صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الأميركيون يلقون نظرة على المتاجر ويشترون عبر الإنترنت

مستهلكون أميركيون في متجر بواشنطن (أرشيفية)

مستهلكون أميركيون في متجر بواشنطن (أرشيفية)

شيكاجو، نيويورك (رويترز)

عرضت المتاجر الأميركية تخفيضات كبيرة وعروضاً ترفيهية وهدايا مجانية لجذب المتسوقين في يوم الجمعة البيضاء، وهو البداية التقليدية لموسم تجارة التجزئة في العطلات، لكن بعض المتسوقين قالوا إنهم يلقون نظرة على البضائع فحسب ويحتفظون بنقودهم للتسوق عبر الإنترنت.
ومع ذلك، فإن الصعود الحاد للمبيعات عبر الإنترنت دفع توقعات المبيعات الإجمالية لمتاجر التجزئة التقليدية، مما أدى إلى صعود أسهمها بعد يوم من عيد الشكر. كما أن المتاجر أدارت ما لديها من مخزون بعناية لتجنب أي تصفية من شأنها أن تؤثر على الأرباح بعد العطلة. ولم تكن هناك أدلة تذكر على الإقبال المحموم التقليدي للمتسوقين في أيام الجمعة البيضاء، مثلما كان في السنوات الماضية حتى مع قيام بعض المتاجر بعمل حيل لجذب الزبائن فضلاً عن التخفيضات الكبيرة.
ولم تتح بيانات عن مبيعات المتاجر التقليدية في يوم الجمعة. ورغم المؤشرات على انخفاض المبيعات في المتاجر مثل وجود عدد أقل من السيارات في ساحات الانتظار بالمراكز التجارية ومغادرة المتسوقين للمتاجر دون بضائع، توقع محللون ومديرون تنفيذيون في قطاع تجارة التجزئة أن ينفق الزبائن أموالاً أكثر بشكل عام في هذه العطلة مقارنة بالعام الماضي.
وتشير مؤسسة أدوبي أناليتيكس، التي تقيس المعاملات في أكبر 100 متجر أميركي على الإنترنت، إلى أن إجمالي مبيعات الجمعة بلغ ما لا يقل عن 3.54 مليار دولار بحلول الساعة الثامنة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة ( يوم السبت بزيادة 15.6% مقارنة بالعام الماضي. وفي يوم عيد الشكر، أنفق المتسوقون الأميركيون ما يربو على 2.87 مليار دولار عبر الإنترنت.
وتوقعت أدوبي أن تصل المبيعات الإلكترونية إلى رقم قياسي يبلغ خمسة مليارات دولار بنهاية الليل، مع توقعات بأن تجني المتاجر عبر الإنترنت 6.6 مليار دولار إضافية في يوم الاثنين الإلكتروني، وهو اليوم الذي تشجع فيه الشركات المتسوقين على الشراء عبر الإنترنت.
وكانت هناك مؤشرات على الهرج والمرج المعتاد في أيام الجمعة البيضاء. وقالت الشرطة إن مواجهة بين رجلين في ساحة لانتظار السيارات في مركز ويلوبروك التجاري في هيوستون أدت إلى إصابة شخص بطلق ناري وإصابة آخر بطعنة، رغم أنه لم يتضح ما إذا كان سبب المشاجرة مرتبطاً بالتسوق أم لا.
وفي فلوريدا، دفع بلاغ كاذب عن إطلاق نار المتسوقين للفرار من مركز ويستلاند التجاري في هياليه. وقال المشرف على الأمن في المركز لرويترز عبر الهاتف إن المتاجر أعيد فتحها بعد أقل من ساعة. وبالقرب من برمنجهام في ولاية ألاباما، قال مسؤولون بمركز ريفرتشيز جاليريا التجاري إن الشرطة تدخلت لفض مشاجرة ليل الخميس بين امرأتين تشاجرتا على سلعة مخفضة.