الاتحاد

الاقتصادي

محمد الشامسي لـ "الاتحاد": "موانئ أبوظبي" تنجز "جزيرة البضائع" في ميناء خليفة 2020

محمد  الشامسي

محمد الشامسي

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

تنجز شركة موانئ أبوظبي مشروع الجزيرة الخاصة للبضائع العامة والمتعددة والسيارات، بطول أرصفة يصل إلى 3 كيلو مترات في ميناء خليفة العام المقبل، بحسب الكابتن محمد الشامسي الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال الشامسي في حوار مع «الاتحاد»: «يأتي إنشاء هذه الجزيرة ضمن خطط التوسعة، وعند اكتمال أعمال البناء، تنتقل جميع عمليات مناولة البضائع المدحرجة والبضائع العامة إلى الجزيرة الجديدة».
وأضاف: عند الانتهاء من جميع مراحل التطوير والتوسعة، تزداد القدرة الاستيعابية لميناء خليفة ليكون قادراً على مناولة 15 مليون حاوية نمطية و35 مليون طن من البضائع العامة سنوياً، مشيراً إلى أن موانئ أبوظبي تنقل 18.63 مليون طن من البضائع السائبة سنوياً، متوقعاً إضافة 8.5 مليون طن من الشحنات بحلول عام 2022.
ونوه بأن شركة الجرافات البحرية الوطنية، هي التي تقوم بتنفيذ البنية التحتية للجزيرة، فيما تقوم الشركة الصينية «تشاينا هاربر» بتنفيذ البنية الفوقية للجزيرة.
وبحسب بيانات أداء الأعمال في ميناء خليفة، بلغ إجمالي الشاحنات اليومية لميناء خليفة 1200 شاحنة و36 حركة رافعات كل ساعة، ويعمل ميناء خليفة على خدمة أكثر من 25 خط شحن ويتيح ربطاً مباشراً مع 70 وجهة دولية.
وتبلغ حصة مساهمة شركة موانئ أبوظبي 3.6% من إجمالي الناتج المحلي للإمارة، بقيمة 19.6 مليار درهم، فيما تبلغ نسبة المساهمة في الناتج الوطني غير النفطي للدولة 2.2% بما يعادل 24.2 مليار درهم ودعم 60 ألف وظيفة في أبوظبي ونحو 90 ألف وظيفة بدولة الإمارات.
ويملك ميناء خليفة بنية تحتية ومعدات هي الأكثر تطوراً من بينها 12 رافعة جسرية عملاقة و42 رافعة ترصيص مؤتمتة إضافة إلى 20 رافعة متحركة.
وأوضح الشامسي، أن «موانئ أبوظبي»، استثمرت بشكل كبير في تطوير البنية التحية والمرافق والمنشآت التابعة لها في خطوة استباقية استجابة للنمو المتوقع في مناولة البضائع السائبة وتلبية احتياجات المشاريع التي يجري تطويرها على نطاق واسع في المنطقة. وتابع: «يعمل ميناء خليفة ومدينة خليفة الصناعية على نحو متكامل لتتمتع بمزايا تجارية تنافسية طويلة الأمد تعزز كفاءة سلسلة الإمداد»، كما يعد أول ميناء في المنطقة يوفر إمكانية النقل البري للبضائع عن طريق القطار».
ويوفر ميناء خليفة الخدمات المقدمة كافة من الجهات الحكومية التي تتعامل معها الشركات العاملة في مجال النقل والاستيراد والتصدير كخدمات الجمارك والتخليص والتفتيش، إضافة إلى الدفاع المدني ووزارة البيئة والمياه وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.
وأفاد الشامسي، بأن سهولة الربط تمثل إحدى المزايا الرئيسية والفريدة لميناء خليفة حيث يوفر شبكة نقل متعددة الأنماط تعزز خدمات النقل الفعال والخدمات اللوجستية بحراً وبراً وجواً.
وتم تأسيس موانئ أبوظبي التي تتخذ من العاصمة أبوظبي مقراً لها لامتلاك وإدارة وتشغيل 11 ميناءً ومحطة منها في الإمارات وغينيا.
ونوه الشامسي بأن محطة الحاويات الجديدة في ميناء خليفة «كوسكو - أبوظبي»، والتي تم تدشينها في ديسمبر الماضي، تعزز مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً لقطاع النقل البحري، كما تسهم في دعم مبادرة الحزام والطريق الصينية، حيث تضم أكبر محطة لفرز الحاويات في منطقة الشرق الأوسط.

اقرأ أيضا

النفط ينزل من أعلى سعر في 4 أشهر.. وتخفيضات "أوبك" تدعم السوق