مدريد (أ ف ب) جدد برشلونة حامل اللقب فوزه على مضيفه لاس بالماس 2-1 بملعبه في جزر الكناري ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإسباني. ورفع برشلونة رصيده الى 63 نقطة وابتعد بصدارة الترتيب بفارق 9 نقاط عن إتلتيكو مدريد أقرب منافسيه والذي يستضيف فياريال اليوم. وكان برشلونة تغلب على لاس بالماس ذهابا بالنتيجة ذاتها، في مباراة أصيب فيها نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في أربطة الفخذ وابتعد شهرين عن الملاعب. وحقق فريق المدرب لويس أنريكي فوزه الثامن على التوالي وعزز رقمه القياسي بالمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثانية والثلاثين على التوالي، محطما رقم الإيطالي كارلو أنشيلوتي مع ريال مدريد. وكان الأداء متكافئاً في الشوط الأول إلى حد كبير حيث بادل لاعبو لاس بالماس ضيوفهم بندية وحرموهم من السيطرة على المجريات كما درجت العادة. وحاول لاس بالماس مفاجأة ضيفه في الدقائق الأولى باندفاعه إلى الهجوم حيث حصل على فرصة مبكراً في الدقيقة الثالثة إثر كرة قوية لجوناثان فييرا من نحو 25 متراً مرت قريبة من القائم الأيمن لمرمى التشيلي كلاوديو برافو. لكن سواريز عاقبه بسرعة بافتتاح التسجيل في الدقيقة السادسة حين مرر أندريس أنييستا كرة أمامية متقنة في الجهة اليسرى إلى خوردي آلبا الذي أرسلها عرضية أمام المرمى مباشرة وتابعها الأوروجوياني من دون رقابة في الزاوية اليسرى للمرمى. وعزز سواريز صدارته لترتيب الهدافين رافعاً رصيده إلى 25 هدفاً. وأدرك صاحب الأرض التعادل بطريقة رائعة بعد أربع دقائق إثر كرة وصلت إلى فييرا على مشارف المنطقة فحضرها بكعب قدمه إلى البرازيلي ويليان جوزيه غير المتسلل فأودعها في الشباك. وعانى برشلونة للحصول على الفرص التي غابت لدقائق قبل أن تعود إثر ركلة حرة أرسل منها ميسي الكرة من الجهة اليسرى فارتقى لها سواريز وتابعها من دون رقابة أيضاً خارج الخشبات وهو أمام المرمى مباشرة (27). وبرغم اندفاع لاعبي لاس بالماس، فإن عامل الخبرة والمهارة الفنية كان يصب في مصلحة برشلونة حيث وصلت كرة إلى سواريز على حافة المنطقة من الجهة اليمنى فاخترق متخطيا ايثامي ارتيليس قبل أن يمررها إلى ميسي فأكملها الأرجنتيني باتجاه المرمى لكن الحارس خافي فاراس نجح في صدها لترتد إلى نيمار المتابع فوضعها بيسراه في الزاوية اليمنى (39). وهو الهدف الثامن عشر لنيمار هذا الموسم. وكاد روكي يخطف التعادل مجدداً لصاحب الأرض مع صافرة النهاية تماما إثر كرة قوية لامست القائم الأيمن. وأنقذ فاراس كرة هدف مبكر وتحديداً في الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني إثر تمريرة رائعة من نيمار إلى مواطنه داني الفيش في الجهة اليمنى والذي أرسلها أمام المرمى إلى سواريز المتابع لكن كرته اصطدمت بالحارس. واستعاد لاس بالماس مبادرته الهجومية بعد الهدف وحصل على عدد من الفرص أخطرها كرة قوية لفييرا أبعدها برافو بصعوبة (61). وعمد برشلونة في المقابل إلى تهدئة الإيقاع للحفاظ على النتيجة وغابت الفرص حيث كان سواريز وحيدا تقريبا في المقدمة مع تراجع ميسي ونيمار أكثر الى وسط الملعب.