دينا جوني (دبي)

أكدت معالي جميلة المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، أن تكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فريق «كورال صوت التسامح» الذي أنتجته وزارة التربية والتعليم، وذلك ضمن أوائل الإمارات 2019 شرف كبير وتكريم أسعد الجميع في الميدان التربوي، وهذا التكريم ذو دلالة، إذ يؤكد أن هذا العمل الرائع يعد من المبادرات الرائدة والمميزة شكلاً ومضموناً، وأداءً، فهو واحد من الأعمال الطلابية التي تسخر الفنون، لإيصال رسائل وطنية ملهمة للعالم.
وقالت معاليها: إنه فخر كبير لنا أن يكون كورال صوت التسامح ضمن قائمة الأعمال المكرمة على مستوى الوطن ويكرم من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وهذا مدعاة لنا بأن نواصل حفز الطاقات الطلابية، لترسم لوحات من الفنون الجميلة التي توصل رسالة الإمارات إلى العالم، فالفن الهادف، هو ذلك الذي يثري النفس بالإيجابية والسعادة ويعزز المفاهيم المجتمعية لتظل حاضرة بقوة في مشهد الحياة وتفاصيلها.
وذكرت أن الإمارات لطالما سطرت قيم الخير والتسامح في بنائية المجتمع، إدراكا منها بأن صوت هذه القيم يعلو على أي صوت آخر، وهذا ما كان السبب في تأسيس مجتمع متجانس ومتعاون ومتعايش يحترم الآخر رغم تعدد الجنسيات التي وجدت في وطن التسامح مكاناً مميزاً للإقامة والعمل.