صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

ميركل ترفض اللجوء لانتخابات مبكرة

برلين(وكالات)

أعربت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، عن معارضتها القاطعة لإجراء انتخابات مبكرة، بينما أكد رئيس حزب «الخضر» جيم أوزدمير، استعداد حزبه للحوار للخروج من أزمة تشكيل حكومة ائتلافية بالبلاد، تزامناً دافع رئيس الحزب «الديمقراطي الحر»، كريستيان ليندنر، عن قرار حزبه بالانسحاب من مفاوضات تشكيل ما يعرف بحكومة «جامايكا» الائتلافية. وقالت رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي، خلال مؤتمر عام للحزب على مستوى ولاية ميكلنبورج - فوربومرن بمدينة كولونجسبورن، أمس «لا أرى أنه من السديد دعوة المواطنين مجدداً للانتخاب عندما لا نتمكن من التعامل مع نتائج الانتخابات السابقة».
وذكرت ميركل أن الساسة حصلوا من الناخبين في الانتخابات، التي جرت في 24 سبتمبر الماضي، على تفويض بتشكيل حكومة، مبينة أن حكومة تسيير الأعمال التي تتولى قيادتها قادرة على التصرف. وقبل أن تلقي ميركل كلمتها، رحب مندوبو الحزب المشاركون في المؤتمر، وعددهم نحو 150 مندوباً، بالمستشارة بتصفيق متواصل لمدة طويلة. وتمر ألمانيا حالياً بأزمة سياسية في تشكيل حكومة جديدة للبلاد، بعدما أعلن الحزب الديمقراطي الحر الألماني الأحد الماضي فشل المحادثات الاستكشافية لتشكيل ائتلاف «جامايكا».
وعقب نتيجة مخيبة للآمال بالنسبة للتحالف المسيحي في انتخابات سبتمبر الماضي، اضطرت المستشارة الألمانية للدخول في مفاوضات لتشكيل ائتلاف ثلاثي يجمع تكتلها المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر.
وأطلق على الائتلاف الثلاثي اسم ائتلاف «جامايكا»؛ لأن الألوان المميزة للأحزاب المشاركة هي نفس ألوان علم دولة جامايكا، ممثلة في التحالف المسيحي بزعامة ميركل، (اللون الأسود) والخضر (اللون الأخضر) والحزب الديمقراطي الحر (اللون الأصفر).