محمد حامد (دبي) يواجه مانويل بيليجريني المدير الفني لفريق مان سيتي موقفاً صعباً في مباراة الليلة حينما يحل ضيفاً على تشيلسي في دور الـ16 لكأس إنجلترا، حيث لا يملك المدير الفني للبلو مون أكثر من 13 لاعباً من العناصر الأساسية يمكنه الدفع ببعضهم في قمة الليلة، كما أنه يتأهب لمواجهة دينامو كييف الأوكراني في أوكرانيا الأربعاء المقبل في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال. وينافس مان سيتي حتى الآن على 4 بطولات محلية وقارية لا زال في مقدوره الفوز بها جميعاً «نظرياً على الأقل»، حيث يحتل المركز الرابع في البريميرليج بفارق 6 نقاط عن المتصدر قبل 12 جولة من نهاية المسابقة، كما نجح سيتي في بلوغ نهائي كأس رابطة المحترفين، والذي يقام الأحد القادم في مواجهة ليفربول، فضلاً عن استمرار الفريق في دائرة الكبار بدوري الأبطال ببلوغه دور الـ16. وعلى الرغم من أن الهدف المعلن لمان سيتي هو الاستمرار في قلب المنافسة على جميع البطولات، إلا أن بيليجريني كان واضحاً حينما أكد أنه سيدفع ببعض العناصر الاحتياطية وبعض الوجوه الشابة في مباراة اليوم أمام تشيلسي في قمة مباريات كأس إنجلترا. ووفقاً لما نقتله صحيفة «مانشستر إيفيننج نيوز» الإنجليزية أضاف بيليجريني «سأسعى للدفع بأفضل توليفة ممكنة أمام تشيلسي، لدينا 13 لاعباً فقط من العناصر الأساسية، كما أننا نخوض تحدياً صعباً ومهماً في دوري الأبطال الأربعاء المقبل، سياستي واضحة وهي التعامل مع كل مباراة على حده، لا أفكر في الفوز بـ4 بطولات الآن، ولكنني أتعامل مع كل مباراة باعتبارها بطولة، وعلى الرغم من ذلك فسوف ندفع بعناصر جديدة في مباراتنا أمام تشيلسي». وتشير التوقعات إلى أن كاباييرو سيتولى حماية عرين سيتي كما جرت العادة في مباريات الكأس، ومن المتوقع كذلك أن يدفع بيليجريني بالثنائي جارسيا، حيث يلعب أحدهما في منتصف الملعب والآخر في الهجوم، كما أن شريكاً هجومياً جديداً سيتم الدفع به ليلعب إلى جوار النجم النيجيري الصاعد كليشي، وهو بيرسانت سيلينا. من ناحيته أكد جوس هيدينك المدير الفني لفريق تشيلسي، أنه سيدفع بجميع عناصره الأساسية في مواجهة سيتي، نظراً لرغبته الجامحة في الفوز باللقب، حيث لم يعد في مقدور فريقه الحصول على أي بطولة الموسم الحالي، في ظل تدهور ترتيبه في البريميرليج «المركز الـ12» ووداع كأس الرابطة، ومواجهة صعوبة كبيرة في الاستمرار بدوري الأبطال، حيث يواجه باريس سان جيرمان في ربع النهائي. ونقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن هيدينك قوله «لن تكون هناك تغييرات على تشكيلة تشيلسي الأساسية، نحن نتعامل مع كأس إنجلترا بأعلى درجات الجدية، هذه البطولة لها مكانة خاصة في إنجلترا، وهي تجلب السمعة الجيدة لبطلها سواء في إنجلترا أو خارجها». ومن المتوقع أن يكون التغيير الوحيد في تشكيلة البلوز في مركز حراسة المرمى، حيث يقوم بالمهمة بيجوفيتش، وأمامه أزبليكوينتا، وإيفانوفيتش الذي يلعب في قلب الدفاع بدلاً من القائد جون تيري المصاب، فضلاً عن وجود كاهيل وبابا رحمن، وفي منتصف الملعب ميكيل، وفابريجاس، وتراوري، وويليان، وفي الهجوم هازارد وكوستا. يذكر أن المدرب الهولندي الذي يقود الفريق اللندني مؤقتاً، سبق له خوض تجربة مشابهة مع الفريق حينما استعان به مالك النادي رومان أبراموفيش مؤقتاً، فنجح في الفوز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي موسم 2008 - 2009، وخاض هيدينك مع «البلوز» 5 مباريات بكأس الاتحاد الإنجليزي شهدت تحقيق الفريق الفوز فيها جميعاً. جارسيا..«سيلفا الجديد» دبي (الاتحاد) يترقب عشاق «البلو مون» مباراة اليوم لرؤية بعض الوجوه الجديدة في صفوف مان سيتي، وخاصة الثلاثي الإسباني، مانو جارسيا، وأليكس جارسيا، وأنجلينو، حيث يملك الثلاثي مزيجاً من المهارة الإسبانية الفطرية، والانضباط الإنجليزي الذي تم اكتسابه بحكم تجربتهم في أكاديمية مان سيتي. النجم الأبرز من بين الثلاثي المذكور هو مانو جارسيا الذي أكمل 18 عاماً في يناير الماضي، ومن المتوقع أن يدفع به مانويل بيليجريني في التشكيلة الأساسية أو في جزء من المباراة على الأقل، وسبق له المشاركة في مباراتين مع مان سيتي، مباراة في كأس الرابطة والأخرى في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي. ويتمتع جارسيا بمهارات لافتة وطريقة أداء تجعله أقرب ما يكون للنجم الإسباني دافيد سيلفا إحدى ركائز مان سيتي في السنوات الأخيرة، وأحد الأسماء الأكثر تأثيراً في رحلة سطوع البلو مون، ويحاول بيليجريني صناعة سيلفا جديد للمستقبل يمكن لسيتي الاستفادة منه لفترات طويلة قادمة.