الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
حتماًً سينتصر النور
حتماًً سينتصر النور
28 أكتوبر 2018 01:23

تمثل دول الخليج العربي الآن الكتلة الصلبة في النظام الإقليمي العربي، والمحور الرئيس الذي ترتكز عليه دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة. ففي مواجهة رياح سياسية متقلبة، وتهديدات أمنية خطيرة، ومؤامرات لإثارة الاضطرابات على أكثر من جبهة، يقف مجلس التعاون الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية، بثبات ورسوخ، لمنع تداعي منظومة الأمن الإقليمي تحت وطأة الضغوط المتصاعدة.
ويعد المجلس مع مصر والأردن، تكتلاً لدول قوية راسخة، تمثل معسكر الاعتدال الحريص على دفع خطط التنمية من أجل مصلحة الشعوب. على الضفة الأخرى، يتربص بالمنطقة معسكر تمثله عصابات طائفية، تستخدمها إيران لنشر الإرهاب والتطرف والرجعية، في محاولة يائسة لوقف حركة التاريخ نحو المستقبل، بإشعال نيران الأزمات وتأجيجها عبر استدعاء نزاعات تاريخية ملوثة بنعرات عرقية.
من ثم يمثل التحالف الأمني الخليجي الذي جرى الحديث عنه في «حوار المنامة 2018»، خطوة مهمة للغاية من أجل هزيمة دعاة الإرهاب وأنصار الظلام، وتكريس قيم الاعتدال والتسامح والتعايش وقبول الآخر، والتواصل الفعال والإيجابي مع المجتمع الدولي.
بالتالي، يتعين على العالم، أن يكثف جهوده لدعم هذا التكتل المزمع تشكيله العام المقبل، وتوفير كل أسباب النجاح لمسيرته، من دون تشتيت الانتباه إلى قضايا جانبية، يتعمد الظلاميون استغلالها لاستنزاف الطاقات، على أمل النجاة من مصيرهم المحتوم في مواجهة القوى المستنيرة بقيادة السعودية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©