أبوظبي (الاتحاد)

أكدت دراسة أن السكر يسبب الإدمان ربما أكثر من الكوكايين، ونصحت بمكافحة الرغبة الشديدة في تناول السكريات، وحثت على النظر في الجانب السلبي لها، وأهم أضرارها زيادة الالتهابات بشكل كبير، بما يؤثر على الجهاز المناعي والإصابة بالأمراض بسهولة.
وأوضحت الطبيبة البريطانية كريستيان وولف كريستيان، أن تقليل السكر أحد أفضل القرارات التي يمكن القيام بها في العام الجديد، حتى وإن كان التخلي عن تناول الأشياء الحلوة أمراً بالغ الصعوبة مثل الإدمان.
وذكر موقع «Mirror» أن كريستيان شرحت كيف ولماذا يجب أن تقول وداعاً للسكر في 2020، فعلى الرغم من أن مصدره من القصب، فإن السكر الذي نستهلكه تتم معالجته بشكل غير صحي، مثل المنتجات النباتية الأخرى، وقالت إنه يلاحظ أن الأشخاص الذين يقللون السكريات أو يمنعونها تتحسن بشرتهم وتتحسن عملية الهضم والنوم لديهم، مع فقدان بعض الوزن أيضاً.