الاتحاد

كرة قدم

«النكهة البرازيلية» تؤكد التفوق التاريخي لـ «الملك»

الشعب أصبح في وضع لا يحسد عليه بعد أن اقترب من الهبوط رسمياً (تصوير متوكل مبارك)

الشعب أصبح في وضع لا يحسد عليه بعد أن اقترب من الهبوط رسمياً (تصوير متوكل مبارك)

معتصم عبدالله (الشارقة)

أكد الشارقة تفوقه التاريخي على غريمه الشعب، بعدما حقق «الفوز الـ 31»، في تاريخ لقاءات «الديربي»، والذي حمل «الرقم 61» أمس الأول، ضمن «الجولة 19» لدوري الخليج العربي، وانتهت بتفوق «الملك» بهدفين، ليرتقي الشارقة إلى المركز العاشر، ويتأزم موقف الشعب الذي أصبح قريباً من إعلان الهبوط الرسمي إلى مصاف أندية الأولى.
وجاء فوز «الملك» بـ «نكهة برازيلية» خالصة، بعدما سجل ثنائي هجوم «الأبيض» ريكاردو وفاندرلي هدفي الفوز في الشوط الأول، فيما دفع «الكوماندوز» فاتورة غياب الثنائي البرازيلي مايكون ليتي، والمهاجم ماركاو، في ظل اعتماده على جهود مواطنهم إدواردو التي لم تجد نفعاً طيلة زمن المباراة التي شهدت الخسارة الأولى للإيطالي زنجا أمام الشارقة، بعد 5 مباريات سابقة، قاد خلالها النصر والجزيرة في دوري المحترفين.
وبدا من الطبيعي تباين ردة فعل جمهور الفريقين، الذي وصل عدده إلى 4364 مشجعاً مع نتيجة «الديربي»، وفي الوقت الذي احتفل فيه عشاق «الملك» لوقت طويل في مدرجات استاد خالد بن محمد، بعد نهاية المباراة، صب أنصار «الكوماندوز» غضبهم على اللاعبين، بعد أن اتهمت مجموعة منهم المدافع فهد سبيل بالإساءة إليها، أثناء المباراة، وبعد خروجه مستبدلاً، قبل بداية الشوط الثاني.
وأكد الدكتور عبدالله بن سلطان عضو اللجنة المؤقتة لشركة الشعب لكرة القدم في حديثه للجمهور عقب المباراة أن الإدارة ستحاسب كل من يخطئ في حق جمهور الفريق، وقال: نقلت إلينا مشكلة أحد اللاعبين مع جمهور النادي، وبالتأكيد سنحقق في الواقعة، وفي حال ثبوت خطأ أي لاعب، فإننا نعد بمحاسبته، ولا نرضى على أنفسنا، وعلى جمهور «الكوماندوز» أي إساءة، مؤكداً أن الجمهور جزء لا يتجزأ من منظومة النادي، وأن الإدارة حريصة على الوجود المستمر لأنصار الفريق، بعد أن عمدت إلى فتح أبواب الملعب بالمجان في كل المباريات.
وأبدى سلطان اتفاقه مع آراء جمهور الشعب حول ضعف مردود اللاعبين، لافتاً إلى أن الفريق لم يستفد سوى من جهود إدواردو الذي قدم مستويات متميزة في المباريات السابقة، خلافاً لبقية الأجانب الذين تغيبوا عن أكثر من مباراة بداعي الإصابة، وكشف عن أن التعاقد مع الرباعي الأجنبي ليس مسؤولية اللجنة المؤقتة التي تسلمت المهمة بعد إكمال الاتفاق مع اللاعبين.
وحول موقف الفريق في المنافسة على صراع الهبوط، قال: بلغة الأرقام والنقاط لا توجد آمال للبقاء، رغم أن منطق كرة القدم يختلف، في ظل بقاء 7 مباريات في المنافسة، وأضاف: هبوط الشعب ليس نهاية المطاف، ويدرك الجميع أن صعود الفريق إلى «المحترفين»، مطلع الموسم الحالي بـ «طلوع روح»، ومستوى الشعب في تراجع مستمر منذ الدورة الرباعية موسم 2012- 2013، وحتى ما قبل ذلك، وأعتقد أن الحل في مشكلة «الكوماندوز» يتمثل في المراحل السنية، والاعتماد عليها للتجهيز لمستقبل الفريق.
وأكد سلطان عدم استسلام اللجنة المؤقتة، وقال: بالتأكيد لن نعلن استسلامنا، ونحن نعمل وبشكل يومي في النادي، وحتى ساعات متأخرة، من أجل علاج الأخطاء، والتي لا تقتصر على الفريق الأول، بل تشمل كل النادي، ونركز على التكامل ما بين المراحل السنية والفريق الأول كجزء من الخطة الاستراتيجية للنادي 2015-2021، وأشار إلى أن اللجنة تدفع فاتورة الأخطاء السابقة، خاصة في الجوانب المالية ومستحقات الأجانب، وكلف بعضهم خزينة النادي مبالغاً طائلة.
وجدد سلطان تأكيده على أن عمل اللجنة الحالي مؤقت، وينتهي بانتهاء فترة التكليف، وقال: على الصعيد الشخصي عُرضت علي مناصب للعمل في أندية أخرى خارج الإمارة، ولكننا أمام التزام تجاه القيادة، وليست لدينا أي مصالح شخصية نجنيها بالعمل في النادي ومستعدون لتقديم شهادات رواتبنا للجمهور.

ريكاردو: «هدف الـ 100» مفاجأة سعيدة
الشارقة (الاتحاد)

عبر البرازيلي ريكاردو مهاجم الشارقة عن سعادته بهدفه الأول مع «الملك»، بعد أن افتتح التسجيل لفريقه في مباراته أمس الأول أمام الشعب، مستفيداً من تمريرة مواطنه فاندرلي هداف الفريق. وأشار إلى أن اقتران احتفاله بهدفه الأول مع الفريق لأنه رقم 100 لـ«الملك» في «الديربي»، يمثل بالنسبة إليه مفاجأة سعيدة، وقال: بالطبع لم تكن لي أدنى فكرة عن أن الهدف الأول في المباراة يحمل هذا الرقم المتميز في تاريخ «الديربي»، وأعتقد أنني محظوظ بأن يكون هدفي الأول هو الـ100 في المواجهة مع الشعب.
وعاد المهاجم البرازيلي للتأكيد على أن فوز الشارقة هو الأهم في نظره، بغض النظر عن هوية صاحب الهدف، لافتاً إلى الدعم والمؤازرة الكبيرة من زملائه في الفريق، وأضاف: ثقة الجهاز الفني لعبت دوراً متميزاً في السعي لتكرار محاولات الوصول إلى الشباك، وأتمنى أن تكون المواجهة بمثابة بداية جديدة لمشواري مع الفريق.

اقرأ أيضا