الاتحاد

عربي ودولي

أكراد سوريا يطالبون «الضامن الروسي» بدور أكثر فاعلية

سوريون بموقع انفجار سيارة مفخخة بسوق محلية في ريف الحسكة (أ ف ب)

سوريون بموقع انفجار سيارة مفخخة بسوق محلية في ريف الحسكة (أ ف ب)

دمشق (وكالات)

طالبت «الإدارة الذاتية» الكردية في شمال سوريا، أمس، روسيا بدور أكثر فاعلية فيما يتعلق بالأوضاع في مناطق شمال البلاد، كما طالبتها بلعب دور من أجل تحريك المشاورات مع الحكومة السورية، فيما تتواصل الاتهامات لأنقرة بالتستر على ارتكاب الميليشيات الموالية لها جرائم حرب ضد المدنيين شرق الفرات.
وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال أمس الأول: «إن الإدارة الذاتية غير جادة في الحوار»، وذلك في ظل استمرار التوترات بين مسلحين أكراد ومسلحين مدعومين من تركيا في شمال البلاد.
وقالت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، في بيان: «ما يحصل في بعض المناطق يأتي في إطار الدفاع المشروع كون دولة روسيا تعلم جيداً أن جميع المناطق المستهدفة هي خارج التفاهمات التي تمت بينها وبين تركيا».
وأضافت: «من الأفضل أن يكون هناك تقصٍّ لحقيقة ما تفعله تركيا في عموم المناطق السورية»، معتبرة أن «التعليق والتصريح بخلاف الواقع الموجود هو دعم مباشر لأنقرة ومرتزقتها».
وقالت: «ما نراه الآن هو أن دور الضامن الروسي يحتاج لأن يكون فعالاً أكثر، فالدور الحالي لا يتناسب مع حقيقة التفاهمات التي تمت».
وفيما يتعلق بالعلاقات مع دمشق، لفتت الدائرة إلى أنها قامت «بالإجراءات اللازمة كافة من أجل أن يكون هناك فعلاً حوار مع دمشق، ولا نزال مستعدين لذلك، وأما موقف الطرف الآخر فيتسم بالمماطلة».

إلى ذلك، اتهمت منظمات حقوقية، المليشيات الموالية لتركيا، بارتكاب ما يرقى إلى «جرائم حرب» وفظائع ضد المدنيين وإعدامهم من دون محاكمة أثناء الهجوم التركي في شمال شرق سوريا، إضافة إلى نهب ممتلكات تخص أسر الأكراد الذين شردهم القتال.
وفي هذه الأثناء، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إصابة 6 عناصر من المليشيات الموالية لتركيا، جراء انفجار لغم أرضي بهم عند خطوط التماس مع القوات الكردية في ريف حلب الشمالي. وأوضح المرصد في بيان: «لا يزال الهدوء الحذر يسود المشهد ضمن منطقة (بوتين - أردوغان) في ظل الأحوال الجوية السيئة، التي تشهدها المنطقة، إذ تواصل طائرات الجيش السوري وروسيا غيابها عن الأجواء منذ أكثر من 18 ساعة».

اقرأ أيضا

الأكراد يقدمون أدلة تدعم استخدام تركيا قنابل فوسفورية في سوريا