دنيا

الاتحاد

ظاهرة بيئية تثير الذعر بمحافظة الغربية في مصر

أفادت صحيفة مصرية أمس أن أهالي مركز السنطة بمحافظة الغربية شمال القاهرة فوجئوا بظاهرة «غريبة» أثارت ذعرهم تتمثل في ارتفاع حرارة التربة إلى 75 درجة مئوية وتصاعد الأبخرة والدخان من الأرض أسفل منزلين منذ أكثر من خمسة أيام.
وذكرت صحيفة «الأخبار» المصرية أمس أن ربة منزل فوجئت بسخونة شديدة كادت تحرق قدميها في أرجاء عديدة من منزلها استدعى زوجها على إثرها الشرطة وقامت بإخطار النيابة العامة بالواقعة التي قررت تشكيل لجنة من أساتذة الجيولوجيا والهندسة والزراعة لبحث الظاهرة.
وأضافت الصحيفة أن الأساتذة قاموا بالحفر على أعماق متباعدة ولاحظوا تصاعد درجة الحرارة ووصلت إلي أكثر من 75 درجة مئوية وحفروا في أكثر من مكان وفوجئوا بارتفاع شديد في درجة حرارة الأعمدة الخرسانية بمنزل ملاصق للمنزل الأول وتنتقل من مكان لآخر.
وأوضحت الصحيفة أن اللجنة قامت بأخذ عينات لمدة يومين متتاليين وإحضار مجسات أرضية لأخذ عينات من باطن التربة وإرسالها للمعامل المركزية لبيان سبب ارتفاع درجة الحرارة.
ونقلت الصحيفة عن الأهالي قولهم إن ما يحدث هو ظاهرة لم تشهدها المنطقة من قبل، فأثناء قيامهم بالحفر خرج دخان وحرارة من التراب الناتج من الحفر وتنتقل من مكان لمكان آخر بصورة «عجيبة»؟
وتردد بين الأهالي أن الظاهرة ربما تشير إلى وجود آثار أو بترول أو بداية بركان في المنطقة وهو ما جعلهم يعيشون في حالة رعب شديد من انتقال الحرارة من مكان لآخر كما قاموا باستدعاء المشايخ في محاولة لتفسير الظاهرة الغريبة ولكنهم عجزوا أيضاً عن تفسيرها.

اقرأ أيضا

خطوات ناجعة لتعقيم الأسطح والأثاث المنزلي