الرياضي

الاتحاد

ليفاندوفسكي: أنا مدمن أهداف!

روبرت ليفاندوفسكي

روبرت ليفاندوفسكي

محمد حامد (الشارقة)

أحرز روبرت ليفاندوفسكي 380 هدفاً لبرورسيا دورتموند والبايرن ومنتخب بولندا منذ عام 2010 حتى الآن، وعلى الرغم من ذلك فقد ظل الملايين حول العالم خلال الفترة المذكورة أكثر انشغالاً وتعلقاً بصراع «ليو» و«الدون»، في الوقت الذي كان ليفا يصنع تاريخاً كروياً له وللكيانات الكروية التي ارتدى قمصانها، ويحقق معدلاً تهديفياً لا يبتعد كثيراً عن أسطورتي العصر ميسي ورونالدو، وعزز النجم البولندي مكانته برباعية جديدة هي الثانية له في دوري الأبطال، بعد رباعيته الشهيرة في مرمى الريال، حينما كان لاعباً في صفوف دورتموند، وتحديداً في أبريل 2013، ليتعهد فلورنتينو بيريز بضمه للريال، ولكنه لم يفعل ليتغير تاريخ العملاق البافاري بانضمامه لصفوفه، وكذلك فقد تغير تاريخ الريال بعدم ضمه للنجم البولندي.
رباعية ليفا في مرمى ريد ستار الصربي في الجولة قبل الأخيرة لمرحلة المجموعات لدوري الأبطال هي الأسرع في تاريخ البطولة القارية، فقد سجلها في 14 دقيقة و31 ثانية، وهو الإنجاز الذي يعيد للأذهان رباعيته في مرمى فولفسبورج بالدوري الألماني عام 2015، وهي الرباعية الأسرع في تاريخ «البوندسليجا»، والتي تحققت في 5 دقائق و 42 ثانية لا أكثر.
ورفع ليفا رصيده من الأهداف في دوري الأبطال إلى 63 هدفاً، بفارق هدف واحد عن كريم بنزيمة نجم الريال الذي يبعد بدوره بفارق 7 أهداف عن راؤول جونزاليس الذي يحتل المرتبة الثالثة، بعد رونالدو وميسي في قائمة الهداف التاريخي لدوري الأبطال، ويملك النجم الإسباني المعتزل 71 هدفاً، وسوف يستمر الصراع بين ليفا وبنزيمة من أجل إسقاط «الماتادور» راؤول من مقعده، ودخول التاريخ بمطاردة «الدون« و«ليو»، رغم ابتعادهما في الصدارة عن الجميع.
ونجح ليفانودفسكي أيضاً في معادلة رقم ميسي، فهما فقط نجحا في تسجيل رباعية بالبطولة القارية في مناسبتين، فقد فعلها ميسي في آرسنال وليفركوزين، فيما سجل ليفا رباعية في شباك الريال، وأخرى في مرمى ريد ستار الصربي، ولا يوجد لاعب سجل رباعية في البطولة القارية، بخلاف ليفا سوى جنابري الذي سجلها في شباك توتنهام.
وبين نجاحه في معادلة ميسي، ومطاردته للنجم الإسباني راؤول، أقر ليفا واعترف في تغريدة للتاريخ عقب تسجيل رباعيته في الفريق الصربي بأنه مدمن، مضيفاً إنه إدمان رائع، في إشارة إلى تسجيل الأهداف بمعدلات عالية، حيث يبدو النجم البولندي متعطشاً طوال الوقت لزيارة شباك المنافسين، ويملك شغفاً تهديفياً كبيراً، يجعله يبدو وكأنه يريد إثبات ذاته في كل مباراة.
رقم آخر حققه ليفا وهو تجاوز رفيق الدرب في صفوف البايرن توماس موللر الذي يلعب للفريق الأول للبايرن منذ 2008، وعلى الرغم من ذلك فقد سجل 43 هدفاً في دوري الأبطال مع العملاق البافاري في 111 مباراة، فيما أحرز ليفا 46 هدفاً في 57 مباراة مع البايرن في البطولة القارية، وبذلك قهر النجم البولندي نظيره الألماني الذي يعد أحد أبناء البايرن منذ أن كان طفلاً.
وأصبح هداف البايرن واحداً من 5 نجوم سجلوا 60 هدفاً أو أكثر في تاريخ دوري الأبطال، وهم رونالدو، وميسي، وراؤول، وبنزيمة، وليفا، وهو شرف كبير بمقاييس الكرة الأوروبية، خاصة أن دوري الأبطال هي البطولة الأهم على مستوى الأندية، ولن يتوقف ليفا قريباً عن ممارسة هوايته، فقد أقر بأنه علاقته بتسجيل الأهداف بلغت مرحلة الإدمان.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي