الاتحاد

الرياضي

«فخر أبوظبي» يحكم السيطرة على الصدارة بـ«السرعة 44»

علي مبخوت نجح في هز شباك اتحاد كلباء وأهدى الجزيرة ثلاث نقاط غالية (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

علي مبخوت نجح في هز شباك اتحاد كلباء وأهدى الجزيرة ثلاث نقاط غالية (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

مصطفى الديب (أبوظبي)

أحكم الجزيرة سيطرته على صدارة دوري الخليج العربي، بعد الفوز على اتحاد كلباء، بهدف «القناص» علي مبخوت، في الدقيقة 30، ورفع «فخر أبوظبي» رصيده من النقاط إلى 44 نقطة مبتعداً بالقمة، فيما تجمد رصيد «النمور» عند 16 نقطة.
وجاءت المباراة تكتيكية بعض الشيء، وسيطر الجزيرة على معظم فتراتها، خاصة في الشوط الثاني، فيما اعتمد اتحاد كلباء على الهجمات المرتدة التي لم تهدد دفاعات الجزيرة بالصورة المطلوبة.
وسيطر الجزيرة على مجريات الشوط الأول بصورة كبيرة، وفي الجهة الأخرى اعتمد اتحاد كلباء على المرتدات، محاولاً استغلال سرعة لاعبي المقدمة، على رأسهم مايجا، وشهد ربع الساعة الأولى محاولات جزراوية، من دون خطورة حقيقية على مرمى اتحاد كلباء.
ولم تظهر مهارات لاعبي «فخر أبوظبي» بالمستوى المناسب خلال النصف الأول من الشوط الأول، ولم يوجد خلفان مبارك بالدرجة المطلوبة، في عمق دفاعات صاحب «القميص الأصفر»، وشكلت تحركات الطرفين الأيمن محمد فوزي والأيسر ليوناردو بعض الخطورة، من جانب أصحاب الأرض، إلا أن اللمسة الأخيرة غابت عن العرضيات، حتى نجح علي مبخوت في استغلال عرضية محمد فوزي من الجهة اليمنى، بعد الضغط على دفاع اتحاد كلباء، وسجل هدف التقدم ببراعة فائقة، في ظل عدم قدرة الدفاع الأصفر على إحكام السيطرة على قناص الجزيرة.
بعد الهدف أصبحت السيطرة جزراوية بدرجة كبيرة، حيث منح التقدم مزيداً من الثقة للاعبي «فخر أبوظبي»، وكاد البرازيلي ليوناردو أن يعزز النتيجة بهدف ثانٍ، لولا براعة الحارس محمد عثمان الذي تصدى لتسديدة قوية من قدم ليوناردو ارتدت إلى علي مبخوت الذي سدد بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 33.
وواصل «فخر أبوظبي» الضغط المكثف على دفاع اتحاد كلباء، بغية التعزيز بهدف ثانٍ قبل نهاية الشوط الأول، ولكن لم يحسن اللاعبون استغلال الفرص، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف بتوقيع مبخوت.
انطلق الشوط الثاني بسيطرة من الجزيرة أيضاً، ورغبة عارمة في تسجيل الهدف الثاني، ولعب الثلاثي مبارك بوصوفة وليوناردو وخلفان مبارك دوراً مهماً في خلخلة دفاع اتحاد كلباء، حيث قاد ليوناردو الجهة اليسرى ببراعة، وتوغل أكثر من مرة وشكل خطورة بالغة على مرمى الضيوف، وكاد ليوناردو أن يسجل الهدف الثاني من تسديدة صاروخية تصدى لها محمد عثمان ببراعة، ليقف حائلاً أمام هز الشباك مثلما حدث في الشوط الأول.
وعاود علي مبخوت الضغط على دفاع اتحاد كلباء، وسدد قوية مرت بجوار المرمى، وبهدف تنشيط الهجوم، أجرى الهولندي تين كات تبديلاً بخروج خلفان مبارك الذي لم يقدم المستوى المعروف عنه، ومشاركة البرازيلي ألميدا، الذي ساهم في المزيد من النشاط للفريق الجزراوي تجاه مرمى اتحاد كلباء، في الوقت الذي واصل الضيوف الاعتماد على الهجوم المرتد الذي لم يشكل خطورة تذكر على مرمى أصحاب الأرض في الشوط الثاني، على عكس ما حدث في الشوط الأول الذي شهد بعض الخطورة على مرمى علي خصيف.
واختفى لاعبو اتحاد كلباء بشكل شبه تام في النواحي الهجومية، في حين كثف لاعبو الجزيرة من الضغط، وكاد مبخوت أن يسجل الهدف الثاني، بعد أن تلقى عرضية مبارك بوصوفة في الستة أمتار، وسدد بجوار القائم الأيمن لمرمى محمد عثمان حارس اتحاد كلباء.
وحاول تين كات الحفاظ على النتيجة من خلال تأمين النواحي الدفاعية، بمشاركة يعقوب الحوسني بدلاً من سالم عبد الله، ومجدداً أهدر مبخوت فرصة إضافة الهدف الثاني، بعد انفراد تام بحارس كلباء سدد كرة مرت بالعرض من أمام المرمى الخالي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، لينتهي اللقاء بفوز مستحق لـ «فخر أبوظبي» بهدف.

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا