الاتحاد

الاقتصادي

المطيوعي: الإمارات تحولت إلى نقطة جذب للمنطقة بفضل المعارض الاستهلاكية


دبي - رضا هلال:
أكد عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي أن الامارات تحولت إلى نقطة جذب في المنطقة، وأصبحت قبلة الزوار والتجار من كل مكان بفضل المعارض الاستهلاكية، ولفت إلى ان معرضي موتيكسا الربيع 2005 وآمبيانتي آربيبا، قد رسخا مكانة دبي في قطاع تجارة الأزياء والاكسسوارات، خاصة وانهما يقدمان دائماً الأحدث والأفضل في المنتجات من حيث النوعية والتصاميم·
وقال المطيوعي خلال افتتاحه أمس لمعرضي موتيكسا الربيع وآمبيانتي آربيبا في مركز دبي التجاري العالمي: ان موتيكسا الذي يعقد مرتين سنوياً قد نجح في إثبات وجوده ضمن المعارض المناظرة على مدى 25 سنة، وأضاف ان المعرض يساعد على الترويج للامارة على مستوى العالم، ويجذب الشركات المتخصصة إلى دبي لتقديم ما لديها لرجال الأعمال موفرة عليهم الوقت والجهد بدلاً من السفر إلى كل دولة على حدة· وأوضح ان المعرضين يمثلان فرصة لرجال الأعمال لعقد صفقاتهم، والاتفاق على التمثيل وإنشاء علاقات تجارية متميزة معهم·
وكان مدير عام الغرفة قد قام بجولة تفقدية لكافة الأجنحة والشركات المشاركة في المعرضين، يرافقه المسؤولون من مركز دبي التجاري العالمي والغرفة، فضلاً عن الشركة المنظمة للمعرضين· ويستمر المعرضان حتى 14 الجاري على فترتين صباحية ومسائية·
وقالت سومان مانيان مديرة معرض موتيكسا: يشهد المعرض في دورته الحالية مشاركة اكثر من 250 علامة تجارية دولية من المنتجات الجلدية والملابس والمنسوجات، وتتواجد 80 بالمئة من العلامات التجارية المشاركة في أسواق منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى، حيث تسعى إلى إنشاء تواجد لها في هذه الأسواق المتنامية· وعبر تركيزه على مواكبة مختلف التوجهات في قطاع الملابس والأزياء، تطور معرض موتيكسا بشكل متواصل ليصبح أهم حدث تجاري يجمع بين المصنعين والموزعين وتجارة المفرق سواء من المتواجدين في الأسواق الإقليمية أو الراغبين بتطوير عملياتهم في هذه الأسواق·
وخلال هذه الدورة يجري تنظيم عروض أزياء منصة اطلاق المنتجات الجديدة بصورة يومية لتعرض منتجات أشهر العلامات الأوروبية وغيرها من العلامات التي تسعى إلى تعزيز تواجدها في منطقة الشرق الأوسط، وتضم عروض الأزياء علامات تجارية· وتعود تركيا التي تحرص على المشاركة المنتظمة في معرض موتيكسا إلى هذا الحدث بعدد من العلامات التجارية المتخصصة في توفير المنتجات الجلدية، وتشارك مجموعة من أبرز شركات صناعة الأزياء التركية للمرة الأولى ضمن قسم (بيور) للملابس ذات العلامات التجارية الراقية، وتعتبر تركيا من اكبر الدول المنتجة للأزياء، حيث تتلاءم منتجاتها وتصميماتها مع المستهلكين في أسواق الشرق الأوسط والمناطق المجاورة·
وأشار معهد الدولة للإحصاءات إلى ارتفاع حجم صادرات تركيا من المنسوجات والملابس ليصل إلى 4,5 بليون دولار اميركي خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2004 بمعدل نمو وصل إلى 20 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الذي يسبقه·
كما تشهد هذه الدورة من معرض موتيكسا الربيع 2005 المشاركة الاكبر على الاطلاق لـ (هونج كونج) ثاني اكبر الدول المصدرة للملابس، كما يستضيف المعرض للمرة الأولى الجناح الاندونيسي، والذي يضم 10 شركات متخصصة في صناعة الملابس والمنتجات الجلدية· ويحظى الجناح الاندونيسي بدعم من الوكالة الوطنية لتنمية الصادرات، ويتم تنظيم المشاركة البرتغالية في المعرض عبر الرابطة البرتغالية لمصنعي الاحذية والبضائع الجلدية ومكوناتها·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب