صحيفة الاتحاد

الإمارات

بالفيديو: ثلوج كثيفة على جبل جيس برأس الخيمـة والـحرارة 5 تحت الصفر

هالة الخياط، وهدى الطنيجي، ومحمد صلاح، ومريم الشميلي، وسعيد أحمد، والسيد حسن (إمارات الدولة)

سقطت الثلوج أمس، على جبل جيس الذي سجل أقل درجة حرارة في الدولة بواقع 5.4 تحت الصفر حتى الساعة الرابعة عصراً، وبلغت سماكة الثلج 10 سنتيمترات، وتفاوتت شدة الثلوج بين الخفيفة والمتوسطة، وفق ما أفاد به المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل.

واستمر أمس، تأثير المنخفض الجوي المتعمق في طبقات الجو العليا الذي صاحبته رياح شمالية غربية شديدة السرعة وصلت لـ 85 كم في الساعة، ما أدى لتدني مدى الرؤية الأفقية إلى أقل من 2000 متر نتيجة الأتربة والرمال المتطايرة لشدة سرعة الرياح التي أدت لسقوط العديد من الأشجار في الشوارع، وتطاير بعض الأجسام أحياناً. وأدت حالة عدم الاستقرار الجوي التي أثرت على الدولة اليومين الماضيين إلى الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة، وتواصل أمس هطول أمطار الخير على معظم مناطق الدولة، والتي بدأت منذ ليلة أول من أمس الخميس، وتفاوتت بين الغزيرة والمتوسطة، واستمرت بالهطول حتى الساعات الأولى من صباح أمس، لتعاود من جديد السقوط مساء أمس الجمعة بمستويات مختلفة الشدة من منطقة لأخرى. وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يبدأ تأثير المنخفض الجوي بالتراجع مع مساء اليوم السبت لتصبح الرياح معتدلة السرعة في المساء والليل.وسجلت محطات المركز سرعة الرياح على البحر أمس لتبلغ 80 كلم في الساعة، ما أدى إلى ارتفاع الموج لنحو 15 قدماً في العمق في الخليج العربي.

وتم تسجيل أعلى كمية أمطار أمس في جبل مبرح بواقع 32.4 ملم، وفي مطار رأس الخيمة 15.7 ملم، وفي جبل ينس 8.5 ملم، وفي مطار الشارقة 7.2 ملم.

وأفاد المركز بأن الطقس سيكون اليوم السبت غائماً جزئياً إلى غائم أحياناً على بعض المناطق الساحلية الشمالية، وتتضاءل فرصة سقوط الأمطار، والرياح تكون نشطة السرعة نهاراً، ومثيرة للرمال والأتربة، ما سيؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، خاصة على المناطق المكشوفة، وتصبح معتدلة السرعة في المساء والليل، والبحر مضطرب الموج في الخليج العربي، ومتوسط يضطرب أحياناً في بحر عُمان.

وجدد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل تحذيراته من سرعة الرياح حتى مساء اليوم، والتي تؤدي إلى تدني الرؤية الأفقية بسبب الرمال والأتربة المثارة، وينصح بعدم ارتياد البحر في الخليج العربي وبحر عُمان حتى مساء اليوم بسبب اضطرابهما الشديد.

أما غداً الأحد، فيتوقع أن يكون الطقس غائماً جزئياً بوجه عام، ومغبراً أحياناً على بعض المناطق، وتكون الرياح معتدلة السرعة بوجه عام، وتزداد الرطوبة النسبية خلال ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية، مع احتمال تشكل الضباب الخفيف، ويكون البحر متوسط الموج يضطرب أحياناً في الخليج العربي وخفيفاً إلى متوسط في بحر عمان.

وسجلت محطات المركز أمس متوسط درجات الحرارة في المناطق الساحلية بمعدل 18 درجة مئوية، وفي المناطق الداخلية 17 درجة مئوية، فيما توقع المركز أن ترتفع درجات الحرارة اليوم بمعدل درجتين.

وشهدت إمارة رأس الخيمة أمس الأول أمطاراً غزيرة مصحوبة بانخفاض في درجات الحرارة ورياح شديدة أدت إلى ارتفاع موج البحر وجريان الشعاب والأودية، ومنها وادي البيح، وتوقف الصيد في جميع موانئ الإمارة. واتجهت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة نحو إغلاق المسار المؤدي إلى قمة جبل «جيس» أعلى القمم في الإمارة، بعد أن شهدت انخفاضاً ملحوظاً في الحرارة، أدى بدوره إلى تساقط الثلوج، الأمر الذي قد يشكل خطراً كبيراً على المرتادين.

ودفعت دائرة الأشغال والخدمات العامة في الإمارة سيارات سحب المياه للشوارع لفتح الطرق وعدم التأثير على حركة السير والمرور خاصة على المسارات الحيوية.

وقال العقيد علي العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة:«بسبب حالة عدم استقرار الطقس وتساقط الكميات الغزيرة من الأمطار إلى جانب هبوب الرياح في مختلف مناطق الإمارة، وكذلك تساقط الثلوج في منطقة جبل «جيس»، قمنا بتوزيع الدوريات الشرطية في مختلف المواقع مع دعوة الجميع أخذ الحيطة والحذر».

وأوضح أنه تم إغلاق المسار المؤدي إلى قمة جبل «جيس»، جراء الثلوج التي تساقط عليه، وذلك حفاظاً على أرواح الجميع ممن جاؤوا للمنطقة للاستماع بالأجواء، داعياً ضرورة تجنب ارتياد المناطق الجبلية، أو الاقتراب من أماكن جريان الأودية وتجمعات المياه وعدم ارتياد البحر، لما في ذلك خطورة على الحياة.

من جهته، أوضح المهندس احمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال والخدمات العامة، أن فرق الطوارئ بالدائرة واصلت العمل على سحب المياه وفتح الطرق، إلى جانب إزالة بعض الأشجار التي اقتلعتها الرياح الشديدة، مؤكداً جاهزية الجميع للتعامل مع آثار الأمطار، خاصة على الطرق.

إلى ذلك، أكد خليفة المهيري رئيس جمعية الصيادين بالإمارة، أن الرياح الشديدة منعت الصيد بجميع الموانئ لليوم الثاني على التوالي، مشيراً إلى أن ارتفاع موج البحر يمثل خطورة كبيرة على الصيادين.

وحذرت هيئة حماية البيئة في رأس الخيمة الجمهور من الاقتراب من البحر والمناطق الجبلية في مثل هذه الأجواء.

وقال الدكتور سيف الغيص مدير عام الهيئة: «إن البلاد تتعرض إلى منخفض جوي شديد أدى لهطول أمطار غزيرة، وانخفاض درجات الحرارة، وارتفاع أمواج البحر، ما يمثل خطورة كبيرة على الجمهور في حال اقترابه من المناطق الجبلية، وكذلك البحر».

كما شهدت قمة جبل جيس في إمارة رأس الخيمة، تساقط الثلوج، وأكد مرتادو جبل جيس الذي بلغ عددهم أكثر من ألف شخص، أن المنطقة اكتست بالكامل باللون الأبيض ووصفها المرتادون بأنها أجواء أوروبية، خصوصا مع تساقط الثلوج وانخفاض درجات الحرارة.

وقال المواطن حمد سلطان الظاهري من إمارة أبوظبي: إنه حرص وأسرته على زيارة المنطقة للاستمتاع بالأجواء التي من النادر أن تتكرر، خاصة كمية الثلوج التي سقطت يوم أمس منذ الصباح الباكر حتى الفترة المسائية.

أم القيوين

هطلت خلال اليومين الماضيين على مختلف مناطق أم القيوين أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة مصحوبة برياح شديدة في فترات متفرقة، أدت إلى تدني الرؤية الأفقية في بعض الأماكن، وتجمع المياه والأتربة في وسط الشوارع وانخفاض في درجات الحرارة، حيث وصلت إلى 14 درجة مئوية خلال الفترة المسائية.

واجتاحت الأمواج العالية كاسر ميناء «النقعة» في منطقة الميدان بأم القيوين، وتسببت في قطع عدد من «الأحبال» الخاصة بقوارب الصيد على الأرصفة، مما استدعى تواجد عدد من الفنيين في الميناء، وقاموا بمتابعة القوارب وربطها بشكل جيد تجنباً لوقوع الأضرار.

الفجيرة

وشهدت الفجيرة تقلبات جوية متلاحقة خلال اليومين الماضيين، تعرضت إثرها لرياح شديدة مثيرة للغبار، لم تسفر عن وقوع أضرار بليغة بالممتلكات والمنشآت العامة، فيما تسببت في اقتلاع عدد من الأشجار داخل المزارع وعلى الطرق.

وكانت الفجيرة شهدت ولليوم التالي تراجعاً ملحوظ في درجات الحرارة، مع انتشار مكثف للغيوم طيلة فترة النهار والليل مصحوبة برياح شديدة مثيرة للغبار، ما أدى إلى حجب الرؤية في بعض المناطق نسبيا، فيما شهدت الإمارة هطول أمطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة في الطويين والسيجي ودبا الفجيرة وفي مدينة الفجيرة.

وأكد المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، جاهزية البلدية لمواجهة أي أضرار قد تقع نتيجة هطول الأمطار، لافتاً إلى أن الرياح القوية التي تتعرض لها إمارة الفجيرة، لم تسفر عن وقوع أضرار جسيمة، وان جميع أجهزة البلدية في حالة استنفار لمواجهة أي آثار قد تترب عن سقوط الأمطار.

من جانبه، قال المهندس حسن اليماحي مدير عام بلدية دبا الفجيرة: « لم تتلق بلدية دبا بلاغات بوقوع أضرار كبيرة، وقد انحصرت الأضرار في انهيار سياج أو اقتلاع شجرة». وقال المهندس قاسم: «جاء ذلك تحسباً للأحوال الجوية التي تشهدها الإمارة، والتي قد تؤدي لوقوع الحوادث، مشيراً أنه لا توجد أي انهيارات صخرية من قمم الجبال في مواقع الكسارات والمحاجر أو في محيطها.

لا حوادث مرورية في أبوظبي

أبوظبي (وام)

أكدت شرطة أبوظبي عدم تسجيلها أي حوادث مرورية جسيمة بسبب الأجواء الماطرة التي شهدتها الدولة أمس، فيما أشارت إلى تلقيها 4 آلاف مكالمة عبر غرفة العمليات المركزية بأبوظبي والعين والمنطقة الغربية. وحثت السائقين على أخذ الحيطة والحذر على الطرقات.. داعية إلى اتباع جميع الإجراءات الوقائية والالتزام التام بالقوانين واللوائح المرورية، وتخفيف السرعات، خصوصاً على الطرقات الخارجية، وترك مسافة أمان كافية. ودعت شرطة أبوظبي السائقين إلى أخذ الحيطة والحذر على طريق أبوظبي المنطقة الغربية، حيث إن الرؤية شبه معدومة بسبب الرمال والأتربة المثارة.

«طوارئ أبوظبي» يؤكد جاهزيته

أبوظبي (وام)

أكد فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في أبوظبي، أن جميع الأجهزة والجهات الحكومية المعنية بالتدخل الميداني حيالَ الطوارئ على أتمّ الجاهزية للتعامل مع أي حادث يُمكن أن يقع جراء تردي حالة الطقس. وتأتي تأكيدات فريق إدارة الأزمات في أبوظبي، تزامناً مع تقلبات المناخ في الوقت الحالي، وذلك ضمن خطط الجاهزية والاستعداد للتعاطي مع الحوادث المُتَوقّع حدوثها خلال هذا الموسم من السنة، والتي تترافق عادة مع تردي الأحوال الجوية.

وطمأن الفريق في بيان له أمس الجمهور، وأكد أهمية عدم الترويج للأخبار المغلوطة التي تُتَداول عادة بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، إثر تقلبات الطقس، وتتعمد الإثارة والتهويل، وضرورة التيقن أولاً من الأخبار من مصادرها الموثوقة، منعاً لبث الرعب بين أفراد المجتمع.

ويضع فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في أبوظبي، ضمن أجندته السنوية، مجموعة من الخطط الاحترازية، المبنية على سيناريوهات تُحاكي الظروف الواقعية، وذلك ضمن متابعته الدورية لضمان جاهزية الفرق، وقياس قدرتها على الاستجابة، وإدارة الحدث عند التعامل الفعلي مع الأحداث الطارئة عند وقوعها على أرض الواقع.

رياح تقتلع الأشجار في الغربية

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

هبت عواصف شديدة ورياح قوية مصحوبة بأمطار خفيفة ومتوسطة على بعض المدن في المنطقة الغربية تسببت باقتلاع الأشجار وتجمع الرمال وعرقلة حركة السير في بعض الشوارع قبل أن تتدخل فرق الطوارئ التابعة لبلدية المنطقة الغربية لإعادة الحركة إلى طبيعتها. وأعلنت دائرة النقل وقف الرحلات البحرية من وإلى جزيرة دلما، نظراً لارتفاع الأمواج وشدة الرياح. كما أدت الرياح القوية المحملة بالرمال إلى انعدام الرؤية على بعض الطرقات وخاصة الخارجية وحرصت شرطة أبوظبي على اتخاذ كافة الترتيبات لضمان انسيابية الحركة المرورية وأمن وسلامة مستخدمي الطريق. من جانبها، أكدت بلدية المنطقة الغربية جاهزية مكتب الطوارئ والأزمات لمواجهة الآثار السلبية الناتجة عن الأمطار في جميع مدن الغربية.

وقال جاسم راشد المزروعي مدير مكتب الطوارئ والأزمات بالبلدية: إن مكتب الطوارئ والأزمات أكمل استعداداته للتعامل مع أي طارئ خلال موسم الأمطار، وتم التأكيد على جاهزية جميع القطاعات والإدارات بالبلدية في المدن الست نسبة لتوقع تقلبات الجو خلال الأيام القادمة حسب المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، حيث تقوم فرق الطوارئ بالإجراءات التحضيرية والاحترازية والتأهب والاستعداد لمواجهة أي طارئ بالتنسيق مع غرفة عمليات طوارئ البلدية.

وتم توجيه الجميع لاتخاذ الإجراءات الفورية حيال أي طارئ من خلال المراقبين والمقاولين والاستشاريين، والتأكد من جاهزية المعدات والأفراد ووضع خطة عمل للأفراد على مدار 24 ساعة، واتخاذ الإجراءات الفورية حيال أي طارئ، ورفع درجة الاستعداد في مكتب الطوارئ والأزمات ومركز الاتصال 993 على مدار الساعة، بالإضافة إلى رقم الهاتف 028988993.

جنوح 3 سفن بـ «حمرية الشارقة»

أم القيوين (الاتحاد)

جنحت 3 سفن على شاطئ حمرية الشارقة أمس الأول، بسبب هبوب رياح شمالية شديدة على الدولة أدت إلى ارتفاع أمواج البحر ولم تسفر عن وقوع إصابات بشرية، حيث تم إخلاء السفن من طاقمها. وناشدت الجهات المختصة في منطقة الحمرية بالشارقة، أفراد المجتمع بعدم الاقتراب من السفن نظراً لاستمرار تحركها من مواقعها على الشاطئ، نتيجة ارتطام الأمواج العالية فيها، كما طالبتهم بعدم ارتياد البحر في الوقت الحالي، حفاظاً على سلامتهم.

سقوط «سقالات» في عجمان

عجمان (الاتحاد)

تضررت عدد من المركبات في عجمان، نتيجة سقوط «سقالات» من إحدى البنايات قيد الإنشاء بمنطقة النعيمية بعجمان، ولم يسفر الحادث عن وقوع أي إصابات بشرية. وأفاد العقيد ناصر راشد الزري رئيس قسم الإعلام والعلاقات بالإدارة العامة للدفاع المدني بعجمان، بأن غرفة العمليات تلقت بلاغاً يفيد بسقوط حديد من بناية قيد الإنشاء في منطقة النعيمية، وعلى ضوء البلاغ هرعت مركبات الدفاع المدني والتدخل السريع والإسعاف الوطني إلى موقع الحادث، وباشرت الفرق بإزالة الحديد من سطوح المركبات، ومتابعة الحادث، واستدعاء المقاول ومالك المبنى، لإزالة السقالات من الموقع، حفاظاً على سلامة الجميع.

وطالب العقيد الزري، أصحاب شركات البناء بضرورة الالتزام بشروط وأنظمة السلامة المهنية العامة، التي تسهم بشكل فعال في إنجاز الأعمال، من دون وقوع حوادث ينتج عنها خسائر بشرية ومادية. وناشد الجمهور بمراقبة تغيرات الطقس قبل القيام بأي رحلة برية أو بحرية، وإبعاد الأطفال عن أماكن جريان الأودية، والابتعاد عن المناطق المكشوفة في حالة وجود صواعق، وكذلك حذر عند هبوب الرياح الشديدة، وعدم الوقوف بجانب الأجسام الصلبة والأشجار الآيلة للسقوط، تجنباً للخطر.