صحيفة الاتحاد

الرياضي

اللقايا تستعرض جمالها في مهرجان سلطان بن زايد

سلطان بن زايد يحيي الحضور في مهرجان التراث بسويحان (الصور من المصدر)

سلطان بن زايد يحيي الحضور في مهرجان التراث بسويحان (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يستأنف مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2018 صباح اليوم فعالياته وأنشطته بعد تعليقها لثلاثة أيام حداداً على المغفور لها الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان، رحمها الله، وأعلنت اللجنة العليا المنظمة أنه سيتم تمديد المهرجان يوماً واحداً، بحيث يختتم الأحد 4 فبراير المقبل.
وسيتم استئناف المهرجان بأربعة أشواط للمزاينة لسن اللقايا وهي مزاينه شوط الشيوخ ومن يرغب من أبناء القبائل، وشوط أبناء القبائل الفضي والذهبي وشوط التلاد، كما سيتم أيضا إعلان نتائج شوطي أبناء القبائل الذهبي والتلاد لفئة الحقايق الذي جرى قبل 4 أيام، وسيتم أيضاً تتويج الفائزين بالشوط الثاني من مسابقة المحالب لفئة المجاهيم والمجاهيم الخواوير، وتسلم الإبل المشاركة في الشوط المفتوح لمسابقة المحالب، وذكرت اللجنة المنظمة أنه لتعويض الأيام الثلاثة التي علقت فيها الفعاليات، فقد تم تمديد المهرجان للأحد، بحيث تتم فيه مزاينة الحول وتتويج الشوط المفتوح للمحالب، على أن يتم تخصيص يوم غد لمزاينة فئة الثنايا، وتخصيص الجمعة والسبت لمسابقة المركاض.
وتعيش سويحان منذ انطلاق فعاليات المهرجان عرسها التراثي الأهم الذي تترقبه كل عام بتطوره وتجدده المعهود في ظل التوجيهات السديدة والدعم الموصول والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، الذي يحرص أن يظل المهرجان واحداً من المنارات التراثية التي ينيرها النادي لتبقى هادياً لعشاق التراث ومعيناً لداعميه وعباءة عربية تظلل المئات بل الآلاف من ضيوف الإمارات وزوارها، وكي يبقى النادي بعزيمة المقدام يؤدي رسالته في حفظ الموروث التراثي، وتعريف الأجيال الجديدة بماضي الآباء والأجداد، وجذبهم إليه بشوق.
وتواصلت بنجاح، وعلى مدى أسبوع كامل، فعاليات المهرجان بميدان سويحان لتشد إليها أنظار عشاق التراث من مواطنين ومقيمين وطلاب وزوار وسياح من داخل الدولة والمنطقة والعالم، حيث افتتح سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان يوم الأحد الماضي المهرجان في ميدان الأصايل بسويحان.وجاءت رؤية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في المهرجان معبرة عن كل هذه المعاني، حيث يؤكد أهمية التراث ورسالة المهرجان في إيصاله إلى شرائح المجتمع كافة، ونقله إلى العالم ضمن رؤية ثقافية ذات صلة بخطاب عقلاني مؤثر، تؤكد معادلة الأصالة والمعاصرة اقتداء بما أرساه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من قواعد وثوابت تعزز فكر الموروث الشعبي، وتؤصله في صورة الهوية الوطنية التي نسعى جميعاً لأن تكون هي الشعار والهدف والاستراتيجية في كل نشاطاتنا، ومنها مهرجان سلطان بن زايد التراثي في نسخته الجديدة التي تترجم بامتياز اهتمامات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، نحو تفعيل وريادة تراثنا وموروثنا حتى يبقى أصيلاً ومتواصلاً في الذاكرة الجمعية، لا سيما ذاكرة أبنائنا من الجيل الجديد.
وتصدرت فعاليات المهرجان مزاينة الإبل العربية الأصيلة التي تشهد في كلّ دورة تطوراً وإضافة جديدة بهدف خدمة الملاك وإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد منهم للتنافس الشريف وتحقيق الفائدة، وتشتمل المزاينة في الدورة الجديدة على 32 شوطاً من سنّ المفرودة إلى سنّ الحايل.
وفي المقابل، تعتبر مسابقة المحالب من أهم الفعاليات في كل دورة من مهرجانات سلطان بن زايد التراثية لما تحظى به من مشاركة كبيرة ومنافسة قوية بين الملاك، سعياً لتشجيعهم على امتلاك أفضل الإبل المنتجة للحليب الذي يعد جزءاً أصيلاً من تراث الدولة، وتنقسم مسابقة المحالب إلى خمس فئات، تتوزع بين المحليات الأصايل، والخواوير المحليات، والمجاهيم، والمجاهيم خواوير، والشوط المفتوح.
ويظل للمجالس التراثية في مجلس سموه الصباحي وفي «العزب» ضمن المهرجان، مكانتها لما تجمعه تحت خيمتها من ملاك للإبل وشعراء إماراتيين وخليجيين، وما يناقش خلالها من قضايا تتعلق بالساحة التراثية والشعرية بالإمارات والخليج، والموضوعات التي تهم دول المنطقة.
من ناحية أخرى، شهد مهرجان سلطان بن زايد التراثي، تغطية إعلامية مميزة، حيث أصدرت صحيفة الاتحاد بالتعاون مع نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، ملحقاً خاصاً حول النسخة الحالية للمهرجان، كما أبرزت صحف الاتحاد والبيان والخليج والرؤية والإمارات والوطن والفجر، الأنشطة المختلفة التي جرت خلال الأسبوع الماضي، ومنها مسابقة المحالب والسوق الشعبية والمسابقة الشعرية وليالي سويحان، والكثير من الأنشطة الثقافية والفنية والتراثية التي تجذب اهتمام المواطنين والمقيمين العرب والأجانب.
ومن جانبها، تنقل قناة أبوظبي الرياضية الثانية فعاليات المهرجان مباشرة، فيما تقوم قنوات «أبوظبي للإعلام» الأخرى بتقديم فقرات حوله، ومنها برنامج «صباح الدار»، وأجرت قنوات أخرى مثل الحرة وروسيا اليوم والغد العربي وبي بي سي العربية، إضافة إلى قنوات محلية كالظفرة والواحة، لقاءات عدة، وأعدت تقارير منوعة تناولت أهمية المهرجان ورسالته في تعريف الأجيال الحالية بماضي الآباء والأجداد.
كما أعدت قنوات عدة برامج خاصة بالمهرجان، تناولت الأنشطة التي يقدمها، ودوره في التعريف بالتراث وصونه والمحافظة عليه، في إطار التقاليد التي يتبناه نادي تراث الإمارات في ترسيخ ثوابت الهوية الوطنية.

الزعفران يزهو بالأرجوان

رغم تنوع فعاليات المهرجان إلا أنه لابد للزائر أن يتوقف مع مشهد تراثي جميل ورائحة زكية طيبة، ومعهما فرح بالفوز وبهجة بالجائزة والتتويج.
أما المشهد، فهو وضع الزعفران على رقبة الإبل الثلاثة الأولى الفائزة، تكريماً واحتفاء بها، أما الرائحة الزكية، فهي التي تنبعث من الزعفران ذاته، والتي تغطي المكان كله.
فالزعفران هو بحق سيد المفردة التراثية بلا منازع، ويبقى بلونه ورائحته الزكية مرتبطا دائما بالفرح والبهجة والفوز والانتصار، ويقبل على اقتنائه كل من جعل التراث رفيقاً والإبل طريقاً، واقترن اسمه برياضات الابل خاصة المزاينات، وتعود فكرة استخدامه إلى ماضي الآباء والأجداد، حيث كانوا يحرصون على تكريم الإبل الفائزة بوضعه على رقبتها التي تتخذ بعد ذلك لوناً أرجوانياً بديعاً ليصبح بذلك تقليداً يحرص الجميع على التمسك به.

السلوقي ينقش اسمه في دفتر الأصالة

نقش السلوقي العربي اسمه بقوة في تراثنا العربي الأصيل، وحافظ على مكانته كمفردة تراثية يتخطى إطارها دوره كرفيق وفي، وصائد ماهر قادر على مواجهة أشد الظروف البيئية قساوة، حيث أصبح عبر التاريخ جزءاً مهماً من مهنة الصيد بالصقور وخير رفيق للصيادين.

1900 طالب في قلب الحدث

تواصلت فعاليات السوق الشعبي التي تشكل واحداً من أهم مرافق المهرجان الجاذبة بامتداد عشرات الدكاكين تقدم معروضات تراثية ومنتوجات محلية ومشغولات يدوية متنوعة، مثل البخور والعطور والهدايا التذكارية والملبوسات التقليدية والشعبية المتنوعة، إضافة إلى أدوات الإبل ومستلزمات زينتها.
ويحظى المهرجان بزيارة العديد من الحضور على رأسهم طلبة المدارس الذين بلغ عددهم في الأيام الثلاثة الأولى من المهرجان فقط أكثر من 1900 طالب تفاعلوا مع فعاليات السوق الشعبي.

فحص هرومونات

بناءً على توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان أقرت اللجنة العليا في هذه الدورة فحص الهرومانات للإبل المشاركة، بهدف التنافس الشريف والشفافية.