بكين (أ ف ب)

ردّت بكين بغضب، أمس، على توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قانوناً يدعم الاحتجاجات المؤيّدة للديموقراطية في هونج كونج، واصفةً هذا النصّ بأنّه «بغيض للغاية»، ومتوعّدةً واشنطن «بالانتقام»، في خضمّ حربٍ تجاريّة بين البلدين.
واعتبرت وزارة الخارجيّة الصينيّة، في بيان، أنّ مشروع القانون الذي أقرّه الكونجرس الأميركي الأسبوع الماضي، ووقّعه ترامب الأربعاء، «يحمل نيّات خفيّة»، من دون أن تُحدّد الإجراءات التي يمكن أن تتخذها بكين.
واعتبر النظام الشيوعيّ، أن هذا القانون «يدعم بشكل وقح الأعمال المرتكبة ضدّ المواطنين الأبرياء، الذين تعرّضوا للضرب والإصابات والحرق، على أيدي مجرمين عنيفين»، وأضاف البيان: «ننصح الولايات المتحدة بعدم المضيّ في طريقها، وإلا فإنّ الصين ستّتخذ تدابير مضادّة صارمة، وعلى الجانب الأميركيّ أن يتحمّل كلّ العواقب المترتّبة على ذلك».