الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
نابولي "النظيف" يحرج ملايين "الباريسي"
نابولي "النظيف" يحرج ملايين "الباريسي"
26 أكتوبر 2018 00:02

دبي (الاتحاد)

أحرج نابولي الإيطالي، مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، حينما كان قريباً من الفوز عليه، قبل أن يخرج بنقطة التعادل بنتيجة 2-2 في مواجهة مثيرة أمس الأول، أحرج فيها نابولي الذي بنى فريقه على مدار السنوات الماضية بالكفاح، من خلال الاستثمار وبيع النجوم، واستقطابات بميزانية محدودة، مقارنة بمنافسه «الباريسي»، الذي ينفق بسخاء الملايين دون رقيب رغم تطبيق قانون اللعب المالي النظيف.
ووجه أوريليو دي لاورينتيس رئيس نادي نابولي، انتقادات ساخرة قبل ضربة البداية حول باريس سان جيرمان والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث أبدى تعجبه من كيفية الصرف والدعم غير المنصف الذي يحصل عليه الفريق الباريسي من حكومة قطر، واصفاً أنهم دائماً ما يغيرون سجلاتهم من خسائر إلى أرباح بطريقة سحرية، دون إيقاف لخطواتهم غير المشروعة في سوق الانتقالات، التي كان آخرها ضم البرازيلي نيمار مقابل 220 مليون يورو والفرنسي إمبابيه مقابل 180 مليون يورو، في وقت تقوم بقية الأندية بالتقييد بلوائح اللعب المالي النظيف التي يطبقها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بصورة متباينة بين الأندية الأوروبية، وقال: ما رأيناه فيما يخص نيمار يعتبر صفقة مبتذلة دمرت سوق الانتقالات.
وشن دي لاورينتيس هجوماً موضحاً أن كرة القدم صناعة وتحتاج إلى جهد وليس كما تفعل قطر، وقال: كرة القدم بالنسبة لي ليست مجالاً للاستخدامات الأخرى كما تفعل قطر، ولكنها تجارة بالنسبة للروسيين والقطريين وربما الصينيين في المستقبل، من السهل للغاية أن تخفي التمويل، ولو قامت قطر بتمويل باريس سان جيرمان بـ100 مليون يورو عبر وضع علامة إحدى شركاتها التي تملكها الحكومة على القميص فلن يتحدث أحد.
وتابع: هناك 4 فرق على الأقل يجب أن تُعاقب من قبل اليويفا لأنها غارقة في الديون، ويجب التحقيق معها، ولكن هذه ليست مسؤوليتي، عندما تمر 10 جولات وتكون متصدراً للدوري بـ30 نقطة والوصيف يمتلك 22 نقطة كما في الدوري الفرنسي، فهناك شيء خاطئ بالتأكيد، وهو عدم التوازن بين الأندية.
ونجح نابولي بقيادة مدربه الجديد كارلو أنشيلوتي، من تحقيق إنجاز لافت، بعدما باتت هذه المرة الأولى التي لا يتعرض فيها للخسارة في أول 3 مباريات في المسابقة الأوروبية خلال مشاركاته السابقة، كما أنه حافظ على نظافة شباكه في 331 دقيقة، قبل أن يكسرها مدافع نابولي ماريو روي حينما سجل بالخطأ في شباك فريقه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©