الاتحاد

الرياضي

الأهلي يخطـف نقطة من الظفرة في الدقيقة الأخيرة

إيهاب الرفاعي:
نجح الأهلي في اقتناص نقطة غالية من الظفرة على ملعبه وبين جماهيره في الدقيقة الأخيرة من المباراة عندما أدرك أحمد شاه هدف التعادل بعد أن ظل الظفرة متقدماً بهدف أحرزه روميو كامبو في الدقيقة 42 من الشوط الأول·· وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الظفرة الى 12 نقطة مقابل 29 نقطة للأهلي·
جاءت المباراة مثيرة ولم يظهر الأهلي بمستواه حتى منتصف الشوط الثاني، بينما قدم الظفرة مباراة قوية وجيدة وضاع منه الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة· بدأت المباراة هادئة من الفريقين باستثناء كرة روميو كامبو في الدقيقة الثالثة أمام المرمى التي لعبها رأسية ضعيفة في يد الحارس علي سعيد· وأتبعها حسن عبدالله بفرصة أخرى داخل منطقة الجزاء بعد أن راوغ أكثر من لاعب ولكنه لعبها ضعيفة بجوار القائم الأيمن· فرض الأهلي سيطرته على معظم فترات الشوط رغم محاولات الظفرة· وكاد روميو أن يفجر المفاجأة السعيدة لجماهير الظفرة في الدقيقة 11 عندما انطلق من الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية جميلة الى أكوري الذي ردها إليه داخل الصندوق ليسددها صاروخاً بجوار القائم الأيسر·
ويرد عليها أحمد عبدالله بهجمة مفاجئة لينفرد بالمرمى ولكن الكرة تطول منه قبل أن يقع على الأرض مطالباً بضربة جزاء ليوجه له الحكم بدر عبدالله تحذيراً شفهياً لإدعاد الإصابة·
ينجح علي سعيد في إنقاذ مرماه من عدة فرص خطرة لمهاجمي الظفرة بفضل التوقيت الجيد وقيامه بدور الليبرو في أكثر من فرصة نجح خلالها مهاجمو الظفرة في ضرب مصيدة التسلل التي حاول فيها خط الدفاع الأهلاوي نصبها للظفرة وكادت أن تسفر عن أهداف لو أحسن روميو وأكوري استغلالها أمام المرمى، كما نجح أكوري في ضرب مصيدة التسلل والانفراد بالحارس ولكنه يتباطأ في إيداعها المرمى ويضيع هدفاً مؤكداً وسط صيحات الجماهير·
ويحاول فيصل خليل أن يعلن عن نفسه برأسية رائعة أمام المرمى ولكن الكرة تخرج بجوار القائم الأيمن·
وفي الدقيقة 30 لعب أكوري كرة رائعة أمام المرمى لترتد من يد الحارس ويسددها روميو مرة أخرى الى الحارس المستلقي على الأرض لترتد الى أكوري ليلعبها في القائم والمرمى خال ويضيع هدفاً من ثلاث فرص لا تضيع نهائياً·
وأمام هذا الضغط الظفراوي المكثف يحاول فيصل خليل استغلال مهارته في الانطلاق ويصل إلى منطقة جزاء الظفرة أكثر من مرة دون أن يجد المعاونة الكافية ليكون دفاع الظفرة لها بالمرصاد وهو ما أدى بفيصل خليل إلى توجيه اللوم لزملائه أكثر من مرة· ويستمر الضغط الظفراوي المكثف والهدوء الأهلاوي هو السمة السائدة في المباراة قبل أن ينفرد فيصل خليل في أخطر فرصة للأهلي عندما يتلقى الكرة داخل منطقته في كرة من كراته التي لا يخطأها ولكنه أخطأها هذه المرة ويلعبها فوق العارضة ويضيع هدف مؤكد للأهلي وسط ذهول لاعبي الأهلي وفيصل خليل نفسه· ويحاول مهاجمو الظفرة ضرب التكتل الدفاعي المنظم للأهلي من خلال التسديد من خارج منطقة 18 وكادت تسديدة محمد علي أن تسكن الشباك ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة·
وكان سيناريو المباراة يؤكد ان الظفرة لن يسكت قبل احراز هدف خاصة في ظل الحماس الظفراوي المتزايد والهدوء النسبي لفريق الأهلي والذي ظهر واضحا ربما بسبب الارهاق الواضح على لاعبيه بعد اللقاء الآسيوي· وفعلا ينجح اكوري في استغلال الخطأ الدفاعي للاهلي والتباطؤ في تشتيت الكرة ليقتنصها منه اكوري وينطلق من الجهة اليسرى ويلعبها عرضية الى روميو المتحفز امام المرمى ليلعبها في الزاوية اليسرى محرزا الهدف الأول للظفرة وسط صيحات الجماهير وينشط لاعبو الأهلي في محاولة لادراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول ولكن صافرة الحكم بدر عبدالله كانت اسرع لتنهي الشوط الأول بهدف للظفرة·
يبدأ الأهلي الشوط الثاني بداية مغايرة لبدايته في الشوط الأول ويشرك مدرب الأهلي شهاب عبدالله بدلاً من وليد عبيد لتنشيط الجانب الهجومي للفريق، ولم يستمر الحماس الأهلاوي طويلاً حتى بدأ الهجوم الظفراوي في فرض إيقاعه مرة أخرى ومبادلة الأهلي الهجمات، ولم تمض 6 دقائق حتى لاحت أخطر فرصة للأهلي عن طريق علي الزيتوني عندما انفرد بالحارس عبيد خميس قبل أن تنشق الأرض عن الدفاع الذي حولها ركنية·
ويرد روميو بهجمة منظمة عندما انطلق تجاه المرمى ولعب عرضية جميلة لأكوري الذي سددها في الدفاع·
ويصل مهاجمو الظفرة الى مرمى علي سعيد إلا أن يقظة الحارس والدفاع القوي والصلد للأهلي يحول دون ترجمة الفرص الى أهداف· كما أتيحت عدة فرص للأهلي نتيجة المساحات الخالية لصفوف الظفرة بعد اندفاعه للهجوم إلا أن التسرع وعدم الدقة في إنهاء الهجمة بجانب دفاعات الظفرة تحول أيضاً دون وصولها للمرمى·
وسجلت الدقيقة 18 فرصة خطيرة للزيتوني عندما استقبل عرضية شهاب عبدالله أمام المرمى ليسددها فترتد من الحارس ويمسكها على مرتين قبل أن يتهيأ لها الزيتوني ويسددها مرة أخرى في المرمى· ويرد محمد علي بهجمة مباغتة للظفرة الذي يلعبها لأكوري خلف الدفاع إلا أن الحارس علي سعيد خرج لها في توقيت مناسب ليلعبها خارج المرمى· ويتكرر المشهد مرة أخرى بعد أقل من دقيقة لينقذها أيضاً الحارس·
وفي أخطر الفرص الأهلاوية في الدقيقة 20 ينطلق من الجهة اليسرى ليلعبها عرضية الى شهاب عبدالله الذي يسددها قوية لتمر من الحارس وينقذها القائم ويتبعها فيصل خليل بتسديدة قوية تمر بجوار القائم· ويرد روميو بهجمة جميلة من الجهة اليسرى عندما انطلق من قبل منتصف الملعب وراوغ أكثر من لاعب حتى وصل الى منطقة الجزاء ولعبها خارج الملعب·
ومع اقتراب المباراة من نهايتها يكثف الأهلي من هجماته، وفي الدقيقة 35 ترفض الكرة أن تدخل المرمى الظفراوي بعد أن لعب فيصل خليل رأسية جميلة لترتطم بالعارضة وتسقط على الأرض دون أن تدخل المرمى ليمسكها الحارس قبل أن يلتقطها أحد مهاجمي الأهلي· ويرد أكوري برأسية رائعة لا يمكن أن تخطئ عندما استقبل عرضية محمد علي الرائعة أمام المرمى ويلعبها قوية ولكن بجوار القائم الأيمن· وتدخل المباراة مراحلها الحاسمة وتزداد وتيرة الحماس من كلا الفريقين، الظفرة يسعى للحفاظ على النتيجة مستغلاً حالة عدم التوازن التي ظهر عليها الأهلي، والشياطين الحمر يحاولون إنقاذ ما يمكن إنقاذه حتى تبتسم لهم الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني عندما انطلق سالم خميس من الجهة اليسرى ويلعب عرضية رائعة لا يتردد أحمد شاه في إيداعها المرمى محرزاً منها هدف التعادل للأهلي· ولم تشفع الدقائق الأربع المحتسبة كوقت بدل ضائع من تعديل النتيجة للظفرة لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»