صحيفة الاتحاد

تكنولوجيا

أول كاميرا رقمية بدقة «80 ميجابكسل»

الكاميرا مجهزة بوظائف التصوير الليلي (الصور من المصدر)

الكاميرا مجهزة بوظائف التصوير الليلي (الصور من المصدر)

يحيى أبو سالم (دبي)

رغم أن الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية الجديدة، بات يعتمد على كاميرات هذه الهواتف في تصوير لحظات حياته المختلفة، إلا أن الكثير من عشاق الصورة الاحترافية، ما زال يعلم أن كاميرات الهواتف رغم كل ما تحمله من ميزات ومواصفات وإمكانيات، غير قادرة على منافسة الكاميرات الرقمية المتخصصة، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بكاميرا ذات دقة غير مسبوقة في عالم الكاميرات الاحترافية، وتكون قادرة على تصوير صور ثابتة بدقة 80 ميجابسكل وبتنسيق JPEG/‏‏RAW، ككاميرا الشركة اليابانية العريقة باناسونيك Lumix G9.

80 ميجابسكل
كشفت الشركة اليابانية «باناسونيك» مؤخراً عن كاميرتها الرقمية الجديدة LUMIX G9 أحادية العدسة من دون مرايا، والتي تتألق بقابلية تنقل مدهشة مع استجابة فائقة السرعة. وتحقق الكاميرا الجديدة أعلى مستويات جودة التصوير على الإطلاق عبر زيادة الدقة، والتدرج، وإعادة توليد الألوان، بفضل المستشعر الرقمي الفوري Digital Live MOS Sensor بدقة 20.3 ميجابكسل دون مرشح التمرير المنخفض، وتمت إضافة نمط الدقة العالية لتوفير صور مكافئة بدقة 80 ميجابكسل بتنسيق JPEG/‏‏RAW في الكاميرا.
كما خضعت تقنية مثبت الصورة في LUMIX G9 لعملية تحسين كبيرة بما يتيح إمكانية استخدام سرعات مغلاق أبطأ بـ 6.5 طار. ويتم تحقيق ذلك عبر حسابات أكثر دقة للاهتزازات في مختلف ظروف التقاط الصور، والاستفادة من معلومات سرعة الزاويّة وناقلات الحركة المكتسبة، وذلك بالاعتماد على بيانات مستشعر الجايروسكوب ومستشعر الصورة ومستشعر مقياس التسارع.

سرعة ودقة
وتسهم خاصيّة التركيز التلقائي عالي السرعة والدقة، مع تقنية DFD بتحقيق أسرع عمليات ضبط التركيز التلقائي في العالم، في غضون 0.04 ثانية فقط، فيما تحافظ في الوقت ذاته على أدائها المتفوّق في تتبع الأجسام، ما يعني أن LUMIX G9 لا تفقد هدفها أبداً. كما تتألق الكاميرا بقدرتها على التقاط أسرع الصور المتتالية في العالم في فئتها بواقع 20 إطار في الثانية (مع تركيز تلقائي متواصل AFC)/‏‏ 60 إطارا في الثانية (مع تركيز تلقائي لمرة واحدة AFS) بدقة 20.3 ميجابكسل كاملة لالتقاط تلك اللحظات التي لا تتكرر. وبفضل دقة التصوير الفائقة 6K/‏‏4K، يمكن للمستخدمين اختيار نمط التصوير المناسب لبيئة التصوير المحيطة، فضلاً عن نمط التصوير الاعتيادي ونمط Pre-burst الجديد للتصوير.

المشهد الفوري
تمتاز كاميرا باناسونيك الجديدة بأكبر مزايا «مستكشف المشهد الفوري» (LVF) في فئتها (*1) مع خاصيّة تكبير مذهلة بنسبة 1.66×/‏‏ 0.83× (مكافئ لعدسة كاميرا بمقاس 35 مم)، ولا تعاني الكاميرا أي مشاكل في تأخر الصور حتى عند تصوير الأجسام سريعة الحركة (*4). كما وتم تجهيز الكاميرا بوظائف التصوير الليلي والتركيز التلقائي. ولتحمل الاستخدام العملي المكثف، يتكون الإطار الأمامي والخلفي للكاميرا من خليط مغنيسيوم مصبوب، ويمتاز بقدرته على تحمل البلل (*5) ومقاومة الغبار والبرودة حتى درجة -10 مئوية. وتعدّ شاشة LCD على الجزء العلوي من الكاميرا الأكبر في فئتها، ما يجعل التصوير أكثر سهولة وراحة، من خلال تمكين المستخدمين من التحقق من الإعدادات وتعديلها بسرعة. كما تم تزويد الكاميرا بشاشة خلفية بقياس 3.0 بوصة بزاوية حرة في نطاق التصوير 3:2 مع دقة عالية تبلغ 1040K. وتمتلك الكاميرا منفذين لبطاقة الذاكرة SD متوافقان مع السرعات العالية، ومع دعم المعيار UHS-II.

بلوتوث و«واي فاي»
وتتضمن الكاميرا تقنية الاتصال عبر البلوتوث وشبكة «واي فاي» لتوفير قدرٍ أكبر من المرونة والتصوير، والمشاركة الفورية للصور بسهولة كبيرة. وتتيح ميزة التوافق مع تقنية البلوتوث 4.2 (وتعرف باسم تقنية البلوتوث منخفض الطاقة BLE) اتصالاً فورياً مع الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي مع الحد الأدنى من استهلاك الطاقة. ويمكن اختيار الاتصال بشبكة «واي فاي» وفق معايير 5GHz (IEEE802.11ac) و2.4GHz (IEEE 802.11b/‏‏g/‏‏n) التقليدية لتحقيق اتصال أكثر أمناً واستقراراً.
وتأتي مزودة بأداة تحكم بالوضعية الأمثل لتحقيق التحكم بمنطقة التركيز دون إبعاد العينين عن مربع الاستكشاف ضمن الشاشة، إلى جانب مقبض التركيز وزر نمط التركيز التلقائي، وتقع أزرار الوظائف في موقع مثالي يسهل العمل عليها دون النظر إليها.