الاتحاد

دنيا

محمود حميدة وهند صبري ملك وكتابة في الصيف


القاهرة ــ ماجدة محيي الدين:
اقتحمت الفتاة الصغيرة حياة 'الاستاذ'·· وقلبتها رأسا على عقب واخذت تفتش في كل ركن·· وتعبث بأفكاره·· وأمتدت أناملها لترسم ألوان الفرح على ملامحه واخترقت مشاعره·· وتحول 'الاستاذ' إلى عاشق وفنان محب للحياة بكل ألوانها·
هذه أحداث الفيلم السينمائي الجديد 'ملك وكتابة' قصة أحمد الناصر وسيناريو سامي حسام واخراج كاملة أبوذكري وبطولة محمود حميدة وهند صبري وخالد أبوالنجا ولطفي لبيب وبدأ التصوير في أكتوبر 2004 وانتهى قبل أيام لتبدأ مخرجته متابعة المونتاج·· بحيث يكون الفيلم جاهزا للعرض خلال الصيف المقبل·· وقد استغرق التصوير سبعة أسابيع الا انه تعطل مرارا لسفر البطلة هند صبري إلى تونس لمناقشة رسالة الماجستير ثم انشغال الاستديوهات والنجوم بأعمال رمضان ثم اجازة العيد وهكذا سجل رقما قياسيا في الفترة التي استغرقها منذ بدء التصوير حتى نهايته·
وتقول كاملة أبوذكري ان الشخصية الرئيسية التي تدور حولها الأحداث استقرت قبل ثلاث سنوات عند الفنان محمود حميدة منذ قرأت المخرجة السيناريو لأول مرة·· اما شخصية البطلة فقد رشحت لها في البداية حنان ترك لكن تأجل مشروع الفيلم لظروف انتاجية وانشغلت المخرجة بمشروع فيلم 'سنة أولى نصب' الذي قدمت به أوراق اعتمادها كمخرجة سينمائية ثم أصبحت الفرصة سانحة لتقدم الفيلم الذي شغلها واعجبت به قبل ثلاث سنوات·
وتدور أحداث فيلم 'ملك وكتابة' حول شخصية استاذ بمعهد الفنون المسرحية تتفاعل بداخله مشاعر كثيرة بحكم عمله ووضعه الأدبي والاجتماعي كزوج واستاذ جامعي· ويفرض على نفسه سلوكا معينا ويحبس مشاعره لسنوات طويلة وتحت ضغط نفسي شديد تخرج الشخصية الحقيقية ونرى الوجه الآخر للدكتور محمود·
الفنان محمود حميدة تحمس للفيلم واعجب بفكرته ووافق على دور الدكتور محمود· ويقول: الفيلم يتعرض للكثير من المشاعر المتناقضة التي يعيشها كل منا·· وتفرض علينا الظروف المحيطة التنكر لها أو اخفاءها·· والبعض يعتبرها ازدواجية بينما هناك من يرى انها نوع من الكياسة وضبط النفس ود· محمود فرض على نفسه قيودا كان يرى انها ضرورية لنجاحه في الحياة ويعيش حياة روتينية رتيبة· ويفشل في أن يكون ممثلا محترفا·· لكنه يتعرض لأزمة كبيرة·· حيث يفاجأ بخيانة زوجته له·· ويفقد ثقته بنفسه ويقرر اعتزال العالم بعد أن تعرض لانهيار عصبي وتظهر في حياته فتاة شابة تعشق التمثيل·· وتعمل كموديل اعلانات بحثا عن فرصة في عالم الفن ورغم البداية التصادمية لعلاقتهما إلا أن هذه الفتاة تنجح في اخراجه من أزمته واستعادته لنفسه·
واضاف: يتميز الفيلم بمعالجة جيدة فهو يتناول الموضوع الانساني بخفة ظل وأسلوب غير تقليدي واتوقع ان يحقق المعادلة الصعبة من خلال تقديم موضوع جيد تتقبله الجماهير فهو يعتمد على لغة سينمائية جذابة وبلا تعقيدات·
تجربة خاصة
وتقول الفنانة هند صبري: العمل في فيلم 'ملك وكتابة' تجربة خاصة حيث تجمعني صداقة بالمخرجة كاملة أبوذكري كما أن الفنان محمود حميدة من القلائل الذين يعطون حياتهم للفن ولصناعة السينما إلى جانب كونه واسع الثقافة ومحبا للشعر والأدب وانعكس هذا الثراء على كواليس الفيلم·
وأضافت: ألعب شخصية فنانة مبتدئة تسمى 'هند' تبحث عن فرصة وهي سكندرية جاءت إلى القاهرة لتطرق أبواب الشهرة وتلتقي بزميلات في مجال الاعلانات والفيديو كليب وتتعرف على المصور الفوتوغرافي 'طارق' الفنان خالد أبوالنجا وتشعر بموهبته في عمله وتنشأ بينهما قصة حب لكنها تجده سلبيا·· يعاني الضياع ولا يأخذ موهبته بجدية ولا يفكر في علاقتهما العاطفية بشكل ايجابي وتحاول أن تجعله يتخلى عن سلبيته لكنها تشعر باليأس وفي هذه الظروف تندفع 'هند' في علاقتها مع الدكتور محمود الاستاذ بمعهد الفنون المسرحية والذي تجده مختلفا ولا يعترف بموهبتها والحياة بالنسبة له ثوابت وقيود وبالنسبة لها لعبة بسيطة حتى عندما يشرح لها وجهة نظره في التمثيل وكيف انه صاحب نظرية ارتباط الشكل بالمضمون ترد عليه بكل بساطة وتلخص ذلك في كلمة واحدة قائلة مثل لعبة 'ملك وكتابة'·
ويقول الفنان خالد أبوالنجا الذي يؤدي شخصية 'طارق' وجدت في 'طارق' ملامح للعديد من الشباب الذين تعلموا في الخارج وسيطرت عليهم بعض الأفكار السلبية تجاه مجتمعنا ويعاني رغم ثقافته وموهبته حالة السلبية تجاه كثير من الأمور فهو لا يفكر في مستقبله بشكل ايجابي ولا يسعى لإقامة معرض لصوره ويشعر بالحب تجاه هند لكنه لا يترجم مشاعره إلى موقف جاد· ويلتقي المصور طارق بوجوه أخرى لكنه يظل يبحث عن فتاته الأولى التي كانت وراء الانقلاب الذي حدث في حياته ويبدأ رحلة بحث عنها ويستعيد نفسه في هذه الأثناء·
التجربة الأولى
فيلم 'ملك وكتابة' أول تجربة سينمائية طويلة للسيناريست أحمد الناصر وسامي حسام حيث شاركا معا في كتابة السيناريو· وقال أحمد الناصر: ألح عليّ موضوع الفيلم لأني شعرت بتناقض كبير داخل بعض الشخصيات في مختلف المجالات وهناك أشخاص يعملون في مجال يحتاج إلى قدر من المرونة في التفكير لكنهم يتمسكون بافكار جامدة ويعيشون حالة من الانغلاق على الذات ويوهمون انفسهم بمخاوف لا اساس لها وطرحت الفكرة على صديقي سامي حسام خريج معهد السينما واتفقنا على صياغتها معا في سيناريو سينمائي·
وقال سامي حسام ان الفيلم يطرح قصة انسانية ويتعرض للعلاقة بين الرجل والمرأة بصورة بسيطة وعنوانه 'ملك وكتابة' رمز لاختلاف وجهات النظر في الحياة·
وقالت المخرجة الشابة كاملة أبوذكري: لقد تحمست لتقديم الفيلم قبل 3 سنوات بعد ان اعجبت بفكرته وواجهت صعوبة في تنفيذ الفيلم باعتباره أول عمل سينمائي لي كمخرجة لذلك ارجأت تنفيذه حتى قدمت أول أفلامي من خلال قصة شبابية تتوفر لها فرص نجاح أكبر وتحقق ذلك في 'سنة أولى نصب' ثم اعدت البحث عن منتج لفيلم 'ملك وكتابة' وتحمس له ممدوح الليثي رئيس جهاز السينما وتم تنفيذه ليكون ضمن أفلام الصيف·
واضافت ان الفنان محمود حميدة نموذج للنجم المثقف الذي يقدم خبرته بلا تعال وبشكل يفيد العمل الفني وخلال جلسات العمل والبروفات قبل التصوير شعرت ان ثقته بي كمخرجة كبيرة لأن علاقتنا قديمة·· اما الفنانة هند صبري فقد جسدت شخصية 'هند' بصورة رائعة وكنا نفتقد وجود فنانات شابات بهذه الموهبة·
وتؤكد أن الفيلم يتعرض لفكرة جديدة هي: هل الشخصية التي يعيشها كل منا هي شخصيته الحقيقية ام يمكن اكتشاف شخصية أخرى تجعلنا أكثر سعادة وحبا للحياة·

اقرأ أيضا