ملحق دنيا

الاتحاد

احتفاء باليوم الوطني.. أواني ضيافة بملامح تراثية

فناجين الضيافة تحف فنية بديعة (الصور من المصدر)

فناجين الضيافة تحف فنية بديعة (الصور من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ظهرت تصاميم أوان منزلية تعبر عن الابتهاج بمناسبة اليوم الوطني، لتتجلى سحرا وإبداعا في منظومة الضيافة المتمثلة في القهوة فهي رمز للكرم وجزء أساسي من الثقافة العربية.
وقدم المصممان ميرنا حمادة وإيلي أبو جمرة من «كشيدة» للتصميم قطع أوان من البورسلان، خطا عليها بالحروف العربية كلمات وشعارات احتفاء باليوم الوطني الـ48، ولقد حرصا على إعطاء النمط روحا وقيمة تراثية عربية أصيلة من خلال اختيار الدلة والفناجين، لكونها قطعا حاضرة في المناسبات والاحتفالات، ومن الجميل أن تظهر بروح وتعكس قيمة كرم الضيافة العربية، التي تتمتع بها الشعوب الخليجية والعربية.
وحرص المصممان على تصميم هذه التحفة ممزوجة بلوحة تراثية تعكس إيقاع البيئة المحلية وأصالة تراث الإمارات المتمثلة في الحياة الصحراوية الشاسعة ورمالها الذهبية الناعمة وتناثر شجرة الغاف التي جعلت منها رمزا للتعايش وشعارا لعام التسامح، كما تواجدت سفينة الصحراء لتزين أواني الضيافة، إلى جانب مشهد لجامع الشيخ زايد الكبير الذي يجسد رمزا للسلام والتسامح والتعايش مع الآخر وتحفة معمارية مزجت بين مختلف مدارس العمارة الإسلامية.
ولمزيد من الثراء والأصالة برز الخط العربي على هذه قطع الضيافة لتحمل عبارة «بلادي الإمارات»، فيما وزعت أسماء الإمارات السبع على الفناجين، وكل قطعة تمثل بعينها تحفة فنية تم تصميمها بدقة لتعكس روح الإمارة وما تتميز به من صروح معمارية تراثية، وهذا التنوع في استعراض محطات تراثية تاريخية تزخر بها إمارات الدولة أضاف قيمة جميلة على هذه المفردة من الأواني لتقدم هدية احتفاء باليوم الوطني.

اقرأ أيضا

في يوم الحب.. تناول الطعام أمام المرآة