محمد حسن (دبي)

أهدت الفارسة طاهرة إبراهيم شهدادي، إسطبلات الكمدة، لقب سباق «يوم الشهيد»، المخصص للإسطبلات ذات الملكية الخاصة، والاشتراك الفردي لمسافة 119 كلم، الذي أقيم أمس، بمدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، بمشاركة 125 فارسة وفارساً.
ونجحت شهدادي، في تسجيل فوزها الأول في مسيرتها، والأول لإسطبلات الكمدة هذا الموسم، بعد تنافس قوي شهده السباق، خاصة في مرحلته الأخيرة، لتنجح البطلة، مستفيدة من طاقة جوادها القوي، في تخطى فرسان الصدارة.
وقطعت الفارسة الفائزة، المسافة الكلية للسباق، على صهوة الجواد «بوغدور دي بيبول» لإسطبلات الكمدة، مسجلةً زمناً قدره 4:22:44 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 27.18 كلم/‏‏‏ساعة.
وشهد السباق، تألق خيول إسطبلات (اس اس)، التي قدمت مستويات قوية خلال السباق، وذلك استمراراً لتألقها اللافت هذا الموسم، ونجح فرسان الإسطبل في احتلال المراكز من الثاني حتى الرابع، بالإضافة للمركز السابع، حيث جاء في المرتبة الثانية سيف أحمد المزروعي، على صهوة «صامد»، مسجلاً زمناً وقدره 4:25:34 ساعة، تلاه سيف جمعة خميس بالجافلة، على صهوة «مخلاب»، مسجلاً 4:25:59 ساعة.
وحلَّ الفارس غيث عبدالواحد في المركز الرابع، على صهوة «هتان»، بعد أن كان متصدراً للسباق في المراحل الثلاثة الأولى، وقطع المسافة بزمن قدره 4:27:53 ساعة.
بعد ختام السباق، قام محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الفائزين، حيث تسلم البطل الكأس الذهبي، ونال الوصيف كأس المركز الثاني، فيما تسلم صاحب المركز الثالث الكأس البرونزي.
وأعربت بطلة السباق، الفارسة طاهرة إبراهيم الشهدادي، عن بالغ سعادتها بتحقيق اللقب الأول في مسيرتها، التي بدأت 2016، وقالت إنها لم تصدق الفوز إلا بعد قطعها خط النهاية، على الرغم من الفارق الكبير من الوصيف، مشيدةً بالجواد «بوغدور دي بيبول»، الذي كان عند حسن الظن به.
وأضافت: جميع المراحل شهدت تنافساً قوياً، لكن المراحل الأولى كانت الأصعب، لأنني كنت أمام تحدي تنفيذ الخطة، التي تتطلب أن تكون خلف خيول الصدارة، لكن الجواد كان يريد الانطلاق، مما تطلب المزيد من الجهد للسيطرة عليه.
وأكدت البطلة طاهرة، أنها التزمت بكافة تعليمات مدربها، ما ساعدها في النهاية من تحقيق الفوز في سباق صعب، شهد تنافساً قوياً بين خيول أبطال.
من جانبه، قال محمد عيسى العضب: إن سباق يوم الشهيد كان ناجحاً، وخرج بصورة مرضية للجميع، ولم يشهد أي مخالفات كبيرة، مشيداً بأداء اللجان الفنية العاملة، التي أدت واجباتها بصورة جيدة.
وقال: السباق جاء قوياً وسريعاً، وكان التفوق لمن عرف كيف يوزع جهد خيله على المراحل المختلفة، متقدماً بالتهنئة لأصحاب المراكز الأولى، متمنياً حظاً أوفر لمن لم يحالفه التوفيق، وأضاف: السباق يأتي تخليداً لذكرى يوم الشهيد، وتكريماً لشهداء الوطن، الذين جادوا بأرواحهم دفاعاً عن الحق، وإعلاء لراية الوطن، كما أن السباق يأتي ضمن الدعم الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لرياضة الفروسية وسباقات القدرة، وكذلك تشجيعاً لأصحاب الإسطبلات الخاصة على ممارسة هذه الرياضة، التي تعد رياضة الآباء والأجداد، وأحد أهم مفردات تراث الدولة.

سوء الطالع يلازم «هتان»
حل الجواد «هتان» لإسطبلات (اس اس)، الذي قاده الفارس غيث عبدالواحد، في المركز الرابع، بعد أن كان المرشح الأول للفوز بلقب السباق، حيث احتل المركز الأول في المراحل الثلاثة الأولى، كما سجل الجواد نتائج طيبة، خلال بوابات الفحص البيطري، بالإضافة إلى سرعته في التعافي من الإجهاد، والدخول للفحص في وقت قصير، لكن في المرحلة الأخيرة لم يتمكن الجواد من التأقلم مع ارتفاع درجة الحرارة، وقلت سرعته، على الرغم من محاولات فارسه المتواصلة، لكنه حل رابعاً في النتيجة النهائية للسباق.
وسبق للجواد «هتان»، البالغ من العمر 10 سنوات تحقيق المركز الثاني في سباق الوصل لملاك الإسطبلات الخاصة، الذي أقيم خلال افتتاح الموسم، بمدينة دبي الدولية للقدرة نهاية أكتوبر الماضي.
أيضاً، حل الجواد «هتان» في المركز الخامس، خلال سباق حتا، في فبراير من العام الماضي، كما كان رابعاً أيضاً في النسخة الماضية من سباق يوم الشهيد.

3
نظم سباق «يوم الشهيد»، نادي دبي للفروسية بالتعاون مع اتحاد الفروسية والسباق، ورصدت له جوائز قيمة تمثلت في 3 سيارات لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، ونال الرابع والخامس مبلغ 200 ألف درهم، لكل منهما، فيما نال أصحاب المراكز من السادس وحتى العشرين مبلغ 100 ألف درهم.