عدن (الاتحاد)

أقدم قيادي في ميليشيات الحوثي الانقلابية على إعدام مواطن يمني بالرصاص وسط شارع عام بمدينة إب الخاضعة لسيطرة الانقلابيين. وكشفت تسجيلات مرئية تفاصيل جريمة إعدام مواطن أعزل على يد مشرف حوثي يدعى أيمن المساوي بالقرب من بوابة مستشفى الكندي بمدينة إب، حيث أظهر التسجيل قيام القيادي الحوثي بالترجل من سيارته الخاصة وإطلاق النار من سلاح رشاش كان يحمله معه.
وأشار نشطاء حقوقيون إلى أن القيادي الحوثي أقدم على قتل العامل في مستشفى الكندي بحجة عدم مساعدته في نقل مريض قريب له كان داخل السيارة، مشيرين إلى أن العامل أصيب برصاصات في الرأس أدت إلى مقتله على الفور.
ومثلت الحادثة حقيقة الوجه الإجرامي الذي تختزله الميليشيات الحوثية التي اجتاحت المناطق اليمنية ومارست أبشع الانتهاكات بحق المواطنين فيها دون أي رادع. وشهدت الأيام الماضية تسجيل نحو 50 قتيلاً وجريحاً بينهم أربع نساء في إب، نتيجة الانفلات الأمني الذي تعيشه المدينة الخاضعة لسيطرة عصابات الحوثي.