتم دراستها في الوقت الحالي.