الاتحاد

الاقتصادي

المهاجرون يسدون عجز العمالة المهنية في أستراليا


سيدني - د ب أ: كشفت دراسة اقتصادية أمس أن أستراليا تواجه نقصا حادا في المهنيين من خريجي الجامعات، وأشارت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة سيدني مورننج الاسترالية أمس إلى أنه منذ وصول حكومة المحافظين برئاسة رئيس الوزراء جون هاوارد إلى الحكم في أستراليا عام 1996 وهناك فجوة بين عدد خريجي الجامعات واحتياجات السوق نتيجة انتعاش الاقتصاد·
وأجرت الدراسة جامعة موناش بمدينة ملبورن الاسترالية تحت عنوان 'أسطورة وجود فائض في خريجي الجامعات'· وأشارت إلى أن أستراليا تعتمد على الجامعيين المهاجرين أو الطلبة الاجانب الذين يأتون للدراسة في أستراليا ويختارون البقاء فيها· وذكرت الصحيفة أن الاعتماد على المهاجرين لسد احتياجات السوق من المهندسين والاطباء والمحاسبين أمر غير مقبول ودعت الحكومة إلى زيادة عدد الطلبة في الجامعات الاسترالية الممولة من الدولة لمواجهة تزايد الطلب على خريجي الجامعات·
وأشارت صحيفة سيدني مورننج إلى أن عدد المهنيين المهاجرين إلى أستراليا ارتفع خلال العام المالي 2004/2003 إلى أعلى مستوى له منذ 15 عاما· ويصل عدد المهنيين خريجي الجامعات المهاجرين في أستراليا إلى 25,6 ألف مهني·

اقرأ أيضا