صحيفة الاتحاد

الإمارات

ضبط كميات من النسوار وعدد من المتسللين في «صناعية العين»

جانب من مادة النسوار المحظورة التي تم ضبطها(من المصدر)

جانب من مادة النسوار المحظورة التي تم ضبطها(من المصدر)

العين (الاتحاد)

ضبطت بلدية مدينة العين مؤخرا، ممثلة بإدارة الرقابة والتفتيش قطاع وسط المدينة، كميات من مادة النسوار المحظور تداولها والتعامل بها، في مركبة تضم عدد من المتسللين في منطقة الصناعية، من خلال جولة قام بها مراقب في بلدية مدينة العين، ليتم بعد ذلك التنسيق والتعاون مع الجهات المختصة لمصادرة المواد وإتلافها، وإلقاء القبض على الأفراد والبالغ عددهم 4 أشخاص من جنسيات مختلفة.
وقال محمد مرزوق المزروعي مدير إدارة الرقابة والتفتيش:« تعمل بلدية مدينة العين على تكثيف الأعمال التفتيشية والرقابية بشكل دوري، بهدف مواجهة كل أشكال التجاوزات الضارة بصحة المجتمع وأفراده، إضافة إلى تنفيذ حملات رقابية مشتركة مع عدد من الجهات المختصة والتي تسفر عن جولات شاملة لملاحقة الأنشطة غير القانونية».
وتابع المزروعي:« إن عملية الضبط التي تمت في منطقة الصناعية كانت نتيجة عمل المراقبين المتواصل لرصد أي مخالفات أو تجاوزات تمس بالصحة والسلامة العامة، حيث تؤكد هذه الحالة عدم التساهل والتهاون في مختلف عمليات الرقابة والتفتيش»، داعيا جميع سكان مدينة العين إلى التعاون والإبلاغ عن أية مخالفات أو ملاحظات قد تشكل تهديدا أو خطرا على السلامة والصحة العامة.
وتجري أعمال الرقابة والتفتيش ببلدية مدينة العين في الفترات الصباحية والمسائية لضبط الأنشطة غير القانونية، كعمليات البيع والشراء على الأرصفة وبيع المواد المحظورة كمادة النسوار، ويبلغ عدد المراقبين المسؤولين عن مناطق وسط المدينة نحو 100مراقب، من بينهم 19 مراقباً خلال الفترة المسائية 81 في الفترة الصباحية، ولا يقتصر دور إدارات الرقابة والتفتيش ببلدية مدينة العين على الضبط وتحرير المخالفات أو مصادرة البضائع الممنوعة، بل تعمل الفرق خلال جولاتها اليومية على تعزيز الجانب الإرشادي والتوعوي، من خلال توجيه المخالفين للحد من هذه التجاوزات والممارسات الخاطئة، واطلاعهم على مخاطرها والضرر الذي تلحقه بسلامة المستهلكين.