الاتحاد

الاقتصادي

مصنع الإمارات للحديد والصلب يدرس مضاعفة إنتاجه


قال محمد العفاري مسؤول جناح مصنع الامارات للحديد والصلب في معرض البناء والتشييد والإنارة إن المصنع انتهى مؤخرا من دراسة الجدوى الاقتصادية لتوسيع خطوط إنتاجها من أجل مضاعفة كميات انتاجها من الحديد والتي تصل حاليا إلى نحو 600 ألف طن سنويا وذلك لمواكبة الطفرة العقارية التي تشهدها أبوظبي والامارات وتلبية الطلب المتزايد من الحديد في السوق المحلية الذي يستهلك سنويا أكثر من 3 ملايين طن·
وأكد العفاري وجود دراسات مماثلة لدى الشركات المحلية والعربية خاصة السعودية والقطرية المستثمرة في الامارات لزيادة إنتاجها من الحديد لمواكبة احتياجات المشاريع العقارية في الامارات· وشدد على أهمية معرض البناء والتشييد والانارة في تعريف أصحاب المشاريع العقارية بمنتجات الشركة من الحديد ومنافستها للمنتجات العربية والاجنبية المستوردة للدولة·
من جانبه أكد المهندس حسن عبدالرحمن مدير قسم المطابخ في شركة وايت ألمنيوم على أهمية معرض البناء في زيادة حجم أعمال شركات البناء وتجهيزاته، متوقعا أن يزداد حجم أعمال شركة وايت ألمنيوم أكثر من الضعف خلال الفترة القادمة· وأوضح أن الشركة انتهت مؤخرا من عمليات توسيع في الشركة عبر إضافة خطوط إنتاج جديدة للألمنيوم والزجاج لتلبية متطلبات الطفرة العقارية التي تشهدها أبوظبي والامارات عموما· لافتا إلى أن الصناعة الإماراتية تغطي ما بين 50 و 60 بالمائة من الاستهلاك المحلي·
وأكد على النوعية العالية للمنتج المحلي ومعرفته بمتطلبات السوق المحلي واحتياجاته من حيث النوعية والشكل· وحول توقعات ارتفاع أسعار الحديد في الأسواق المحلية قال العفاري: يساهم إنتاج المصنع في خلق نوع من التوازن لأسعار الحديد بالدولة، حيث يعد المصنع محددا رئيسيا لأسعار الحديد خاصة وأن إنتاجه يتناسب مع حاجة السوق الحالية، وهناك دراسات قيد البحث لزيادة معدلات الإنتاج سيتم الإعلان عنها في حينها، والمصنع لا يسمح برفع الأسعار بطريقة خيالية في السوق ويحاول الوصول إلى سعر مناسب مع قدرة المستثمرين على الشراء وبما يخدم عملية التطور العقاري في الإمارات·
ويؤكد العفاري اهتمام المصنع بعملية التوطين، ويقول يتميز المصنع بوجود كوادر مواطنة تعمل في المجالات الفنية الحساسة، وليس فقط في الأمور الإدارية، ويحاول المصنع توفير الجو المناسب للمواطنين العاملين فيه وتوفير الإمتيازات والدورات التدريبية التي تكفل استمرارهم وابداعهم في العمل بهذا المجال الجديد نسبيا على الشباب الإماراتي·
يذكر أن الهيئة العامة بإمارة أبوظبي قامت بانشاء مصنع الحديد والصلب عام 1998 لتلبية الطلب المتزايد في قطاع الانشاءات على حديد التسليح عالي الجودة، وبدأ الإنتاج الفعلي للمصنع في اكتوبر 2001 بطاقة انتاجية تصل إلى 600 ألف طن من حديد التسليح على شكل قضبان حديد تسليح الخرسانة بمقاساتها المختلفة 10ملم، 32 ملم باستخدام نظام التبريد الفجائي للحصول على أعلى درجات الجودة للخواص الميكانيكية طبقا للمواصفات القياسية البريطانية، ويعتبر مصنع الحديد والصلب أكبر مصانع الشركة القابضة العامة في إمارة أبوظبي·

اقرأ أيضا

النفط ينخفض بعد خطاب ترامب