عربي ودولي

الاتحاد

اتفاق على إجراء إصلاحات في موازنة «الناتو»

قالت نائبة المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي إن دول الحلف اتفقت على سد الثغرة في الميزانية البالغة 640 مليون دولار، وإجراء إصلاحات في تمويل هذا التحالف.
وأعلنت المتحدثة كارمن روميرو أن وزراء دفاع دول “الناتو” الذين بدأوا اجتماعاً في اسطنبول مساء أمس الأول “قرروا تقديم أموال إضافية لسد العجز في موازنة 2010 البالغة 640 مليون دولار”.
وأوضحت للصحفيين أن المجتمعين “ساندوا بالإجماع” إجراء إصلاحات على تمويل الحلف. وأعلن وزير الدفاع الإيطالي إيجناتسيو لاروسا أمس، أن الدول الأعضاء في الناتو يخططون لدفع حوالي 100 مليون يورو (135 مليون دولار) لمساعدة الحلف في سد العجز في موازنته لعام 2010.
كما أن المشاركين الـ 28 “كلفوا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي انديرس فوج راسموسين تقديم اقتراحات عملية للإصلاح في اجتماعهم المقبل 11 و 12 يونيو في بروكسل”.
وأحد المحاور المحتملة لعملية الإصلاح هذه “توحيد الإمكانات” في مجالات مثل “المروحيات والوحدات الطبية” ومكافحة “القنابل المصنوعة يدويا”، وهي الأمور الثلاثة التي تواجه فيها قوات الحلف في أفغانستان نقصا في التجهيزات وفي الخبرة أحيانا.
وفي افتتاح جلسة صباح أمس، رحب راسموسين “بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الوزراء بشأن مجموعة من الإجراءات التي ترمي إلى تأمين الدعم الذي يحتاجه جنودنا على الأرض”.
وأضافت المتحدثة أن دول الحلف “التزمت تقديم الأموال الضرورية للعمليات، على أساس المصالح الاستراتيجية” التي ما زال يتعين تحديدها. وأشار وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس مساء أمس الأول، إلى أن واشنطن ترى أولوياتها في أفغانستان من جهة وفي الدفاع الصاروخي في أوروبا من جهة أخرى، وهو مشروع ما زال قيد النظر.
وخلص المجتمعون إلى الاتفاق على السعي للاقتصاد في الانفاق ما أمكن. كما تحدث جيتس عن “ضرورة إجراء اصلاحات على الهيكلية العسكرية للحلف”.

اقرأ أيضا

تسجيل 15 إصابة جديدة بكورونا في الضفة الغربية