صحيفة الاتحاد

الإمارات

انطلاق حملة الشيخة فاطمة الإنسانية في القرى السودانية

الخرطوم (وام)

انطلقت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في مهامها الصحية والتعليمية في القرى السودانية، تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة» بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء النسائي الشبابي بإشراف نخبة من الكوادر التطوعية الإماراتية والسودانية، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للطفل وفي إطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع.
وتضمنت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في محطتها الحالية في السودان تنظيم ملتقى المرأة العربية للتطوع وحملة إنسانية لعلاج المرأة والطفل باستخدام عيادات متنقلة ومستشفى ميداني متحرك يقدم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية في مختلف القرى السودانية بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية السودانية وبالتنسيق مع سفارة الإمارات في السودان.
وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية، هي المبادرة الأولى من نوعها التي تهدف إلى استقطاب أبرز الكوادر الشبابية التطوعية، وتمكينها في العمل الإنساني الطبي في العديد من الدول الصديقة والشقيقة لتقديم أفضل الخدمات التطوعية الصحية والتعليمية، وقالت إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تحرص على تبني المبادرات الهادفة إلى تقديم أفضل الخدمات الصحية والتعليمية للطفل والمرأة في مختلف دول العالم من خلال تدشينها لحملة إنسانية لعلاج المرأة والطفل ورعايتها لسلسلة من ملتقيات المرأة العربية للتطوع. من جانبها، أشادت معالي الدكتورة أمل البكري البيلي وزيرة التنمية الاجتماعية السودانية بمبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي لا تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز المرأة العربية للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية التي من شأنها أن تعود بالنفع على أفراد المجتمع في شتى الميادين وبالأخص الصحية والتعليمية إيماناً من سموها بأن العمل التطوعي يدعم ويعزز التكافل الاجتماعي، وقدمت الوزيرة السودانية الشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على الدعم غير المحدود لبرامج العمل التطوعي وتشجيع الشباب على العمل التطوعي، وبالأخص المرأة والطفل من خلال تبنيها برنامجاً تخصصياً لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات، وتمكين المرأة والطفل في العمل التطوعي والعطاء الإنساني محلياً وعالمياً.