أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة «الدار العقارية» (الدار) أمس عن إصدار أول تقاريرها السنوية للاستدامة، والذي يستعرض جهودها ومبادراتها الرامية لتحسين عملياتها وضمان تأثيرها الإيجابي على الاقتصاد والبيئة والمجتمعات التي تعمل فيها.
ويعد هذا التقرير أول مراجعة مُنظمة لجهود الاستدامة على مستوى مجموعة الدار العقارية، ويمثل خطوة مهمة ستتيح للشركة تطوير وتعزيز تدابير وممارسات الاستدامة القوية المطبقة لديها حالياً. ويرسي التقرير أساساً سترتكز عليه مبادرات الاستدامة القادمة، ويقدم إطار عمل واضح سيشكل مؤشراً مرجعياً لجميع أنشطة الشركة في المستقبل بما يضمن مواصلة رحلتها لتصبح رائدة في مجال الاستدامة في أبوظبي.
وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: «تعد الاستدامة من أبرز أولويات الدار العقارية، حيث تحرص على تحسين أدائها على مستوى الركائز الرئيسية الأربع للاستدامة وهي الاقتصاد، الموظفين، المجتمع، والبيئة».