صحيفة الاتحاد

الرياضي

بوتــاس بصمة ذهب في «يـاس»

مصطفى الديب - عبد الله القواسمة (أبوظبي)

توج سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الفنلندي فاليتيري بوتاس سائق مرسيدس بطلاً لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا - 1، الجولة الختامية من بطولة العالم للسيارات التي اختتمت فعالياتها أمس على حلبة مرسى ياس بالعاصمة أبوظبي.?
ودخل بوتاس قائمة المتوجين التسعة لجولة أبوظبي منذ خروجها إلى النور قبل تسع سنوات، ليسطع نجم سائق مرسيدس لأول مرة في تاريخه على حلبة مرسى ياس، ويكتب اسمه بأحرف من ذهب.
وحافظ بوتاس على انطلاقته من المركز الأول في بداية السباق، وتفوق على بطل العالم وزميله بالفريق لويس هاميلتون الذي حل ثانياً?، فيما احتل المركز الثالث الألماني سبستيان فيتل سائق فيراري، لينتهي السباق الرسمي بترتيب الثلاثة الأوائل نفسه في التجارب الرسمية الذي أقيم مساء أمس الأول.
حضر التتويج معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومحمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة هيئة السياحة والثقافة في أبوظبي، ومحمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة، رئيس اتحاد رياضة السيارات والدراجات النارية.?
ويعد الانتصار الذي حققه بوتاس هو الثالث في مسيرته في سباقات الفورمولا - 1 والثالث هذا الموسم بعدما كان قد فاز بجائزة روسيا الكبرى على حلبة سوتشي، وجائزة النمسا الكبرى على حلبة ريد بل رينغ، ليكون الفوز في أبوظبي أفضل ختام للموسم بالنسبة لبوتاس.?
وحرم بوتاس زميله في الفريق لويس هاميلتون، والسائق الألماني سبستيان فيتل من الانفراد بعدد مرات الفوز في حلبة مرسى ياس بعد أن فاز كل منهما بجائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي 3 مرات، لتختتم بطولة العالم هذا الموسم باحتلال لويس هاميلتون الصدارة برصيد 363 نقطة، متقدماً على فيتيل الذي احتل المركز الثاني برصيد 317 نقطة، وبوتاس الثالث برصيد 305 نقاط.?
ونجح سائق مرسيدس الذي انطلق من المركز الأول في إحكام سيطرته على السباق منذ بدايته وحتى النهاية، وأنهى السباق أولاً في زمن قدره 1.34.14.062 ساعة متفوقاً على هاميلتون الذي جاء خلفه بفارق 3.899 ثانية، وبفارق 19.330 ثانية عن فيتيل الذي جاء ثالثاً، فيما أحرز المركز الرابع الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري بزمن قدره 1:34:59:448 ساعة، وفي المركز الخامس الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بل ريسينغ بزمن قدره 1:35:00:331 ساعة، وفي المركز السادس جاء الألماني نيكو هولكنبرغ سائق فريق رينو، واحتل المركز السابع المكسيكي سيرجيو بيريز، وفي المركز الثامن الفرنسي استيبان أوكون، وفي المركز التاسع الإسباني فرناندو ألونسو، وأكمل البرازيلي فيليبي ماسا سائق ويليامز الذي أعلن اعتزاله بنهاية جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي قائمة العشرة الأوائل.?
وأعرب بوتاس عن سعادته بالانتصار الكبير والمهم الذي سطره، واعتبره تتويج رائع لموسم مثير ازدحم بالجهود الكبير التي بذلها وزملائه أعضاء فريق مرسيديس، لافتاً إلى أن تحقيق أول انتصار له على حلبة ياس الملهمة والذي يعتبر الفوز الثالث له ضمن سلسلة سباقات الجائزة الكبرى للفورمولا - 1، جاء في وقت مهم على صعيد مسيرته مع هذه الاستحقاقات، حيث ينظر بأمل وتفاؤل إلى الموسم القادم الذي يتطلع من خلاله إلى تقديم انطلاقة قوية.
وأكد بوتاس «28 عاماً» الذي سبق له الفوز بجائزتي روسيا في سوتشي 30 أبريل الماضي والنمسا على حلبة ريد بول 9 سبتمبر الماضي، أن وجوده كأول المنطلقين في السباق الختامي بناءً على التجارب التأهيلية ساهم وبشكل كبير في تعزيز حضوره التنافسي، مشيراً إلى أن مسيرته في السباق خلت من العقبات المتعارف عليها، حيث حرص طوال مسار السباق على البقاء في المقدمة دائماً، مشيداً بما قدمه زميله هامليتون بطل العالم للموسم الحالي والذي نجح في إنهاء موسمه في صدارة الترتيب العام للمتسابقين قبل جولة أبوظبي، لكن بوتاس لم يخفِ معاناته من قفل الإطارات، قبل أن يقوم برفع أدائه في اللفات الخمس الأخيرة، وصولاً إلى محطة النهاية. وقال: الفوز كان مهماً للغاية بعد البداية الصعبة في النصف الثاني هذا الموسم، حيث تم تركيز العمل طيلة الفترة الماضية على حل جميع المشاكل التي واجهتني، مما ساهم في تحسين أدائي وصولاً إلى التتويج بلقب الجولة الأخيرة.بدوره توجه لويس هاميلتون «32 عاماً» الذي حصد لقب بطولة العالم للمرة الرابعة في مسيرته بعد أعوام 2008 و2014 و2015 بالتهنئة إلى زميله بوتاس، معرباً عن سعادته بالأجواء التي حفل بها السباق، مشيراً إلى أنه ورغم حسم لقب بطولة العالم قبل جولة أبوظبي، إلا أنه كان يتطلع إلى إنهاء الموسم بشكل يليق بمسيرته الرياضية وبلقب بطولة العالم، إذ سعى جاهداً إلى التقدم في السباق بناء على الاستراتيجية التي اعتمدها قبل ارتداء خوذته لكن مجريات السباق مضت به لاحتلال المركز الثاني، لافتاً إلى أنه يتطلع بلهفة إلى خوض منافسات الموسم القادم بعد نيل قسط وافر من الراحة، مقدماً الشكر الجزيل إلى الإمارات، وإلى المنظمين للحدث الذي يعتبر باكورة نشاطات رياضة الفورمولا - 1 على مستوى العالم أجمع ومحطة نهائية فريدة من نوعها.
وأكد هاميلتون أنه خاض السباق بعيداً عن الضغوطات المتعارف عليها، لافتاً إلى أن هذا الأمر منحه السكينة طوال المراحل، فيما حرص في بعض المنعطفات على دراسة مدى قدرته على تجاوز زميله بوتاس، لكن سير السباق مضى به لاحتلال المركز الثاني.بدوره، توجه سبستيان فيتل بالتهنئة إلى سائقي مرسيدس بوتاس وهاميلتون، مهنئاً عشاق رياضة الفورمولا - 1 على انتهاء الموسم الذي حفلت تفاصيله بالإثارة، مشيراً إلى أنه كان يتطلع إلى وضع بصمة نهائية وأخيرة على مسيرته بالموسم الحالي، لكن شاءت الظروف أن يمضي لاحتلال المركز الثالث على حلبة ياس فيما يرى أن وصافة بطولة العالم تعني أنه ما زال ضمن في دائرة المنافسة، إذ من شأن هذه التجربة أن تمنحه المزيد من الثقة في المواسم القادمة، وذلك بعد علاج الإشكاليات التي واجهت مسيرته بالموسم، إلى جانب وضع استراتيجية خاصة في كيفية التعامل مع جولات النسخة القادمة للبطولة.