الاتحاد

الرئيسية

بوتين: أشعر «بالإهانة» لعدم إدراجي على لائحة عقوبات أميركية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، مازحاً إنه شعر «بالإهانة» لعدم إدراج وزارة الخزانة الأميركية اسمه على لائحة المسؤولين ورجال الأعمال الذين يمكن أن تفرض عليهم عقوبات، ووصف الأمر بأنه «عمل غير ودي» مع استبعاده حالياً اتخاذ إجراءات انتقامية.
 

وقال بوتين مبتسماً أمام أنصاره «أشعر بالإهانة» مقتبساً جملة من فيلم شهير من الحقبة السوفياتية.


وأضاف بشكل جدي خلال مؤتمر مع كبار مسؤولي حملته الانتخابية الرئاسية «بالطبع هذا عمل غير ودي ويعقد أكثر العلاقات الروسية الأميركية الصعبة أصلا ويسيء لمجمل العلاقات الدولية».


وأكد «كنا نتوقع هذه اللائحة (...) وكنا على استعداد لاتخاذ إجراءات انتقامية جدية بما يكفي وكان يمكن أن نخفض مستوى علاقاتنا إلى الصفر. لكننا سنمتنع في الوقت الحالي عن اتخاذ هذه الإجراءات».


نشرت وزارة الخزانة الأميركية لائحة تشمل مسؤولين ورجال أعمال روسا يعتبرون مقربين من بوتين، ويمكن أن تفرض عليهم عقوبات بموجب قانون يهدف إلى معاقبة موسكو لتدخلها المفترض في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها دونالد ترامب.


واعتبر بوتين أن «من يفعلون هذا الأمر يفعلونه في إطار سياستهم الداخلية وهم يهاجمون الرئيس المنتخب» دونالد ترامب المتهم من معارضيه بأنه استفاد من دعم موسكو خلال انتخابات 2016.


وتساءل بوتين عن إرادة واشنطن في التعاون مع روسيا في مكافحة الإرهاب قائلاً «هل سنعمل معا أم لا؟ هل تريدون ذلك أم لا؟ نحن بحاجة إلى ذلك من جهتنا».


واللائحة التي نشرت بعيد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء تتضمن أكثر من 200 اسم بينهم معظم الأعضاء البارزين في إدارة بوتين.


وتضم 114 سياسياً في المجموع و96 من رجال الأعمال الذين تعتبرهم الولايات المتحدة مقربين من بوتين وتبلغ ثروة كل منهم مليار دولار على الأقل.
 

 

 

اقرأ أيضا

البرلمان الأوروبي يتعهد برفض بريكست إذا لم تحل مسألة الحدود مع إيرلندا